الحق والضلال الحق والضلال
البحث


استمرار التصعيد في غزة بين حماس وإسرائيل

منذ 10 شهر
November 13, 2018, 6:28 am بلغ
استمرار التصعيد في غزة بين حماس وإسرائيل

واصل جيش الاحتلال، سلسلة غاراته على قطاع غزة، وبالتحديد مدينة خان يونس جنوب القطاع، التي تعرضت للقصف منذ مساء أمس الاثنين، وحتى فجر اليوم، والذي استهدف مناطق عديدة، وأسفر عن وقوع شهداء وجرحى.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أنه تم إطلاق ما لا يقل عن 400 قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات والبلدات الإسرائيلية، حيث قالت قناة "آي 24 نيوز" الإسرائيلية إنه تم اعتراض نحو 60 قذيفة منها عبر نظام الدفاع الصاروخي القبة الحديدية الإسرائيلية.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، إن أكثر من 300 صاروخ وقذيفة أطلقت من غزة صوب تجمعات إسرائيلية في محيط غزة، مضيفة أن إطلاق الصواريخ استمر حتى وقت متأخر من المساء، فيما واصلت صافرات الإنذار تدوي بشكل متواصل بجميع أنحاء "جنوب إسرائيل". 

وأشارت الصحيفة إلى أن الصواريخ أصابت عددا من المنازل والمنشآت، من بينها مبنى المجلس الديني المحلي في سديروت، ومنزل في عسقلان، وادت لاندلاع حرائق في نتيفوت وبعض التجمعات الأخرى المحيطة بغزة نتيجة شدة القصف. 

وقبل ذلك أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالات إقليمية ودولية مكثفة وعلى المستويات كافة، لوقف العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، داعيًا المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري والعاجل لوقفه وعدم جر المنطقة إلى مزيد من الدمار وعدم الاستقرار.

وعلى الفور أكدت مصادر مطلعة، تكثيف الأجهزة المعنية فى مصر، اتصالاتها، مع الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى؛ لوقف التصعيد المتبادل فى قطاع غزة، مشددًا على أن مصر بدورها أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف عملياتها التصعيدية فى القطاع، والالتزام بمسار التهدئة والتقدم المتحقق به خلال الفترة الماضية. 

وأوضحت المصادر، أن هناك اتصالات تتم مع قيادات الفصائل الفلسطينية بالقطاع؛ للالتزام بضبط النفس وعدم الانزلاق إلى الصراع المسلح، والعودة إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى؛ للحفاظ على التهدئة بين كافة الأطراف، مشيرًا إلى أن جميع أجهزة الدولة المصرية تتابع الأوضاع فى قطاع غزة عن كثب.

من جانب آخر، عبرت وزارة الخارجية الروسية، أمس الاثنين، عن قلق موسكو العميق إزاء تصعيد التوتر بين قطاع غزة وإسرائيل، مؤكدةً أنها تقدر جهود مصر التى تبذلها فى مسار التهدئة.

وحذرت موسكو، من احتمال استئناف المواجهة العسكرية الواسعة النطاق حول القطاع، ما يهدد بسقوط المزيد من الضحايا من الطرفين، والانهيار النهائي للوضع الإنساني هناك.

كما أكدت الحكومة الأردنية خطورة التصعيد في قطاع غزة، وأنه لن يؤدي إلا إلى المزيد من التوتر والصراع.

في حين أدانت الخارجية اللبنانية هذا التصعيد، قائلة: "ندعو المجتمع الدولي للتحرك الفوري؛ لوقف الغارات والقصف الوحشي للأحياء السكنية".

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش حث كل الأطراف على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، مضيفًا: "منسق الأمم المتحدة الخاص نيكولاي ملادينوف يعمل عن كثب مع مصر وكل الأطراف المعنية لاستعادة الهدوء".

ويأتي هذا التصعيد؛ بعد مقتل 7 فلسطينيين وضابط إسرائيلي في اشتباكات مع قوة إسرائيلية خاصة، تسللت- الليلة الماضية- مستخدمة مركبة مدنية في المناطق الشرقية من خان يونس جنوب القطاع.

وظل دوى الانفجارات يُسمع على نطاق واسع في مناطق متفرقة من قطاع غزة، فيما أعلن جيش الاحتلال أنه قصف 70 هدفا لحركتي حماس والجهاد الإسلامي من خلال طائرات ومروحيات حربية ودبابات.

ومساء الإثنين، استهدفت طائرات حربية إسرائيلية، مقر فضائية الأقصى التابعة لحماس في غزة، ودمرته بالكامل؛ بعد التحذير بإخلائه.

وأدى قصف مقر القناة المكون من عدة طوابق، إلى قطع بثها التلفزيون، قبل أن يعود لاحقا من مكان بديل.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.