الحق والضلال الحق والضلال
البحث


الأقباط يستقبلون صوم الميلاد بـ هذه الطريقة

منذ 1 سنه
November 25, 2018, 12:34 am بلغ
الأقباط يستقبلون صوم الميلاد بـ هذه الطريقة

الأقباط يستقبلون صوم الميلاد بـ هذه الطريقة
 
 
 
 
تستقبل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، غدًا الأحد، أهم وأبرز مناسباتها الكنيسة على الإطلاق، والذي يستغرق مدة 43 يومًا مُتصلة، منقسمة إلى 40 يومًا تقتدي خلالهم الكنيسة بخلوة السيد المسيح الروحية فوق الجبل سبقت بدء خدمته مباشرة، و3 ايام اخرى يتذكر خلالهم الأقباط معجزة نقل جبل المقطم.

أدبيات الصوم
على الرُغم من أهميته إلا أن صوم الميلاد المجيد يُحسب من أصوام الدرجة الثانية، التي يأكل الأقباط خلالها المأكولات البحرية بسماح من الكنيسة، مثل الأسماك والجمبري والاستاكوزا والكابوريا وما شابه،
إلا انه وعلى الرغم من ذلك، إلا أن الأقباط ينقطعون خلاله عن المأكل والمشرب بشكل طبيعي حيث تبدأ عملية الامتناع عن تناول الطعام في تمام الساعة الـ12 من منتصف الليل يوميًا حتى الساعة الثالثة او الرابعة من عصر اليوم التالي، أو حسب الموعد المتفق عليه بإرشاد اب الاعتراف وهو القس المنوط به متابعة الحالة الروحية للفرد المؤمن.

ولاينطبق ذلك على يومي السبت والأحد اللذان لا تصوم فيهما الكنيسة بشكل منقطع نهائيا، نظرا لكونهما يومي الفرح اللذان يرمزان للقيامة.

كما يحرص الأقباط على الامتناع عن العلاقات الحميمة بالنسبة للمتزوجون أثناء الصوم الانقطاعي لانه يعتبر فطرا ككسر الصوم الانقطاعي وليس فطرا اي خروج عن الصوم – بحسب القاونين الكنسية.

الصوم بين الكنائس
يصوم الأقباط الأرثوذكس صوم الميلاد في 25 من نوفمبر كل عام، وينتهي ببرامون عيد الميلاد المجيد والذي يحل في يناير، ويعد صوم الميلاد من صوم الدرجة الثانية بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية حيث يتناول الأقباط خلال صوم الميلاد الأطعمة النباتية إلى جوار الأسماك.

بينما ظلت الكنيسة القبطية الكاثوليكية تشترك مع نظيرتها الأرثوذكسية في الطقوس والممارسات الكنسية ونظم الصوم وعدد أيامه ونوع الطعام المسموح به إلي أن عقد مجمع القاهرة سنه 1898، دُعي السينودس الإسكندري للأقباط، وحدد معني الصوم والانقطاع وما هي الصوم المقررة في الكنيسة وحدد الأتي
يمتنع الصائم لمده معينه من الزمن عن الأكل والشرب، وعندما يحل صومه يمتنع عن نوع معين من المأكولات والمشروبات مثل اللحم والبيض والألبان والخمر وسائر المشروبات المسكرة.

وهدف هذا الصوم أن يقدم الشعب المسيحي بواسطة إماتة الجسد تكفيرًا عن خطاياه ويحضر نفسه للاحتفالات المهمة والأعياد.

وفي سينودس 1987 أخر ما طرأ على نظام الصوم في الكنيسة القبطية الكاثوليكية من تعديل قرره السينودس المقدس للكنيسة القبطية الكاثوليكية برئاسة غبطة البطريرك إسطفانوس الثاني في فبراير 1987 والذي نص على الآتي صوم الميلاد ومدته خمسة عشر يوم.

وعلى النقيض لاتعرف الكنيسة الإنجيلية أيام صوم ثابتة يصومها الجميع في مواعيد محددة، ولكنها يعتمد الصوم عند البروستانت على عمل فردي يقوم به الفرد متي شاء.

ويقول القس رفعت فكري، مسؤول لجنة الإعلام بسنودس النيل الإنجيلي، إن البروتستانت ليس لديهم أيام صوم ثابتة يصومها الجميع في مواعيد محددة، وفي مناسبات خاصة بها.

وأوضح فكري، في تصريح لـ"الدستور"، أن الصوم عند البروتستانت في غالبيته عمل فردي يقوم به الفرد متى شاء، وكيف شاء ولا سلطان للكنيسة عليه، ولا تدخل لها في صومه، مشيرا إلى أن السيد المسيح قال عن الصوم "متى صمتم"، لم يحدد مواعيد له

البابا والصوم
وكشفت مصادر كنسية مُطلعة عن خط سير البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، خلال صوم الميلاد والذي يبدأ اول أيامه غدا الأحد.

وأضافت المصادر الكنسية في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن البابا تواضروس يقضي صوم الميلاد مابين القاهرة والإسكندرية ودير الأنبا بيشوي الذي يقضي فيه خلوات روحية وهو طقس رهباني يتبعه بابا الكنيسة الأرثوذكسية خلال فترة الصوم أن يقضي خلوات روحية خلال أيام الصوم بالدير، في إشارة إلى أنه يتابع أحوال الكنيسة بمصر والمهجر من خلال مقره الباباوي بمركز اللوجوس بالدير".

وأوضحت المصادر أن الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، من المحتمل ألا تستقبل قداسات صوم الميلاد، وذلك بسبب عدم الأنتهاء من بعض التجديدات بها.

في سياق متصل، تواصلت "الدستور"مع القس بولس حليم المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والذي أكد ان الكنيسة الكبري بكاتدرائية العباسية، لاتستقبل قداسات صوم الميلاد، قائلًا "بها عمل كثير"، أما عن استقبال كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الأدراية الجديدة قداسات صوم الميلاد، كما حدث واستقبلت قداسات صوم الكبير الماضي، أكد "حليم"، أنه لم يتم ترتيب ذلك حتي الأن.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر كنسية مُطلعة أن البابا تواضروس الثاني يترأس قداس عيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية والمقرر إتمام طقوس قداسه في السادس من يناير 2019، سيُنظم داخل الكنيسة الكُبرى، كما سيتلقى البابا التهنئة صبيحة يوم العيد بمقر الباباوى بنفس المكان.

أما على صعيد الأساقفة فيترأس الأنبا يؤانس اسقف أسيوط، قداسات صوم الميلاد مابين كنائس إيبارشية اسيوط، وكنيسة العذراء الزيتون المعتاد ان يخصص لها يومًا لترؤس كيهك بها.

وعلى صعيد متصل، تبدأ الأديرة القبطية، في غلق أبوابها أمام الأقباط خلال صوم الميلاد، حتي عيد الميلاد والذي يحل في يناير المقبل.

ووفقًا لمصادر كنسية مُطلعة فأن امتناع الأديرة عن استقبال الزوار خلال فترة الصوم- يأتي في إطار مرحلة الزهد للتفرغ للصلاة والصوم حتى عيد الميلاد المجيد.
هذا الخبر منقول من : الدستور













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.