الحق والضلال الحق والضلال
البحث


الشيطان وصراع النفوذ والمال وراء مقتل أمين شرطة وإصابة والده وانتحار عمه

منذ 1 سنه
December 10, 2018, 6:36 pm بلغ
الشيطان وصراع النفوذ والمال وراء مقتل أمين شرطة وإصابة والده وانتحار عمه

شهدت عزبة علام بمركز شبراخيت بالبحيرة جريمة قتل بشعة بطلها مساعد شرطة على المعاش، بسبب الصراع والاستحواذ على المال ما أدى إلى قيام المتهم المتوفى بالتخلى عن كل مشاعر الإنسانية ومصادقة الشيطان الذى أغراه بالسطوة والنفوذ وحب التملك وقطع صلة الرحم، وقام بإصابة شقيقه وقتل نجل شقيقه "أمين شرطة" بسلاح نارى، وبعد أن ارتكب جريمته قام بالانتحار بتناول سم فئران للهروب من جريمته التى ارتكبها بسبب الخلافات على ملكية 10 قراريط أرض بعزبة علام بدائرة مركز شبراخيت وتوفى المتهم الرئيسي بالجريمة فور وصوله لمركز السموم بالمستشفى العام بايتاى البارود.
 
وكان " سامي.ع.ا" شاب فى العقد الثالث من العمر ويعمل أمين شرطة بمديرية أمن شمال سيناء طالب بحقه فى ملكية 10 قراريط أرض زراعية  من عمه "كمال.ا.ع" 65 سنة مساعد شرطة على المعاش، وحدثت مناوشات ومشادة بينهما بداخل المنزل الذى يجمع كل أفراد أسرة المتهم والمجنى عليه المتوفى بعزبة علام بمركز شبراخيت وتطورت المشادة الكلامية إلى مشاجرة قوية بسبب رفض عمه إعطاؤه حقه فى ملكية الأرض.

وقام أمين الشرطة باستخراج الطبنجة الميرى وحاول أن يطلق النار على عمه إلا أنه استطاع أن يحصل على الطبنجة منه وأطلق عدة أعيرة نارية إصابة أمين الشرطة "بطلقة نارية" دخلت من الرقبة وخرجت من الصدر"، وتوفى أثناء تحويله لمستشفى الشرطة بالإسكندرية كما خرجت طلقة عشوائية أصابت والد أمين الشرطة بطلق "نارى بالفم" وتم تحويله لمستشفى الجامعة بالإسكندرية وأصيب نجل المتهم بجروح متفرقة بالرأس نتيجة التعدى عليه بآلة حادة.

وكشفت تحريات المباحث بمركز شبراخيت أن سبب الجريمة هو الخلاف على ملكية 10 قراريط أرض، فيما نفت زوجة مساعد الشرطة أن سبب الجريمة ليس الخلاف على ملكية الأرض، مدعية أن أمين الشرطة المجنى عليه المقتول كان يعرض الطبنجة الميرى على عمه فانتابته كريزة الكبد وأصيب بحالة هياج وأطلق عدة أعيرة نارية أصابت أمين الشرطة وتوفى وأصاب والده وضرب نجله الكفيف على رأسه بالطبنجة وأصيب.  

ومازال المصابان بالمستشفى الجامعي بالإسكندرية تحت الحراسة وتنتظر النيابة تماثلهما للشفاء لسؤالهما عن ملابسات الجريمة وتفاصيلها لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء مجزرة عزبة علام.

ترجع أحداث الجريمة إلى تلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن البحيرة بلاغا المستشفى العام بشبراخيت يفيد بوصول " سامي.ع.ا"، أمين شرطة بمديرية شمال سيناء، مصابا بطلق ناري، وتوفي، " علام.ا.ع "، والد الأول مصابا بطلق ناري، " كمال.ا.ع" 65 سنة، مصابا بتسمم فسفوري نتيجة تناول مادة سامة وتوفي، " علاء.ك.ا "، مصاب بجروح متفرقة بأنحاء الجسم، وجميعهم مقيمين بعزبة علام بمركز شبراخيت.

وانتقل على الفور العميد عبد الغفار الديب رئيس المباحث الجنائية والعقيد حازم الشيخ رئيس فرع البحث الجنائى، والرائد أحمد أباظة رئيس المباحث بمركز شبراخيت، لمكان الجريمة.

وبالفحص والمعاينة تبين قيام " كمال.ا.ع " 65 سنة، بإطلاق النيران علي شقيقه ونجله لخلافات عائلية بينهم، وإقدامه على الانتحار متناولا مادة سامة الحبة السامة خاصة " بتخزين الغلال" وتم تحويله لمركز السموم بمستشفى إيتاي البارود العام، وتوفي فور وصوله.

ووجه المستشار أشرف ربيع المحامى العام لنيابات جنوب البحيرة فريق من النيابة العامة بمركز شبراخيت برئاسة المستشار محمد أكرم مدير النيابة  وبمشاركة المستشار أحمد البيلى وكيل النائب العام لمعاينة جثة أمين الشرطة وعمه بمستشفى إيتاى البارود العام.

وأمرت النيابة العامة بإحالة الجثث إلى الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة والإصابات والتحفظ على السلاح المستخدم فى الواقعة.
وانتقل خبراء الأدلة الجنائية بالبحيرة لمعاينة مكان جريمة مقتل أمين شرطة وإصابة والده وانتحار عمه لمعرفة أسباب الوفاة والإصابة.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.