الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بعد اكتشاف أول كوكب عملاق في2019..10 أحداث كبرى غيرت تاريخ الفضاء في عام

منذ 1 سنه
January 10, 2019, 8:46 am بلغ
بعد اكتشاف أول كوكب عملاق في2019..10 أحداث كبرى غيرت تاريخ الفضاء في عام

 محمد علي
قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن وكالة الفضاء الأمريكية ناسا قد أعلنت عن حدث كبير باكتشاف آلات رصدها الكونية لثلاثة كواكب جديدة وستة مستعمرات "سوبرنوفا" خارج نظامنا الشمسي، وذلك أثناء الجولة الاستكشافية لـ"تيس ميشن" التلسكوب المعني بالبحث عن كواكب جديدة ومخلوقات فضائية، خلال ثلاثة أشهر.

ويعد أحدث اكتشاف للكواكب الخارجة عن المجموعة الشمسية ، كوكب اسمه HD 21749b هو الأهم في الاكتشافات، ولديه أطول فترة مدارية في 36 يومًا، و يدور حول نجم قزم على بعد 53 سنة ضوئية في كوكبة شبكية، ويعتقد أن درجة حرارة سطحه حوالي 150 درجة مئوية (300 فهرنهايت)، وهذا بحسب ناسا أمر رائع نسبيا بالنظر إلى قربها من نجمها.

وقالت ديانا دراجومير ، الزميلة في معهد هابل والباحثة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والذي قاد فريقها الاكتشاف: "إنه أروع كوكب نعرفه حول نجم بهذا السطوع. من الصعب جدًا العثور على كواكب صغيرة تدور أبعد من نجومها ، وبالتالي فهي أكثر برودة. لكننا كنا محظوظين ، ويمكننا الآن دراسة هذا الأمر بمزيد من التفصيل".

ويبلغ حجم الكوكب الجديد ثلاثة أضعاف حجم الأرض وكثافته 23 مرة مثل الأرض ، مما يعني أنه من المرجح أن يكون غازيًا وليس صخريا ، وله غلاف جوي أكثر كثافة من نبتون أو أورانوس.

وسيقضي التليسكوب "تيس ميشين" حوالي عامين في مسح 200 ألف نجم بالقرب من الشمس للبحث عن كواكب خارج مجموعتنا الشمسية. 

كما اكتشف الباحثون دليلا على وجود كوكبين آخرين، وكشفت تيس عن عشرات الصور لست مستعرات أعظم في المجرات البعيدة.

وتوقع جورج ريكر ، الباحث الرئيسي في البعثة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ، المزيد من الاكتشافات: "نحن فقط في منتصف العام الأول من مهمة تيس ".

وخلال الشهور الماضية أعلنت ناسا وووكالات فضاء دولية أخرى عن عدد من الاكتشافات الكبيرة التي أفادت في معرفة الانسان أكثر بالكون الواسع، وحذرت أيضًا من نيازك وكويكبات قد تضرب الأرض عدة مرات، لكنها في معظمها كانت تمر بجانب الأرض أو تدخل المذنبات الغلاف الجوي للأرض وتحترق بها ويزول خطرها. 

ومن أهم الأحداث التي تم الإعلان عنها خلال السنة الماضية، كانت الأحداث الآتية.

1- استكشاف نظامنا الشمسي بإطلاق مركبة بيبي كولومبو- وهي مهمة مشتركة بين وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) والوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء (JAXA) تتضمن مركبتين فضائيتين منفصلتين، وأطلقتا في 19 أكتوبر 2018، وستدخل بيبي كولومبو في مدار حول عطارد في أواخر عام 2025. 

2-في أكتوبر 2008 ، دخل كويكب صغير جدًا سماه الباحثون باسم TC3 الغلاف الجوي للأرض وانفجر، ممطرًا بشظاياه صحراء النوبة في السودان، و تم العثور على الأحماض الأمينية - بين اللبنات الأساسية للحياة - في هذه الشظايا ، وكذلك الهياكل الصغيرة التي تسمى نانودياموندس، ويشير تحليل هذه الهياكل في أوائل عام 2018 إلى أن TC3 جاء من مكان قريب من عالم بحجم المريخ لم يعد موجودًا.

3- كما هو متوقع كل عام ، مرت العديد من الكويكبات والمذنبات الصغيرة لنظامنا الشمسي على مقربة من الأرض في عام 2018 ، وكثير من هذه يتم اكتشافها من خلال برامج المسح الجارية، و ربما كان أهم حدث في العام الماضي هو المذنب كوميت ويرتانين، الذي كان بمكن رؤيته بالعين المجردة عندما اجتاز سبعة ملايين ميل من الأرض في منتصف ديسمبر.

4- في ديسمبر 2018 تم اكتشاف أكثر المكونات الفضائية بعدًا في النظام الشمسي، أكثر من ثلاثة أضعاف متوسط ​​المسافة بين بلوتو من الشمس. 

5-انتهت مهمة تلسكوب كبلر، الذي اكتشف أكثر من 2700 كوكب خارج مجموعتنا الشمسية منذ إطلاقه في عام 2009 وعدد مماثل من العوالم المرشحة التي تنتظر تأكيدها، وسيتم مواصلة عمل كبلر، بقمر صناعي حامل للتلسكوب تم إطلاقه في 18 أبريل 2018، وسيستمر في توسيع مهمة كبلر. 

6- ومن بين العديد من اكتشافات الكواكب التي أعلن عنها في عام 2018 ، كان مايسمى "الأرض الفائقة" super-Earth والتي يبلغ حجمها ضعف حجم الأرض، وتدور حول نجم قريب نسبيًا يسمى إيرداني40.

7-وكانت واحدة من أكبر القصص في عام 2017 هي الكشف الأول عن موجات الجاذبية، والاضطرابات في نسيج الزمكان ، والتي تنبأت بها نظرية النسبية العامة لألبرت آينشتاين ، والناجمة عن أحداث نشطة للغاية مثل اندماج الثقوب السوداء، وقد تم إجراء المزيد من عمليات الكشف منذ ذلك الحين، حيث بلغ مجموع العمليات الاستكشافية 11 عملية، وكان من بين أقوى الاندماجات الكونية المسجلة على الإطلاق، مارصده الفلكيون في أبريل 2018.

8- وفي أواخر يوليو 2018، كان الحدث الأهم بالتعرف أكثر على المريخ بتواصل الدراسات عن سطحه، والعواصف التي تحدث به، وفي الوقت نفسه ، حصلت مهمة المريخ "إنسايت" التابعة لوكالة ناسا على فحص جيوفيزيائي للبيئة السطحية.

9- في 2018 تم إطلاق مركبتين صغيرتين هما ريوجو و بينو لأغراض بحثية، ومن المتوقع أن تعود كلتا المركبتين بعينات من كويكبات مقصودة خلال أوائل عام 2020. 

10- في نوفمبر الماضي، وصل مسبار باركر لاستكشاف النظام الشمسي إلى مسافة 15.4 مليون ميل من الشمس، وهي المسافة الأقرب التي تصلها مركبة فضائية من الشمس، وذلك لتزودنا بمعلومات غير مسبوقة عن النجم الذي يعطينا الحياة. 
 

هذا الخبر منقول من : مصراوى














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.