الحق والضلال الحق والضلال
البحث


نساء لا تنسى.. علاقة بدأت بالتلميذ والأستاذة وانتهت بالسيدة الأولى لفرنسا

منذ 12 شهر
January 28, 2019, 9:35 am بلغ
نساء لا تنسى.. علاقة بدأت بالتلميذ والأستاذة وانتهت بالسيدة الأولى لفرنسا


الحكاية
تمكنت بقدر الإمكان من تحدي جميع العواقب التي قابلتها عندما أحبت تلميذها، ولكن رأى البعض أن قصة حبها بتلميذها تعتبر قصة حب استثنائية جمعت بين تلميذ ومعلمة، فيما رأى البعض الآخر أن ذلك الأمر غير سوي لفرق العمر الكبير بينهما، فهي بريجيت ماكرون السيدة الأولى لفرنسا المرأة التي تحدت الجميع من أجل حبها.
نساء لا تنسى
أثارت قصة حب بريجيت ماكرون بـالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، تساؤلات الكثير وعلامات استفهام حول هذه القصة الغريبة، وذلك لأنها تكبره بـ 25 عامًا.
كيف بدأ الحب؟
بدأ الحب رغم اعتراض عائلة ماكرون الذي كان يبلغ من العمر 16 عامًا، حيث كان يدرس في مدرسة الجزويت بأميان وكان من الطلاب المتميزين لدى معلمته بريجيت، وهي معلمة الأدب الفرنسي التي كانت متزوجة ولديها ثلاثة أطفال في ذلك الوقت، وتكبر التلميذ الذي كان يحلم أن يكون روائيًا بـ25 عامًا.
ولكن عندما بدأت الأقاويل تزداد حول وجود علاقة بين التلميذ ومعلمته، قررت أسرة ماكرون إبعاده عن تلك المدرسة وإرساله إلى مدرسة أخرى في باريس لإتمام دراسته، وقبل أن يغادر بعيدًا عن المدرسة قال لها: "مهما فعلتِ سأعود وأتزوجك".
وفشلت الأسرة التي تصورت أن هذا الحب "حب مراهقة" في البعد بين الحبيبين، حيث أكدت بريجيت ترونيو أن هذا الحب ليس مراهقة، قائله "كان ببساطة شابًا يافعًا"، حتى قررت الطلاق من زوجها لتعيش مع ماكرون في باريس، وهي الآن جدة لسبعة أحفاد. (المواطن

هذا الخبر منقول من : الحكاية














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.