الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

ما موقف حركة بيع وشراء الدولار في البنوك والصرافات بعد انخفاضه؟

منذ 2 شهر
January 28, 2019, 7:40 pm
بلغ عن المحتوى
ما موقف حركة بيع وشراء الدولار في البنوك والصرافات بعد انخفاضه؟

صورة أرشيفية

تباينت حركة بيع الدولار في البنوك والصرافات اليوم الاثنين، بعدما تراجع سعره بنحو27 قرشًا على مدار يومي الأحد والاثنين.
وشهدت حركة بيع الدولار في البنوك هدوءًا اليوم، وفي المقابل اتسمت حركة بيع وشراء الدولار في الصرافات بحالة من القلق وعدم واليقين، بحسب ما ذكره مصرفيون وأصحاب صرافات.
وقال علي الحريري، نائب المجلس التنسيقي لشعبة الصرافات في الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس إحدى شركات الصرافة، إن حركة الجمهور على بيع أو شراء الدولار اتسمت خلال تعاملات اليوم وأمس يـ "القلق الشديد وعدم اليقين"، بسبب التراجع المتوالي في سعر الدولار.
وأضاف أن الحركة البيع والشراء بين العملاء متباينة، فبعض العملاء يتجهون للبيع تخوفا من هبوط سعر الدولار أكثر، والبعض الأخر يحجم عن بيع الدولار على أمل معاودته الارتفاع مرة أخرى.
"ويتكرر الأمر على العميل الذي يحتاج لشراء دولار بغرض السفر أو الاستيراد، فيتمهل في اتخاذ قرار الشراء تحسبًا لمزيد من تراجع الدولار أو العكس"، بحسب الحريري.
وضرب الحريري مثلًا على حالة القلق التي تنتاب العملاء بأن بعضهم يدخل الشركة للسؤال عن سعر الدولار ويخرجون للتشاور مع ذويهم في قرار البيع، وعندما يعاودون مرة أخرى بعد أقل من نصف ساعة لبيع الدولار يفاجئون بتراجع سعره مرة ثانية وهو ما يشعرهم بالصدمة وإرجاء قرار البيع ترقبًا لارتفاع سعره.
وبحسب الحريري فإن الحركة على الدولار في شهري يناير وفبراير من كل عام تتسم بالبطء الشديد بين العملاء وذلك مع دخول موسم إجازات رأس السنة الصينية، وتراجع معدلات الاستيراد، مشيرًا إلى انخفاض المعروض من الدولار بالصرافات.
وفي المقابل تسير حركة البيع والشراء بالبنك الأهلي بصورة طبيعية، بحسب مصدر مسؤول بالبنك الأهلي المصري تحدث لمصراوي.
وقال إنه من الصعب القياس بدقة حجم الإقبال من العملاء على بيع الدولار إلا بعد مرور أسبوع على الأقل.
وقال مصدر ببنك مصر إن حركة بيع الدولار بالبنك تسير بشكل طبيعي في البيع أو الشراء موضحًا أن تراجع الدولار لم يؤدي إلى زيادة تكالب العملاء على بيع الدولار وذلك لمحدودية تراجع سعره الذي لايتجاوز 2%.
وبحسب راضي محمد، مدير إحدى شركات الصرافة، فإن الحركة على بيع أو شراء الدولار تسير بشكل طبيعي، موضحا أن الأيام الحالية تشهد انخفاضا على شراء الدولار من العملاء للاستيراد بسبب دخول إجازة رأس السنة الصينية وهو ما يصحبها ركودًا في فتح الاعتمادات المستندية.
وقال محمد إن تراجع الدولار لم يدفع العملاء للتكالب على البيع ولكن توجد حالة من الاستقرار ترقبًا لاتجاهات السوق في المرحلة القادمة.
ويعد هذا التحرك في أسعار الدولار أول انعكاس لتصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي، لبلومبرج يوم الثلاثاء الماضي، التي قال فيها إن سعر صرف الجنيه قد يشهد تقلبا بشكل أكبر في الفترة المقبلة، وذلك بعد إنهاء العمل بآلية ضمان تحويل أموال المستثمرين الأجانب.
وأكد عامر خلال تصريحاته، أن المركزي ملتزم بضمان وجود سوق صرف حر خاضع لقوى العرض والطلب، مرجعا استقرار أسعار الصرف خلال الفترة الماضية إلى تحسن في الحساب الجاري، بسبب زيادة التحويلات، والسياحة والصادرات، والتحسن في التصنيف الائتماني لمصر.
وأنهي البنك المركزي العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب مع بدايات الشهر الماضي، مؤكدا أنه يتعين على تلك الاستثمارات الجديدة التعامل دخولا وخروجا من خلال سوق الصرف بين البنوك "الإنتربنك" من بعد هذا التاريخ.

هذا الخبر منقول من : مصراوى










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.