الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

أمراض تصيب مربي الحيوانات الأليفة..

منذ 2 شهر
February 2, 2019, 7:11 am
بلغ عن المحتوى
أمراض تصيب مربي الحيوانات الأليفة..

أمراض تصيب مربي الحيوانات الأليفة تنقل 175 مرضا للإنسان فيروس القطط يصيب سيدتين بالعمى في تركيا سُعار الكلاب يقتل 55 ألف شخص سنويا وروشتة للحماية من خطر العدوى

تربية الحيوانات الأليفة هواية يعتز بها الكثير، غير مكترثين للمخاطر التي تنجم عنها، رغم أن الدراسات العلمية أكدت على أن تلك الهواية تصيب أصحابها بأمراض صعب العلاج منها، لذلك كان لابد من تسليط الضوء عليها للتعرف على مخاطرها وكيفية تجنبها.

175 مرضا
وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، فقد بلغ إجمالي الأمراض التي تنتقل من الحيوانات الأليفة للإنسان 175 مرضا، وتتراوح بين الأنواع القاتلة من الأمراض والخطيرة والبسيطة، وتشير الإحصائيات إلى أن متوسط حالات الوفاة بين الأشخاص بسبب انتقال أمراض الحيوانات الأليفة ما يقرب من 16 ألف حالة سنويا نتيجة هذه الأمراض.

كما أوضحت الإحصائية أن تربية القطط، والكلاب وحدها تنقل ما يقرب من 30 مرضًا معظمها خطرة على حياة الأشخاص، وكشفت دراسة حديثة أن تربية هذه الحيوانات في البيت تؤدي إلى الإصابة بما يقرب من 25% من أمراض الحساسية المتنوعة، بالإضافة إلى مرض الربو المزعج والمستمر، وحذرت الدراسة الآباء والأمهات من السماح للأطفال باللعب مع هذه الكلاب والقطط الأليفة.

اقرأ دراسة: النساء يفضلن الحيوانات الأليفة على الرجال في السرير

القطط والعمى
القطط تصيب بالعمى، في واقعتين أثارتا الاهتمام في تركيا تسبب كائن حي طفيلي يوجد في القطط في إصابة سيدتين بدرجات مختلفة من العمى.

ووفقا للمعلومات فقد أصيبت الفتاتان بعدوى «التوكسوبلازما» أو «المقوسة الغوندية» وهي فيروس في القطة، وينتشر بواسطة برازها، وبعد مراجعة مستشفى بوزياكا التعليمي، تبين أن الفتاتين تعانيان من عدوى الكائن الطفيلي في القطط، وأنهما ربما التقطتا العدوى من براز القطط، بحسب صحيفة «ديلي حرييت».

وبدوره قال الطبيب في مستشفى «بوزياك»، بورا يوكسل، يجب ألا يتم تقبيل القطط، موضحا أنه على الرغم من قوة جهاز المناعة البشري، فإنه يتضمن بعض الخلل، كما في هاتين الحالتين، مشيرا إلى أنه حتى مع توافر الخيارات الطبية، فإنه لا يمكن استعادة الخلايا المفقودة.
christian-dogma.com
عصافير الزينة والببغاوات
كما أكدت دراسة طبية أمريكية أن تربية عصافير الزينة والببغاوات، تتسبب في الإصابة بالتهاب العينين، وحساسية الصدر والجلد والعينين نتيجة الأتربة والإفرازات والريش المتطاير منها، كما تتسبب في الإصابة بحمي الببغاوات وهي تشبه التيفود.
christian-dogma.com
أمراض الحمام
الكارثة الأكبر في الحمام، حيث يصيب بطفيليات الريكتسيا والكلاميديا، حيث يعتبر الحمام المصدر الرئيسي لنقلها وهو مرض معد وقاتل يظهر في شكل التهاب رئوي وفقدان للشهية، وأوجاع بالرأس، وقئ وإسهال، بالإضافة إلى احتواء الريش على الحشرات والقراد، وهو ما أكدت عليه جمعية المهندسين الزراعيين.
christian-dogma.com

الكلاب
والأكثر شيوعا ارتباط السعار بالكلاب، فقد أكدت إحصائيات المنظمة العالمية للصحة، أن داء السعار يؤدي إلى وفاة نحو 55000 شخص حول العالم كل عام، وهو أحد الفيروسات التي تصيب جسم الإنسان نتيجة التعرض لعض الكلاب.

وفي أكتوبر 2017، أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنها أخبرت المنظمة العالمية للصحة الحيوانية «OIE» رسميا بـانتشار مرض السعار لدى الحيوانات الضالة في مصر، وأنها اتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية لاحتواء المرض وعدم تفشيه.
christian-dogma.com
تابعتعديل تشريعي لتجريم قتل الحيوانات الأليفة

كما أجمعت روشتة كافة المنظمات والجمعيات الطبية على عدة نصائح لتربية الحيوانات الأليفة، كان أبرزها تجنب قدر الإمكان الاحتفاظ بتلك الحيوانات في المنزل، فلا يكفى وضعھا في ساحة المنزل الخارجیة، فھذا لیس منعا لنقل الأمراض، وخاصة أن مسببات الأمراض تظل موجودة في المنزل.

تطعیم الحیوانات ضد بعض الأمراض، رغم ذلك ھناك الكثیر من الأمراض التي لا ينفع معھا حل التطعیم، مثل الديدان وحشرات الشعر والخدوش الناتجة عن العض وأظافر الحیوان.

غسل الیدين جیدا بعد ملامسة الحیوان، واستخدام المطھرات، وغسل أوانى الطعام الخاصة بالحیوان جيدا باستمرار.

التخلص الآمن والفوري من براز وفضلات الحیوانات، وغسل المكان بالماء الساخن.

غسل الأغطیة في المنزل الموجود به الحیوان وغلیھا جیدا.

إبعاد الحمام ومنع تواجده على مقربة من الإنسان، وخاصة الأطفال وكبار السن ومرضى الأمراض المزمنه.

الحرص على نظافة الحیوان بصفة دائمة.


فيتو  










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.