الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

نكشف عن غضب برلماني من إهانة فرنسا للحضارة المصرية

منذ 2 شهر
February 9, 2019, 1:10 pm
بلغ عن المحتوى
نكشف عن غضب برلماني من إهانة فرنسا للحضارة المصرية

نكشف عن غضب برلماني من إهانة فرنسا للحضارة المصرية
  
تقدمت الدكتورة إيناس عبد الحليم، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، بطلب إحاطة عاجل موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزيري الآثار والخارجية، بشأن نحت تمثال لشامبليون، يضع إحدى قدميه على رأس نسخة من رأس تمثال أحد ملوك العصر الفرعوني في فرنسا.

وكشفت عبد الحليم، فى بيان صحفى لها أنه تم نحت تمثال لشامبليون، من قبل فرنسا، يضع إحدى قدميه على رأس نسخة من رأس تمثال أحد ملوك العصر الفرعوني في فناء إحدى الكليات بفرنسا «college de france» منذ سنتين، وتكرر المشهد مرة أخرى بعد تشييد نسخة جديدة لتمثال آخر.

وأكدت عبد الحليم، أن هذا العمل بالطبع، يسيء إلى الحضارة المصرية والتاريخ المصري المشرف، ويظهر الأفكار الميتة لدى الغرب تجاه نظرتهم للشعوب العربية ومعنى الحرية لديهم.

وأشارت إلى أن هذا المشهد، لا يليق بعظمة وتاريخ الحضارة المصرية بصفة عامة، والفرعونية بصفة خاصة، ويتطلب موقفا حاسما من الدولة المصرية، كما أن هذا الأمر يتعارض مع تصريحات الرئيس الفرنسي خلال زيارته الأخيرة للقاهرة، واهتمامه بالآثار المصرية.

ولفتت النائبة، إلى وجود غضب على المستوى الشعبي من هذا الأمر، وقد يتطور إلى اتخاذ خطوات وقرارات مهينة للشعب الفرنسي وحضارته التي نعتز بها، إذا استمر الحال.

وأكدت ضرورة مطالبة الحكومة الفرنسية، باتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة هذا العمل المشين تمامًا، وأن تصدر، وزارة الآثار قرارًا بوقف جميع البعثات الفرنسية التي تعمل في مصر في مجال الحفائر بالآثار ومنع دخولهم مصر حتى يصدر اعتذار رسمي وإزالة هذا التمثال.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.