قانون القس زكريا بطرس ! بقلم رامي كميل

منذ 2 سنه
February 13, 2019, 11:15 pm
بلغ
قانون القس زكريا بطرس   بقلم رامي كميل

موضوع

رامى كميل يكتب قانون القس زكريا بطرس !

فى قضية المادة ٩٨و المعروفة بازدراء الاديان

تم اقرار المادة بعد ان وجد المشرع امامه حالة من الانفلات و مساحة غير محكومة ولا يمكن احكامها فكان قانون ازدراء الاديان كرد على ظهور عدة قنوات مسيحية تناقش الاسلام و كان الرد عليها من قنوات اسلامية كانت طوال الوقت اهم معاركها و انتصاراتها هى مهاجمة المسيحية و الكنيسة والاقباط.

على مدار عقود طويلة كانت المسيحية تحت الهجوم من اقل الشيوخ ثقافة و لا اخفيك سر ان قلت لك ان الهجوم على المسيحية كان لعبة بعض الاطفال فى المدارس خاصة فى سن المراهقة.

فانا اتذكر صديقنا احمد شركس فى الثانوية حين وقف فى وسط الاصدقاء و وجه حديثه لصديق مسيحى قائلا ما قولكم فى عيسى يا فلان؟ و كأن هذا المراهق سيحدد مصير الكون بسؤال استعراضى على مراهق اخر يعلم علم اليقين انه لن يرد عليه الهجوم بهجوم والا مصيره سيكون الرفد من المدرسة.





المضحك كان تدخل محسن شركس اخو احمد ليذكره انه نسى ان يخبئ الافلام الجنسية امس ولابد من العودة للمنزل قبل اكتشاف والدتهم للامر.

ان القانون صدر لمزيد من تكميم الاقباط ولم يصدر لتكميم او محاكمة مشايخ الهجوم على المسيحية منذ الشيخ كشك فى السبعينات وحتى ظهور قناة الحياة و القمص زكريا بطرس فى بداية الالفية، وانا ارى ان الاولى اطلاق اسم قانون زكريا بطرس على القانون.

فى الارقام و الاحصاءات فان ٩٩٪ ممن تم محاكمتهم بهذا القانون كانوا اقباط من بينهم اطفال فى بنى سويف او فى المنيا ولم يلتفت لهم لمجتمع ولم يزرف الدموع ولم يصرخ من القانون.

هذا القانون لم يحاكم الشيوخ عبدالله رشدى او سالم عبد الجليل رغم تقديم البلاغات و رغم تكفيرهم للاقباط.

هذا القانون وضع برعاية ازهرية و حين طلبنا الغاء المادة ٩٨و رفض الازهر الامر رفض قاطع بات.

ان الغاء القانون و الدعوة المحترمة التى اطلقت بهشتاج#الغوا_قانون_ازدراء_الاديان

ليس لهم محل من الاعراب فى ظل تمسك الازهر بالقانون الذى يحاسب القبطى على لايك على الفيسبوك ولا يحاسب سالم عبد الجليل على سب العقيدة المسيحية فى برنامج على فضائية مصرية.

و ختاما ليس الامر ازدراء اديان يا سادة ولكنه هيمنة الفقية و ولاية الامام.




كتب بواسطة Shero
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play