الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

مشروع تنمية شمال سيناء ضربة في وجه الإرهاب

منذ 1 شهر
February 17, 2019, 3:29 pm
بلغ عن المحتوى
مشروع تنمية شمال سيناء ضربة في وجه الإرهاب

موضوع
ضمن خطة تعمير وتطوير أرض الفيروز، تنفذ وزارة الري والموارد المائية العديد من مشروعات البنية الأساسية لاستخدامها بما يحقق التنمية المستدامة المنشودة في سيناء.
 
ويأتي تعمير سيناء وتنميتها رغمًا عن أنف الإرهاب الغاشم الذي يحاول زعزعة استقرار المنطقة بعمليات فاشلة دائمًا ما تنجح القوات الأمنية في القضاء عليها عبر ضرباتها الاستباقية.
 
ولأن التنمية أكبر سلاح رادع للإرهاب، تحرص الدولة على اتخاذ العديد من الخطوات المتقدمة نحو تنمية منطقة شمال سيناء من خلال مشروع تنموي يقوم على استغلال ثروات المنطقة.
 
وفي سياق ذلك، تستعرض "الفجر" تفاصيل مشروع تنمية شمال سيناء وذلك خلال السطور التالية.
 
مراحل المشروع
 
يتكون مشروع تنمية شمال سيناء من مرحلتين؛ الأولى تتمثل في إنشاء ترعة السلام أمام سد وهويس دمياط لاستصلاح 220 ألف فدان غرب قناة السويس، وتم الانتهاء من أعمال البنية القومية حيث يتم في الوقت الراهن زراعة ما يقرب من 180 ألف فدان وجاري استصلاح 20 ألف فدان.
 
أما المرحلة الثانية فتتمثل في إنشاء سحارة أسفل قناة السويس، بالإضافة إلى إنشاء ترعة الشيخ جابر الصباح لاستصلاح 400 ألف فدان شرق قناة السويس.
 
 
موقع المشروع
 
ويقع المشروع بمحافظات دمياط والدقهلية والشرقية وبورسعيد والإسماعيلية وشمال سيناء، حيث تقسم الـ 400 ألف فدان المخصصة للمشروع على مناطق سهل الطينة وجنوب القنطرة، وتضم 125 ألف فدان في نطاق محافظتي بورسعيد والإسماعيلية من الناحية الإدارية، وتقع في سيناء على الضفة الشرقية لقناة السويس، وتم الانتهاء بالفعل من البنية الأساسية فيها وزراعتها حاليًا ودخلت الخدمة وبدأت في الإنتاج بالفعل.
 
وتضم المساحة الثانية من المشروع منطقة رابعة وبئر العبد، وتضم 156.5 ألف فدان، وهي بالغة الأهمية لأنها بداية خط مواجهة الإرهاب لكونها تتوسط المسافة بين العريش شرقًا والقنطرة غربًا، كما أن المشروع يشمل 85 ألف فدان بمنطقة السر والقوارير، وتقع في نطاق محافظة شمال سيناء ومنطقة المزار والميدان لتتجاوز مساحتها الـ 33 ألف فدان وتقع في نطاق شمال سيناء.
 
أهداف المشروع                                                
 
ويقوم المشروع بهدف استصلاح واستزراع 400 ألف فدانًا على مياه امتداد ترعة السلام بمنطقة شمال سيناء، وخلق مجتمع زراعي صناعي تنموي جديد ومتكامل، إلى جانب خلق مجتمعات عمرانية جديدة بغرض التخفيف عن المناطق المتكدسة بالسكان في الوادي.
 
كما يهدف مشروع التنمية إلى تقوية وتدعيم سياسة مصر بزيادة الإنتاج الزراعي، وربط سيناء بمنطقة الدلتا وجعلها امتدادًا طبيعيًا للوادي، فضلًا عن استغلال الطاقات البشرية في أغراض التنمية وإتاحة فرص عمل جديدة.
 
الموارد المائية للمشروع
 
تقدر الاحتياجات المائية اللازمة لاستصلاح واستزراع 620 ألف فدان بنحو 4.45 مليار متر مكعب من المياه المختلطة بين مياه النيل العذبة ومياه الصرف الزراعي بنسبة واحد إلى واحد، بحيث لا تتعدى نسبة الملوحة ألف جزء في المليون مع اختيار التراكيب المحصولية الملائمة.
 
تكلفة المشروع
 
بلغت تكلفة تنمية مشروع الـ 400 ألف فدان حوالي 7 مليارات جنيهًا، وتم الاستفادة من مياه مصرف بحر البقر ليضيف 5 ملايين متر مكعب لمياه ترعة السلام لري الأراضي المرتبطة بالمشروع.
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.