الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

الغندور ترك التجارة.. البداية في سن الـ 15.. ويملك تجربة في فرنسا..حكام ولكن

منذ 1 شهر
March 1, 2019, 7:06 pm
بلغ عن المحتوى
الغندور ترك التجارة.. البداية في سن الـ 15.. ويملك تجربة في فرنسا..حكام ولكن

موضوع
كرة القدم، اللعبة الأكثر شعبية في العالم، ليست مجرد حدود لملعب حتى تُقام، فلابد من توافر العناصر الرئيسية لها حتى يتمكن الجمهور من متابعة السحر الكروي على العشب الأخضر، اللاعبون بالتأكيد هم العنصر الأكثر أهمية في اللعبة، لكن لا غنى عن ضرورة تواجد حكم لإدارة اللقاء.
في هذه السلسلة سنتعرف على أحد العناصر الهامة في اللعبة، بإجراء عددا من الحوارات مع بعض الحكام، نتطرق خلالها ليسرد كل منهم مسيرته قبل ممارسة مجال التحكيم، والمواقف الصعبة والغريبة التي تعرضوا لها خلال مسيرتهم.
تواصلنا مع أحمد الغندور، واحد من الحكام الشباب المتواجدون على الساحة الرياضية في مصر، المولود في الرابع من فبراير عام 1985، والذي درس في كلية التجارة بجامعة القاهرة وتخرج منها عام 2006.
يحكي الحكم الشاب صاحب الـ 33 عاما، أن الحكم المونديالي جمال الغندور كان له الفضل في خوضه تجربة التحكيم، قائلا:" جمال الغندور هو سبب أساسي في دخولي مجال التحكيم لأني كنت ألعب كرة القدم وأنا عمري ٩ سنوات حتى ١٨ سنة وكان في ذلك الوقت الكابتن جمال الغندور يدير معظم البطولات الأفريقية والدولية فكان هذا سبب دخول هذا المجال".
وأضاف، أنه بعد تخرجه من كلية التجارة عام 2006، عمل في الشركات التابعة لمجال البترول، قبل أن يترقى في المناصب ليصبح حاليا رئيس قسم المشتريات بشركه خدمات البترول البحرية.
ويتذكر أحمد الغندور أنه دخل لمجال التدريب في فبراير ٢٠٠٤ وبداية المشاركة كانت في الدوري الممتاز عام ٢٠٠٧ وأصبحت حكم دولي عام ٢٠١٨، وخلال تلك الفترة الطويلة حصل على العديد من الدورات.
الغندور لم تكن علاقته بمجال التدريب قد بدأت بشكل احترافي حين كان سنه 15 عام، حيث يحكي واقعة أول تجربة يدير خلالها مباراة.
وقال:" كنت ألعب كرة قدم في اتحاد عثمان وكان أحيانا نعمل تقسيمات وفي ذلك الوقت كان موجود الحكم الدولي محمد السيد مسؤول عن قطاع الناشئين".
وأضاف:" محمد السيد كان يسمح لي وقتها بإدارة بعض المباريات في سن الـ 15، بعدها بدأت أتابع المجال عن قرب الأمر الذي جعلني أفكر في ممارسته بعد ذلك".
دائما ما يتعرض الحكام لبعض المواقف الغريبة التي لا ينسوها، فيحكي الغندور موقف جمعه بأحمد حسن، لاعب الأهلي والزمالك السابق، حين كان الأخير مدربًا.
" كنت في أحد المباريات وكان حسن مديرا فنيا لأحد الفرق بالدوري، وأثناء إدارة المباراة كنت أدير ظهري للجهاز الفني وانفعلت على أحد اللاعبين، وقتها ظن الصقر أن الحديث كان موجه له، لكن بعدها جمعني به موقف أخر وسردت له تفاصيل الواقعة وتقبل الأمر".
ينتقل بعدها الغندور ليكشف عن مسيرته كحكم، قائلا:" أدرت 77 مباراة في الدوري الممتاز و178 مباراة بالدرجة الثانية، و34 مباريات بالكأس، وترشحت للقائمة الدولية 5 مرات".
يملك أحمد الغندور تجربة في الدوري الفرنسي، حيث أدار مباراة رسميه بالدرجة الثانية هناك تحت إشراف الاتحاد الأوروبي بين فريقين هناك وتم بعدها استدعائه مره أخرى وأدار مباراة بين سانتتيان واين سويد.
ويختتم الحكم:" شاركت في ١٢ مباراة ما بين دوره أبطال دوري أفريقيا والكونفدرالية، وكانت أهم مباراة في دوري المجموعات ببطولة الكونفدرالية بين فريقي نكانا الزامبي وأشنت كوتكو الغاني".
هذا الخبر منقول من : مصراوى

 










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.