الحق والضلال الحق والضلال
البحث


ناسا تعلن عن 6 تهديدات كونية للأرض في 3 أشهر

منذ 6 شهر
March 3, 2019, 3:25 pm بلغ
ناسا تعلن عن 6 تهديدات كونية للأرض في 3 أشهر

صورة أرشيفية

منذ بداية العام الحالي 2019، رفض الفضاء الخارجي أن يعطى الأرض فرصة للراحة، حيث توالت عليها التهديدات المستمرة من الكويكبات والصخور الفضائية. أعلنت "ناسا" في بداية العام الحالي عن اقتراب صخرة عملاقة أطلقت عليها "AD16" وتتجه إلى الأرض بسرعة 20 ألف ميل في الساعة، حيث يتراوح وزنها ما بين 28 إلى 65 قدما. وأوضحت "ناسا" أن الصخرة تعد أول جسم فضائي يقترب من الأرض، خلال الـ5 سنوات الماضية، وأن الصخرة حجمها ضخم ربما تؤدى إلى خسائر كبيرة في الأرواح والمنازل إذا اصطدمت بالأرض، حسب ما ذكرت صحيفة "اكسبرس" البريطانية. وكشفت "ناسا" بعدها عن تعقبها لصخرة فضائية ضخمة تدعى "AX2"، يتراوح حجمها ما بين 104.9 قدم إلى 232 قدما، ومن المتوقع أن تصطدم بالأرض السبت 12 يناير، حسبما أعلن علماء مختبر الدفع النفاث. ولم يمر وقت قصير حتى رفعت "ناسا" الأعلام الحمراء معلنة عن كويكب "يوم القيامة" الذي يزن 87 مليون طن، وقد يصطدم بالأرض ويتسبب في تغيير مسار الحياة. وأوضحت "ناسا"، أن الكويكب "بينو" الذي وصفته بـ"كويكب يوم القيامة" إذا اصطدم بالأرض، سينجم عنه مقتل ملايين البشر، موضحة أن طول الكويكب يصل إلى 500 قدم، مما يعنى أنه أطول من مبنى "إمباير ستيت"، كما أن وزنه يفوق وزن سفينة تايتانيك بحوالي 1664 مرة. وقال العلماء إن اصطدام هذا الكويكب، وبحسب العلماء فإن هناك فرصة نسبتها واحد من 2700 لاصطدام الكويكب بكوكب الأرض بين العامين 2175 و2199، وفقا لـ"سكاي نيوز". ثم دقت "ناسا" ناقوس الخطر مرة أخرى، بعدما أعلنت اتجاه الكويكب "NT7" بسرعة 65 ألف ميل في الساعة في طريقه للاصطدام بالأرض، ويعد كويكب "NT7" واحدا من الصخور الفضائية التي تم تصنيفها على أنها "خطر إيجابي"، وينبغي الحذر منها واتخاذ الاستعدادات اللازمة من أجل مواجهتها، وفي عام 2002 مر الكويكب بالأرض في سلام على مسافة 37 مليون ميل، وفقا لصحيفة "ديلي ستار"، البريطانية. وما زال الكويكب "NT7" على رأس قائمة المخاطر التي تواجه الأرض وتنذر بفنائها، وإذا مر بسلام الليلة فإنه، لن يمر مرة أخرى قبل 41 عاما. وحذرت وكالة الفضاء الأمريكية من أن الكويكب "MD8 2013"، يتخذ مسارا تصادميا مع الأرض بسرعة تصل إلى 30.422 ميل/ساعة، ويعتقد أن الكويكب الضخم قطره يصل إلى 85 مترا، أي يعتبر بنفس حجم برج الساعة "بيج بن"، أو تمثال الحرية. وأوضحت "ناسا" أنه هناك فرصة أن يخطئ الكويكب الأرض وينطلق في مدار مختلف، حسب ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني. وأمس حذرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" من كويكب قوته 15 مليون قنبلة نووية، قد يرتطم بالأرض نهاية العام 2019. وحددت "ناسا" 31 احتمالا للفترة بين عامي 2019 و2101 لارتطام الكويكب "2010 GD37" الذى يطفو في الفضاء بالأرض، بحسب صحيفة "البيان". ومن المتوقع أن يكون أقرب موعد محتمل لارتطام الكويكب بالأرض هو 28 من ديسمبر 2019، يليه احتمال في 21 ديسمبر من العام 2093، وبنت "ناسا"، توقعاتها على متابعة مسار الكويكب الذى ظهر 19 مرة خلال العام 2010، ويبلغ حجمه بحدود 1.3 كيلومتر، ووزنه بحدود 2.4 تريليون كيلو جرام. وتبلغ قوة ارتطام الكويكب بالأرض، في حال حدوثه، 260 ألف ميجا طن، حسب تقدير الوكالة، وهو ما يعادل 260 تريليون كيلو جرام من متفجرات الـ"TNT"، أو ما يعادل نحو 15 مليون قنبلة نووية بحجم تلك التي ألقيت على هيروشيما. وتهتم "ناسا"، بالتهديدات الفضائية بعدما اصطدم نيزك بمدينة " تشيليابينسك" الروسية وسبب خسائر كبيرة، وأدى لإصابة أكثر من 1500 شخص منذ 7 أعوام، وأطلقت على النيزك اسم "نداء الاستيقاظ الكوني"، في إشارة واضحة إلى التهديدات والمخاطر التي تواجه الكوكب من الفضاء الخارجي.

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.