مصطفى محمود يحكي عن سجاله مع موسيقار الأجيال هنقابل ربنا بايه

منذ 2 سنه
March 14, 2019, 8:06 am
بلغ


كانت صداقة قوية تجمع بين الدكتور مصطفى محمود، مقدم العلم والإيمان، وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، ووصف الأول الأخير بأنه لديه قدرات خارقة على التنسيق بين ملكاته من أجل فنه، ويمتلك فطنة وذكاء ومرونة وقدرة على التكيف.

وحكى مصطفى محمود، في أحد البرامج، عن سجال جمعه بصديقه محمد عبد الوهاب، إذ قال: كان عندي 70 كتاب شديد الرواج، لكن وقفت مع نفسي وقلت أنت هتقابل ربنا بشوية كلام، والحكاية دي ضايقتني .

وأضاف: ذهبت لصديقي عبد الوهاب، قلتله أنا هأقابل ربنا بشوية كلام، قالي ده اسمه فن، طب ما أنا هقابل ربنا بشوية فن، قلتله هتقابل ربنا بلاش تبوسني في عنيا والدنيا سيجارة وكاس، بيني وبينك يا عبد إنت موقفك مش مضمون، وابتدا بينا سجال، عن أهمية الفن والكلمة .





وتابع: قالتله لازم أفعال بجانب الشغل والكلام، زي إطعام جائع، وكسوة عريان، وكفالة يتيم، مشروع خدمي، يعني الرياضي يقابل ربنا بشوية أجوان بس .

وواصل: الكلام ده خلاني عاوز أعمل المسجد والمركز والمستشفى، لكن المدهش إني لما ابتديت لقيت ألف ايد بتتمد .

واستطرد: وجه عبد الوهاب وشادية خلال بناء المسجد والمستشفى، وكان عبد الوهاب مصر إن الفن من أول يوم لآخر يوم ، مضيفا أن موسيقار الأجيال كان شخصية متأملة وكان يبكي بحرقة إذ ذُكر الموت أمامه.

مصطفى محمود يحكي عن سجاله مع عبد الوهاب

مصطفى محمود يتحدث عن صديقه عبد الوهاب

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة emil
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play