الحق والضلال الحق والضلال
البحث


عــاجل ومفاجأة | نكشف عن اخر كلمات رددها قائد الطائرة الاثيوبية المنكوبة قبل تحطمها وهذا ما قالة فور الاقلاع بدقيقة

منذ 4 شهر
March 15, 2019, 10:15 pm بلغ
عــاجل ومفاجأة | نكشف عن اخر كلمات رددها قائد الطائرة الاثيوبية المنكوبة قبل تحطمها وهذا ما قالة فور الاقلاع بدقيقة

صورة أرشيفية

عــاجل ومفاجأة |  نكشف عن اخر كلمات رددها قائد الطائرة الاثيوبية المنكوبة قبل تحطمها وهذا ما قالة فور الاقلاع بدقيقة

أطلب العودة آخر كلمات قائد الطائرة الإثيوبية قبل تحطمها
 
أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية أن الصندوقين الأسودين للطائرة الإثيوبية تم نقلهما إلى فرنسا من أجل عمليات الفحص وفك التشفير، حيث قام وفد إثيوبي بقيادة مكتب التحقيق في الحوادث بنقل الصندوقين الأسودين اللذين انتشلا من موقع تحطم الطائرة "بوينج 737 ماكس 8" هما مسجل بيانات الرحلة ومسجل صوت قمرة القيادة إلى باريس ، فرنسا للتحقيق.

وكشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية، عن معلومات جديدة حول سبب الحادث، ونقلت عن طيارين قولهم إنه يوجد أوجه تقصير وثغرات في التدريب الذي تلقوه خاصة فيما يتعلق بنظام مكافحة فقدان التحكم في الأجهزة.

ورغم استمرار مكتب التحقيق والتحليل في باريس في العمل على التحقيقات بمساعدات دولية، كشفت وسائل إعلام أمريكية عن وقائع جديدة حول الحادث الذي أودى بحياة 157 شخصا.

وتقول "نيويورك تايمز" إن الطيار أصيب بحالة من الذعر وطالب بهبوط الطائرة فور إقلاعها نظرا لتسجيل أجهزة الطائرة سرعة غير اعتيادية، مضيفة أن قائد الطائرة أبلغ عن مشكلة بعد دقيقة واحدة من الإقلاع.

وأضافت أنه تم رصد الطائرة في وضع منخفض جدا، لكن بعد دقيقتين عادت الطائرة لارتفاعها الطبيعي "نحو 14 ألف قدم".

وأكدت أنه بعد ملاحظة خلل في وحدات التحكم ارتفعت سرعة الطائرة بشكل ملحوظ، موضحة أن قائد الطائرة كان في حالة ذعر وسمع وهو يصرخ طالبا العودة إلى المدرج مرة أخرى والهبوط بأقصى سرعة، مضيفة أنه كان لا يفهم ما يحدث في الطائرة.

يذكر أن طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية من طراز "بوينج 737 ماكس 8" تحطمت الاسبوع الماضي فور إقلاعها ما أسفر عن مقتل 157 شخصا وهم جميع ركابها بما فيهم طاقمها

هذا الخبر منقول من : صدى البلد














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.