الحق والضلال الحق والضلال
البحث


العودة الى الرئيسية

اصغر دوله فى العالم ولكنها اكثر نفوذا الفاتيكان وحقائق ستعرفها للمره الاولى

منذ 1 شهر
March 30, 2019, 7:25 am
بلغ عن المحتوى
اصغر دوله فى العالم ولكنها اكثر نفوذا الفاتيكان وحقائق ستعرفها للمره الاولى

اصغر دوله فى العالم ولكنها اكثر نفوذا الفاتيكان وحقائق ستعرفها للمره الاولى 

بمساحة لا تتعدى 44 هكتارا، وسكان يبلغ عددهم 863 مواطنا، يعتبر الفاتيكان أصغر دولة في العالم ، لكنه الأكثر تفردا بسلطته المطلقة و رمزيته الروحية والإنسانية ودوره السياسي البارز في الساحة الدولية.
ولدولة الفاتيكان، التي تتمتع بنظام حكم ملكي مطلق يترأسه البابا، أهمية كبيرة في الساحة الدولية تكمن في تربع البابا على العرش الفريد للكنيسة الكاثوليكية التي يفوق عدد أتباعها ملياري مسيحي في معظم بقاع العالم.
البابا رأس الكنيسة لديه سلطتان متكاملتان، هما السلطة الروحية باعتباره رئيسا للكنيسة الكاثوليكية، وأخرى مدنية وباسمها يعتبر البابا أو الحبر الأعظم هو حاكم دولة الفاتيكان .
وأقيمت حاضرة الفاتيكان وهي جزء صغير من مدينة روما، في 11 فبراير 1929 عقب توقيع مملكة ايطاليا و الفاتيكان اتفاقية تعترف بموجبها إيطاليا ومعها بلدان أخرى بالفاتيكان كدولة مستقلة لها نظامها وقوانينها .
وينص “القانون الأساسي” للفاتيكان في أول مواده العشرين على أن “البابا الأعلى عاهل دولة الفاتيكان يتمتع بكامل السلطات التشريعية والتنفيذية والقانونية” وهي سلطات تنتقل بشكل مؤقت فقط عند فراغ العرش، بسبب وفاة البابا، إلى مجلس الكرادلة”.
ولتولي عرش الفاتيكان لابد أن يكون البابا الأعلى كاهنا كاثوليكيا، ويتم اختياره من قبل مجلس الكرادلة الذي يتشكل في أغلبيته من مواطنين ينتمون لدول أخرى .
وتتم عملية انتخاب البابا ، الذي تدين له بالولاء التام جميع الكنائس الكاثوليكية في العالم من بين الكرادلة في جلسة مغلقة تسمى “الكونكلافى”.
وتعرف نتيجة عملية تصويت، التي ينتظرها سكان روما والعالم بأسره، من خلال دخان يتصاعد من مدخنة الفاتيكان فإن كان الدخان أسود يعني ذلك أنهم لم يتمكنوا بعد من اختيار البابا، وعندما يتوصلون الى نتيجة، يتم اعلام الجموع المنتظرة بواسطة دخان ابيض وتقرع أجراس الفاتيكان ابتهالا بانتخاب البابا الجديد.
وبعد ذلك يطل كبير الكرادلة سنا من الشرفة، ويقول تلك الجملة الشهيرة باللغة اللاتينية: “ابيموس بابام” (لدينا بابا)، قبل أن يقدمه للجموع المحتشدة في ساحة القديس بطرس.
وتتمثل صلاحيات البابا الحبرية في تعيين ممثلين لدى الدول والمؤسسات العالمية كما يخول له تعديل القوانين والتشريعات و العزل من مناصب المسؤولية ، فهو يتصرف بكونه رئيسا لدولة الفاتيكان ورئيسا للكنيسة كهيئة ذات طابع دولي خاص . و لا يتجاوز عدد موظفي الفاتيكان 4 الاف شخص يعملون في قطاعات مختلفة.
و من ضمن ما تتفرد به الفاتيكان على الصعيد العالمي هو الحرس السويسري، الذي يعود تاريخ تأسيسه إلى مطلع القرن ال16 وهو المنظمة العسكرية الوحيدة التابعة لحاضرة الفاتيكان والتي تسهر على أمن البابا الشخصي و القصر الرسولي، و لا ينخرط في هذا الحرس إلا من هو سويسري الأصل والجنسية. بالإضافة إلى منظمة (الجندرما) وهي الحرس الداخلي ومشابه لرجال الشرطة في الدول .
أما المحاكم الفاتيكانية وعددها ثلاثة ، فتختلف مهامتها عن سائر المحاكم المدنية، إذ يتعلق القسم الوافر من “أعمالها وأبحاثها ونشاطها بالناحية الروحية وقضايا إنسانية “.
على غرار سائر الدول ، تتمتع حاضرة الفاتيكان بجميع الحقوق والمواصلات الدولية، كما لها خزانة مالية تدير أموال الكرسي الرسولي المنقولة ، وبعد أن كثر النقاش في السنوات الأخيرة حول “طبيعة بنك الفاتيكان” ورسالته أمر البابا بندكتوس السادس عشر أن يتم إخضاع اعمال بنك الفاتيكان لمعايير القوانين والتدابير الدولية وأكمل عمله هذا البابا فرسيس في 2014 .
الممتلكات الفاتيكانية هي تلك التي حددتها المعاهدة التي أبرمت بين الكرسي الرسولي والحكومة الإيطالية في عام 1929 وتتمتع كلها بالحصانة الدولية ، وخاضعة مباشرة لسلطات الفاتيكان، من ضمنها قصور ومباني ومكاتب مختلفة ، ومنها ما هو خارج حدوده الفاتيكان.
ومن أهم معالم الفاتيكان كاثدرائية القديس بطرس قبلة الكاثوليكيين في العالم وهي تزخر بأعمال عظماء الفنانين الذين شيدوها وجملوها على مر العصور . كما تعتبر قبة الكنيسة أهم تحفة معمارية في الفاتيكان التي شيدها الفنان الفذ مايكل أنجلو.
وتعد المتاحف من أشهر معالم الفاتيكان التي يرتادها ملايين السياح المولعين بالفنون من كل انحاء العالم ، إذ تضم كنوزا فنية ولوحات وجداريات لا يوجد مثلها في متحف آخر في العالم وبها “كابيلا سيستينا” (مصلاة سيستينا) بجداريتها الفريدة.
وأنشئت نواة المتاحف الفاتيكانية عام 1503 بناء على رغبة البابا جوليو الثاني ليضم مجموعة من التماثيل صفت فيما عرف “برواق التماثيل”، حيث اتيح للمرة الأولى لعامة الجمهور رؤية الأعمال الفنية في حوزة الفاتيكان ثم تأسست المتاحف والمعارض بعد ذلك وابتداء من أواخر القرن الثامن عشر الميلادي .
كما انشئت تباعا عدد من المتاحف من أهمها المتحف المصري القديم في عام 1839 والمتحف الاتروسكي في عام 1837 ومتحف الحرائر وقاعات فنان عصر النهضة رفائيل كما يضم مجموعات نادرة وفريدة من المخطوطات والوثائق غير تلك التي يمتلئ بها “الأرشيف السري للفاتيكان” بما يتضمنه من وثائق تاريخية هامة يتهافت عليها الدارسون.
وتضم مدينة الفاتيكان محطة للسكك الحديدية تربط بخط مباشر الفاتيكان بمقر البابا الصيفي على بحيرة كاستيل غاندولفو فوق أحد الجبال البركانية الخلابة القريبة من روما كما تضم محطة الاذاعة التي تبث برامجها ب31 لغة من بينها اللغة العربية بالاضافة الى محطتين للتلفزة.
اما حدائق الفاتيكان فهي نحو نصف مساحة الدولة المدينة وهي من الروائع التي يمتاز بها الفاتيكان لجمالية تصميمها وما تزين به من نباتات وأشجار نادرة ولا يرتادها الى القلائل من ضيوف البابا.
بمساحة لا تتعدى 44 هكتارا، وسكان يبلغ عددهم 863 مواطنا، يعتبر الفاتيكان أصغر دولة في العالم ، لكنه الأكثر تفردا بسلطته المطلقة و رمزيته الروحية والإنسانية ودوره السياسي البارز في الساحة الدولية.
ولدولة الفاتيكان، التي تتمتع بنظام حكم ملكي مطلق يترأسه البابا، أهمية كبيرة في الساحة الدولية تكمن في تربع البابا على العرش الفريد للكنيسة الكاثوليكية التي يفوق عدد أتباعها ملياري مسيحي في معظم بقاع العالم.
البابا رأس الكنيسة لديه سلطتان متكاملتان، هما السلطة الروحية باعتباره رئيسا للكنيسة الكاثوليكية، وأخرى مدنية وباسمها يعتبر البابا أو الحبر الأعظم هو حاكم دولة الفاتيكان .
وأقيمت حاضرة الفاتيكان وهي جزء صغير من مدينة روما، في 11 فبراير 1929 عقب توقيع مملكة ايطاليا و الفاتيكان اتفاقية تعترف بموجبها إيطاليا ومعها بلدان أخرى بالفاتيكان كدولة مستقلة لها نظامها وقوانينها .
وينص “القانون الأساسي” للفاتيكان في أول مواده العشرين على أن “البابا الأعلى عاهل دولة الفاتيكان يتمتع بكامل السلطات التشريعية والتنفيذية والقانونية” وهي سلطات تنتقل بشكل مؤقت فقط عند فراغ العرش، بسبب وفاة البابا، إلى مجلس الكرادلة”.
ولتولي عرش الفاتيكان لابد أن يكون البابا الأعلى كاهنا كاثوليكيا، ويتم اختياره من قبل مجلس الكرادلة الذي يتشكل في أغلبيته من مواطنين ينتمون لدول أخرى .
وتتم عملية انتخاب البابا ، الذي تدين له بالولاء التام جميع الكنائس الكاثوليكية في العالم من بين الكرادلة في جلسة مغلقة تسمى “الكونكلافى”.
وتعرف نتيجة عملية تصويت، التي ينتظرها سكان روما والعالم بأسره، من خلال دخان يتصاعد من مدخنة الفاتيكان فإن كان الدخان أسود يعني ذلك أنهم لم يتمكنوا بعد من اختيار البابا، وعندما يتوصلون الى نتيجة، يتم اعلام الجموع المنتظرة بواسطة دخان ابيض وتقرع أجراس الفاتيكان ابتهالا بانتخاب البابا الجديد.
وبعد ذلك يطل كبير الكرادلة سنا من الشرفة، ويقول تلك الجملة الشهيرة باللغة اللاتينية: “ابيموس بابام” (لدينا بابا)، قبل أن يقدمه للجموع المحتشدة في ساحة القديس بطرس.
وتتمثل صلاحيات البابا الحبرية في تعيين ممثلين لدى الدول والمؤسسات العالمية كما يخول له تعديل القوانين والتشريعات و العزل من مناصب المسؤولية ، فهو يتصرف بكونه رئيسا لدولة الفاتيكان ورئيسا للكنيسة كهيئة ذات طابع دولي خاص . و لا يتجاوز عدد موظفي الفاتيكان 4 الاف شخص يعملون في قطاعات مختلفة.
و من ضمن ما تتفرد به الفاتيكان على الصعيد العالمي هو الحرس السويسري، الذي يعود تاريخ تأسيسه إلى مطلع القرن ال16 وهو المنظمة العسكرية الوحيدة التابعة لحاضرة الفاتيكان والتي تسهر على أمن البابا الشخصي و القصر الرسولي، و لا ينخرط في هذا الحرس إلا من هو سويسري الأصل والجنسية. بالإضافة إلى منظمة (الجندرما) وهي الحرس الداخلي ومشابه لرجال الشرطة في الدول .
أما المحاكم الفاتيكانية وعددها ثلاثة ، فتختلف مهامتها عن سائر المحاكم المدنية، إذ يتعلق القسم الوافر من “أعمالها وأبحاثها ونشاطها بالناحية الروحية وقضايا إنسانية “.
على غرار سائر الدول ، تتمتع حاضرة الفاتيكان بجميع الحقوق والمواصلات الدولية، كما لها خزانة مالية تدير أموال الكرسي الرسولي المنقولة ، وبعد أن كثر النقاش في السنوات الأخيرة حول “طبيعة بنك الفاتيكان” ورسالته أمر البابا بندكتوس السادس عشر أن يتم إخضاع اعمال بنك الفاتيكان لمعايير القوانين والتدابير الدولية وأكمل عمله هذا البابا فرسيس في 2014 .
الممتلكات الفاتيكانية هي تلك التي حددتها المعاهدة التي أبرمت بين الكرسي الرسولي والحكومة الإيطالية في عام 1929 وتتمتع كلها بالحصانة الدولية ، وخاضعة مباشرة لسلطات الفاتيكان، من ضمنها قصور ومباني ومكاتب مختلفة ، ومنها ما هو خارج حدوده الفاتيكان.
ومن أهم معالم الفاتيكان كاثدرائية القديس بطرس قبلة الكاثوليكيين في العالم وهي تزخر بأعمال عظماء الفنانين الذين شيدوها وجملوها على مر العصور . كما تعتبر قبة الكنيسة أهم تحفة معمارية في الفاتيكان التي شيدها الفنان الفذ مايكل أنجلو.
وتعد المتاحف من أشهر معالم الفاتيكان التي يرتادها ملايين السياح المولعين بالفنون من كل انحاء العالم ، إذ تضم كنوزا فنية ولوحات وجداريات لا يوجد مثلها في متحف آخر في العالم وبها “كابيلا سيستينا” (مصلاة سيستينا) بجداريتها الفريدة.
وأنشئت نواة المتاحف الفاتيكانية عام 1503 بناء على رغبة البابا جوليو الثاني ليضم مجموعة من التماثيل صفت فيما عرف “برواق التماثيل”، حيث اتيح للمرة الأولى لعامة الجمهور رؤية الأعمال الفنية في حوزة الفاتيكان ثم تأسست المتاحف والمعارض بعد ذلك وابتداء من أواخر القرن الثامن عشر الميلادي .
كما انشئت تباعا عدد من المتاحف من أهمها المتحف المصري القديم في عام 1839 والمتحف الاتروسكي في عام 1837 ومتحف الحرائر وقاعات فنان عصر النهضة رفائيل كما يضم مجموعات نادرة وفريدة من المخطوطات والوثائق غير تلك التي يمتلئ بها “الأرشيف السري للفاتيكان” بما يتضمنه من وثائق تاريخية هامة يتهافت عليها الدارسون.
وتضم مدينة الفاتيكان محطة للسكك الحديدية تربط بخط مباشر الفاتيكان بمقر البابا الصيفي على بحيرة كاستيل غاندولفو فوق أحد الجبال البركانية الخلابة القريبة من روما كما تضم محطة الاذاعة التي تبث برامجها ب31 لغة من بينها اللغة العربية بالاضافة الى محطتين للتلفزة.
اما حدائق الفاتيكان فهي نحو نصف مساحة الدولة المدينة وهي من الروائع التي يمتاز بها الفاتيكان لجمالية تصميمها وما تزين به من نباتات وأشجار نادرة ولا يرتادها الى القلائل من ضيوف البابا.
 

هذا الخبر منقول من : وكالات










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.