الحق والضلال الحق والضلال
البحث


اكثر الاعبين احترافيه علي مستوي العالم يظهرو ايمانهم بالمسيح علي طريقتهم الخاصه

منذ 2 شهر
March 31, 2019, 2:31 pm بلغ
اكثر الاعبين احترافيه علي مستوي العالم يظهرو ايمانهم بالمسيح علي طريقتهم الخاصه

موضوع\

اكثر الاعبين احترافيه علي مستوي العالم يظهرو ايمانهم بالمسيح علي طريقتهم الخاصه

إن لعبة كرّة القدم مقدسة عند كثيرين لكن اللاعبين الذين سنذكرهم يعوّلوا على ايمانهم للفوز!
يتميّز هؤلاء الرجال بالإضافة الى موهبتهم في الملعب بالإيمان والرغبة في مشاركته مع الآخرين سواء من خلال التصريحات العلنيّة أو المشاركة في رحلات حج أو العمل بشكل فعال مع الجمعيات الخيريّة الكاثوليكيّة.
اليكم أسماء هؤلاء ومن بينهم جيانلويجي بوفون، حارس مرمى ايطاليا خلال خمس دورات لكأس العالم مع العلم ان ايطاليا لم تتأهل للمسابقة.
 
 
 
١- ليونيل ميسي، الأرجنتين
قال انّه سيذهب في رحلة حج سيراً على الأقدام الى سان نيكولاس، في مسقط رأسه في الأرجنتين في حال فاز بكأس العالم. كما وطبع وشم يسوع على ذراعه اليمنى.
 
٢– سيرجيو آغويرو، الأرجنتين
سينضم اللاعب الى رحلة حج ميسي لكنه أضاف الى رحلة تحدي بالقول انهما سيتوجهان الى سان نيكولاس ركضاً.
 
٣- كريستيانو رونالدو، البرتغال
يصلي الفائز بالكرة الذهبيّة أكثر من مرّة قبل كلّ مباراة ويجمع المسابح التي يرسلها المعجبون ويرفض، بخلاف عدد كبير من اللاعبين، طبع وشم على جسده كما وهو متبرع دائم بالدم.
٤- أندريس نييستا، إسبانيا
وعد لاعب الوسط، قبل كأس العالم ٢٠١٠، بالحج الى درب سانتياغو، أي درب القديس جيمس في حال فاز فريقه.
 
٥- سيرجيو راموس، اسبانيا
طبع مدافع الوسط على أعلى ذراعه اليسرى وشماً للقديسة مريم.
 
 
 
٦– جيانلويجي بوفون، ايطاليا
توّجه حارس المرمى المشهور والبالغ من العمر ٤٠ سنة برحلة حج الى ميديوغوريه في البوسنة بعد كأس أوروبا ٢٠١٢
 
٧- جيمس رودريغيز، كولومبيا
طبع لاعب خط الوسط وشم صورة يسوع على ساقه ودائماً ما يذكر عبر وسائل التواصل الاجتماعي ان للّه الفضل في نجاحه.
 
٨- راداميل فالكاو، كولومبيا
يقرأ هذا اللاعب المؤمن الإنجيل ويصلي قبل كلّ مباراة كما ويحاول حثّ زملائه على القيام بذلك أيضاً. يرفع قميصه عند تسديد هدف ليُظهر قميصاً آخر كٌتب عليه: “لن تكون أبداً وحدك مع يسوع”.
 
٩- مانويل نوير، ألمانيا
يدعم حارس المرمى البارع هذا مجموعة كاثوليكيّة تساعد على مكافحة الفقر في أوساط الأطفال والشباب.
 
١٠- أوليفييه جيرو، فرنسا
 
طبع هذا اللاعب الكاثوليكي المؤمن وشم المزمور ٢٣ باللغة اللاتينيّة: “الرب راعي، فلا يعوزني شيء” كما ولطالما تحدث كيف أن ديانته مصدر السلام بالنسبة اليه.
 
 
١١- فيدران كورلوكا ، كرواتيا
هرب من مسقط رأسه البوسنه خلال الحرب وعاد اليها من أجل المساعدة علي بناء كنيسة بلده. يضع سواراً على معصمه مزيّن بالأيقونات الكاثوليكيّة.
 
١٢– إدينسون كافاني ، أوروغواي
اعتبر اللاعب نفسه، في احدى المقابلات، “رياضي للمسيح” قائلاً: “ألعب من أجله، لأمجده ولأشكره على إعطائي القدرة على لعب كرة القدم.”
 
١٣- جاكوب بلزيكوسكي، بولندا
عرف هذا اللاعب عندما كان صغيراً مأساة إذ قتل والده والدته لكنه بقي ثابتاً في ايمانه وكان سفير الأيام العالميّة للشبيبة في العام ٢٠١٦
هذا الخبر منقول من : اليتيا














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.