الحق والضلال الحق والضلال
البحث

مزقوا جسد الزوج ب 63 طعنة .. الزوجة تفعل هذا الامر الغير اخلاقى مع عشيقها وتلهى اطفالها بمشاهدة افلام الكرتون!! والنيابة تفعل معها هذا الامر

منذ 3 شهر
April 16, 2019, 10:48 am بلغ
مزقوا جسد الزوج ب 63 طعنة .. الزوجة تفعل هذا الامر الغير اخلاقى مع عشيقها وتلهى اطفالها بمشاهدة افلام الكرتون!! والنيابة تفعل معها هذا الامر

صورة أرشيفية

مزقوا جسد الزوج ب 63 طعنة الزوجة تفعل هذا الامر الغير اخلاقى مع عشيقها وتلهى اطفالها بمشاهدة افلام الكرتون!! والنيابة تفعل معها هذا الامر

تمارس الجنس مع عشيقها وتلهي أطفالها بمشاهدة أفلام الكارتونالزوجة وصديقها قتلا الزوج بـ65 طعنة +18
 
11 عامًا من الزواج، وإنجاب 3 أطفال لم تشفع لزوجها رافقت غيره وعاشرته في الحرام ثم سيطر الشيطان على عقليهما، وقررا قتل الزوج ليخلو الجو لهما، وتتحول الزيارات القليلة لحياة دائمة معتقدين أنهما سيفلتان من العقاب.

أحالت نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية ربة منزل وعشيقها وصديقه إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل زوجها؛ حيث مزقوا جسده بـ63 طعنة، وادعت الزوجة اقتحام لصوص للمنزل وقتله والاستيلاء على مصوغات ذهبية لإبعاد الشبهة عنهم.

أعد أمر الإحالة محمود سكر، وكيل نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية، بعد تسجيل اعترافات المتهمين كاملة وورود تقارير الطب الشرعي والأدلة الجنائية حول أدلة ارتكاب الجريمة، وأدلت المتهمة باعترافات تفصيلية للجريمة؛ حيث أقرت أمام إسلام علوي، وكيل نيابة إمبابة، أن الواقعة استغرقت 60 دقيقة مَزَّقَ فيها العشيق الزوج بـ63 طعنة بعدما هشَّمَ رأسه بشومة وقيده بالحبال ثم استولى على أموال ومصوغات ذهبية للإيحاء بأن السرقة وراء الحادث.

وقالت المتهمة في التحقيقات بإشراف المستشار، محمد شرف مدير نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية، إنها تزوجت المجني عليه 38 سنة صاحب ورشة شنط حريمي منذ 11 سنة أنجبت خلالها 3 أطفال إلا أن علاقتها الحميمة بزوجها انقطعت منذ قرابة 3 أعوام حتى تعرفت العام الماضي على شاب صاحب ورشة خراطة من مدينة طنطا عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، واستمرت العلاقة لفترة حتى التقيا عدة مرات واصطحبها الشاب إلى منزله بطنطا وقدمها إلى والدته بصفتها خطيبته ثم نشأت بينهما علاقة آثمة تكررت عدة مرات.

وأضافت المتهمة، أنها مع تطور علاقتها بعشيقها دعته إلى منزل الزوجية لممارسة الرذيلة معها مستغلة تغيب زوجها لساعات طويلة خارج المنزل للذهاب إلى ورشته بمنطقة إمبابة بعيدًا عن المنزل، وتكررت لقاءات الزوجة والعشيق داخل منزلها؛ حيث كانت تُغلق الغرفة على أطفالها الثلاثة وتشغلهم بأفلام "الكارتون" حتى تُنهي لقاءها المُحرم، وعقب أحد اللقاءات طالبها العشيق بأنه يريد وجودها معه بصفة مستمرة واقترح عليها التخلص من الزوج ليتمكنا من الزواج بعد قتله وبالفعل اتفق كلاهما على الخطة بتسلله إلى المنزل وقتل الزوج فطلب منها وضع مخدر له في النوم فرفضت الزوجة مبررة: "هيبان في التشريح" فوضعا خطة أخرى بالتسلل إلى الشقة وقتله ثم الاستيلاء على الأموال والمصوغات للإيحاء بأنها جريمة سرقة.

وعن يوم الجريمة، قالت الزوجة: إنها انتظرت عودة زوجها من ورشته في الساعة السادسة صباحا وأرسلت رسالة عبر فيس بوك إلى عشيقها تخبره باستغراق زوجها في النوم فتوجه المتهم إلى منزلها مصطحبًا صديقه الذي وافق على مشاركته في ارتكاب الجريمة مقابل الحصول على مبلغ مالي لمروره بضائقة مالية، وقام المتهمان بالدخول إلى منزل القتيل بمفتاح أعطته لهما الزوجة، ودخلا مباشرة إلى غرفة الزوج ضربه المتهم الأول ضربتين بشومة علي رأسه فانتبه الزوج وحاول المقاومة فسدد له الأخر طعنة بمطواة في جنبه، ثم قيده بـ"سلك دش" وانهالا عليه بالطعنات في مختلف أنحاء الجسد حتى مزقاه، ولإيهام الجيران وأسرة المجني عليه بأنها جريمة سرقة قام العشيق بتقييد الزوجة بالحبال، وتكميم فمها ووضعها برفقة أطفالها بالغرفة الأخرى بعدما أخبرته بمكان المصوغات الذهبية فاستوليا عليها ومبلغ 50 ألف جنيه وبعثرا محتويات غرفة النوم والشقة ثم حملا شاشة وهاتف وفرا هاربين.

قامت الزوجة بالاستعانة بنجلها الأكبر لإزالة اللاصق من فمها وطالبته باإاسراع لجارتهم لإنقاذ زوجها ثم فكت قيودها، وأسرعت لأسرتها مُدَّعية الهلع والاستغاثة، وأخبرتهم بدخول لصوص والتعدي على زوجها وقتله التحريات وفحص خطوط سير الزوجة وعلاقاتها بعد الاشتباه في أقوالها وملابسات الجريمة قادت إلى علاقتها بأحد الأشخاص وبمواجهتها أقرت بتدبيرها قتل زوجها مع آخرين.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.