الحق والضلال الحق والضلال
البحث


العودة الى الرئيسية

تحذير من التدخين اثناء الحمل

منذ 1 شهر
April 18, 2019, 1:18 am
بلغ عن المحتوى
تحذير من التدخين اثناء الحمل

تحذير من  التدخين اثناء الحمل
إحذرى التدخين اثناء الحمل لهذة الأسباب

 من المعروف عن التدخين انه  كان و لازال  يمثل  السبب الرئيسي للإصابة بكثير من الأمراض و التعرض للوفاة المبكرة  فى كثير من الأحيان ، و مع استمرار غياب  ثقافة الوقاية من توابع تدخين التبغ يزداد الأمر سوءا  وهو ما يوضحة د. مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية و المناعة و استشاري طب الأطفال , فيؤكد ان  التدخين الإيجابي و السلبي له تأثيرات خطيرة على الصحة  بوجه عام , و على الأم الحامل او الطفل بوجه حاص ,  حيث يكون له تأثير مباشر بدءا  من المشيمة إلى الجنين و بالنسبة للأطفال من  خلال التعرض السلبي للتدخين التجريبي و الايجابي    

عواقب التدخين مع الحمل :
      تؤيد الأدلة العلمية وجود علاقة سببية بين تدخين التبغ وعرقلة النمو داخل الرحم، و متلازمة موت الرضيع المفاجئ ، حيث أنه لوحظ زيادة معدلات وفيات المواليد بنسبة 150% بالنسبه للأم الحامل المدخنة ، فقد يتسبب ذلك فى ولادة طفل ميت، و انخفاض وظائف الرئة في المواليد والرضع ، و زيادة معدلات عدوى الجهاز التنفسي ، و التهاب الأذن الوسطى ،  و  أزيز  الصدر الناتج عن ضيق الشعب الهوائية ، و الربو الشعبي ، و الاضطرابات العصبية السلوكية.
التعرض للتبغ أثناء الحمل قد يؤدى إلى اضطرابات في نمو الجنين,  ويمكن أن يؤثر سلبًا على الحمل والحالة الصحية للوليد منها :
الإجهاض، الحمل خارج الرحم  زيادة بنسبة 250% ، الولادة المبكرة ، التدخين يسبب  15% من الولادة المبكرة،حتى في غياب التدخين فوجود أدخنة التبغ في الهواء يسبب صعوبات في الحمل،مشاكل بالمشيمة، قلة تدفق الدم في المشيمة والحبل السري،زيادة تكلس المشيمة، قلة قدرة المشيمة على تجديد الخلايا،او هو ما يسمى بالانتحار المبرمج لخلايا المشيمة، وشيخوخة و انقطاع المشيمة،قلة وزن وصغر المشيمة.
 
احذري الكوتينين   فهومن مشتقات نيكوتين التبغ :
• يسبب التبغ مشاكل في نمو الأطفال  ربما تكون  خافية و لكن اثارها قد تظهر فيما بعد  .
•كذلك يتسبب فى بعض المشاكل القلبية الوعائية الضارة للنيكوتين يمكن أن تنشأ عن طريق التحويل إلى كوتينين، و يجب نشر حقيقة أن التعرض منخفض المستوى له يسبب  مخاطر عديدة ربما لا يمكن حصرها في الفترة المحيطة بالولادة , و الأفضل على البالغين تجنب تعرض الأجنة أو الرضيع إلى الكوتينين و  النيكوتين.
•    قياس الكوتينين في دم الإنسان هو الطريقة الأكثر ثقة  لتحديد التعرض لأدخنة التبغ لكل من المدخنين وغير المدخنين الذين يتعرضون لهواء ملوث بالنيكوتين في البيئة   , ويفضل قياس الكوتينين على قياس النيكوتين لأن الكوتينين يبقى في الجسم لفترة أطول.
•   الجديد هو إمكانية دخول النيكوتين عن طريق الجلد , ويبدو ذلك واضحا في  العاملين في الزراعة والحصاد والتبغ و مصانع السجائر.
•   يستخدم  الكوتينين كمؤشر حيوي للتعرض لدخان التبغ ,  و وجوده يعنى أن هناك تعرض و أن هناك  تواج  لتأثيرات النيكوتين  الضارة   .  
•   خلال السنوات الـ 15 الماضية ، انخفضت مستويات الكوتينين في الدم لغير المدخنين في الولايات المتحدة بنسبة 70٪ تقريبًا ، مما يشير إلى أن نجاح التدخلات الصحية العامة لتقليل التعرض لمخاطر التبغ.

نصف الدنيا










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.