الحق والضلال الحق والضلال
البحث


برأتها فنانة من علاقتها بالموساد و ختفت في ظروف غامضة .. 10 معلومات لا تعرفها من قبل عن الراقصة كيتي

منذ 10 شهر
April 22, 2019, 2:16 am بلغ
برأتها فنانة من علاقتها بالموساد و ختفت في ظروف غامضة .. 10 معلومات لا تعرفها من قبل عن الراقصة كيتي

برأتها فنانة من علاقتها بالموساد و ختفت في ظروف غامضة 10 معلومات لا تعرفها من قبل عن الراقصة كيتي
 
تحل اليوم ذكرى ميلاد الراقصة الاستعراضية كيتي، التي ولدت في 21 إبريل من عام 1927، واشتهرت في فترة الخمسينيات كونها أشهر راقصات وإحدى جميلات السينما المصرية.
التقرير التالي يرصد لكم 10 معلومات عن الراقصة كيتي:
- اسمها الكامل كيتي فوستاكي، ولدت بالإسكندرية لعائلة يونانية، وقيل إنها تدينت باليهودية، وجنسيتها يونانية مصرية.
- أشهر أدوراها في فيلم "عفريتة إسماعيل يس" أمام الفنان الراحل إسماعيل يس، حيث لعبت بطولة الفيلم الوحيدة في حياتها.
- اختفت 5 سنوات عن العمل الفني دون أية أسباب واضحة، وعادت لتقديم آخر أعمالها الفنية فيلم "العقل والمال" في عام 1965.
- عاشت طوال تواجدها في مصر في حي شبرا العريق بالقاهرة.
- في الفترة من 1948 إلى 1965، قدمت قرابة 67 عملاً فنيًا.
- أشيع أنها كانت على علاقة بالموساد الإسرائيلي، وجاءت الشائعة بعد المسلسل الذي حكى سيرة الجاسوس المصري رأفت الهجان، والذي وقعت في غرامه راقصة شابة اسمها "بيتي" مراهقة وطائشة، تكبره بعام واحد، الأمر الذي فسره البعض بأن الهجان أحب أن يخفي هوية كيتي.
- نفت الفنانة مريم فخر الدين في أكثر من حوار لها علاقة الفنانة كيتي بالموساد، وهو الأمر الذي نفته الراقصة نجوى فؤاد في حوارات صحفية لها.
- قالت الفنانة نجوى فؤاد إن سبب اختفاء كيتي كان إصابتها بمرض السرطان، وتدهور حالتها النفسية بعد معرفتها بمرضها، ففضلت العزلة إلا أن توفيت.
- ترددت عدة أنباء عن الجهة التي سافرت لها كيتي بعد اعتزالها، وقال البعض إنها رحلت إلى أمريكا بسبب قرار وزير القوى العاملة وقتها منع الراقصات الأجنبيات من العمل في مصر، وآخرون قالوا سافرت إلى اليونان وأوصت بدفنها هناك وهو ما أكدته الفنانة نجوى فؤاد
- توفيت كيتي في يوم 5 يناير من عام 1980م، عن عمر ناهز الثالثة والخمسين. ​
هذا الخبر منقول من : مصراوى






 













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


كتب بواسطة Androw
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.