الحق والضلال الحق والضلال
البحث


رد البابا شنوده علي هل هناك تشابه بين الثالوث الوثني والثالوث المسيحي وهل هذا كان سبب انتشار المسيحيه في مصر

منذ 5 شهر
May 27, 2019, 1:54 pm بلغ
رد البابا شنوده علي هل هناك تشابه بين الثالوث الوثني والثالوث المسيحي وهل هذا كان سبب انتشار المسيحيه في مصر

خاص لموقع لحق والضلال 


كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال


عقيدتنا المسحية عقيدة مبنية على أساس قويم وضعه السيد المسيح نفسه والآباء الرسل وآباءنا القديسين من بعده ورغم ما مر بها من بدع وهرطقات عبر العصور إلا أن آباءنا كشفوا لنا عدم صحة تلك البدع واوقعوا ابائنا الحرم على مبتدعى تلك البدع لما قاموا به من زرع الشك في قلوب البعض ومحاولة زعزعة الإيمان.
وحينما نتكلم عن إحدى تلك العقائد وهى التثليث والتوحيد فإننا نتكلم عن عقيدة واحدة تثليث مع توحيد بمعنى إننا نؤمن باله واحد مثلث الأقانيم فكلمة اقنوم كلمة سريانية تعنى صفة إلهية أو خاصية يقوم عليها الكيان الإلهى فاقنوم الآب أصل الوجود واقنوم الإبن عقل الله الناطق أو نطق الله العاقل واقنوم الروح القدس روح الله, والثلاثة واحد أى 1 x1x 1 = 1.
وكما أن الإنسان له جسد ونفس وروح والثلاثة كيان واحد لا يتجزأ كذلك الله الموجود بذاته الناطق بعقله الحى بروحه.
أما من جهة من يقولون أن عقيدة التثليث هى عقيدة تشبه عقيدة الثالوث فى قصة اوزوريس وإيزيس وحورس فهذا اعتقاد خاطئ فقد كان القدماء المصريون كانوا يؤمنون بتعدد الآلهه وتذكر اسطورة اوزوريس وإيزيس نفسها العديد من الألهه فهناك الاله رع إله السماء خلق الإله شو والإلهة نفتوت وبتزاوجهما أنجبا الاله جب والالهة نوت اللذان هما أيضا بتزاوجهما أنجبا اوزوريس وإيزيس و ست ونفتيس.
وتذكر الاسطورة أيضاً آلهه أخرى غير هؤلاء والهدف من ذكر سلسلة النسب لتلك الآلهه هو أن القدماء كانوا يعتقدون بتعدد الالهه فلم يكن لهم ثالوث واحد بل إنه من الممكن أن نكون ثلاثة آلهه منهم ونطلق عليهم ثالوث.
وكما ذكرنا من قبل فإن عقيدتنا تؤمن بالإله الواحد مثلث الأقانيم لذا فتعدد الاله عند المصريون القدماء فلا تنادى بعقيدة التوحيد التى يؤمن بها المسيحيون والأدلة على ذلك كثيرة فقد كانت أولى تلك الوصايا هى "لا يكن لك آلهة أخرى أمامي" (خر 20: 3) ونحن عندما نرشم علامة الصليب ونقول: باسم الآب والابن والروح القدس إله واحد. ولنا قانون إيمان نصلى به فى جميع صلواتنا يبدأ "بالحقيقة نؤمن بإله واحد" , وهناك الكثير من الشواهد الكتابية سواء فى العهد القديم أو الجديد تؤيد إيماننا بالاله الواحد نذكر منها تلك الآيات
اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ (تث 6 :4)
أَنْتُمْ شُهُودِي، يَقُولُ الرَّبُّ، وَعَبْدِي الَّذِي اخْتَرْتُهُ، لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا بِي وَتَفْهَمُوا أَنِّي أَنَا هُوَ. قَبْلِي لَمْ يُصَوَّرْ إِلهٌ وَبَعْدِي لاَ يَكُونُ.أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ.(اش 43: 10-11)
أَنْتَ تُؤْمِنُ أَنَّ اللهَ وَاحِدٌ. حَسَنًا تَفْعَلُ. (يع 2: 19)
وأوضحها صراحةً معلمنا يوحنا البشير فى رسالته الاولى قائلاً: فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ (1يو 5: 7).
أما من جهة ما تقوله الاسطورة أن هناك إله يدعى أوزوريس(المذكر) تزوج بالالهة ايزيس (المؤنث) وأنجبا الإبن حورس. هل فى عقيدة الثالوث يوجد تزاوج بالطبع لا فالله روح لكن حينما نقول أن الابن مولود من الآب فهى ولادة روحية فلا يعنى ذلك أن الآب أنجب الابن بالمفهوم البشرى الجسدانى مثلما نقول على شخص إنه ابن مصر فهل مصر تلد؟ أو حينما نقول أن الفكرة وليدة العقل فهل العقل يلد؟ أو ولادة النور من النار , هذه أمثلة تبسط معنى الولادة الروحية لإقنوم الإبن.
وكما تقول الاسطورة إنهما فى زمن ما أنجب الاله اوزوريس والالهة ايزيس ابنهما الاله حورس فهذا يدل أن الاله حورس لم يكن موجود من قبل وبالمثل الاله اوزوريس والالهة ايزيس لم يكونا موجودان فى فترة ما قبل ولادتهما أما فى عقيدتنا المسيحية فالله أذلى أبدى موجود منذ الأزل ودائم إلى الأبد وليس لملكه نهاية  "مِنْ قَبْلِ أَنْ تُولَدَ الْجِبَالُ، أَوْ أَبْدَأْتَ الأَرْضَ وَالْمَسْكُونَةَ، مُنْذُ الأَزَلِ إِلَى الأَبَدِ أَنْتَ اللهُ" (مز 90 : 2). فالله مثلث الأقانيم موجود منذ الأزل ناطق عاقل منذ الأزل حى بروحه منذ الأزل.
حتى لو قولنا أن هناك تشابه بين المسيحية والعقائد الفرعونية فلما قامت الوثنية على المسيحية وقتلت أبنائها وهدمت كنائسها وحرقت كتبها, وما فعلوه الوثنيون حينما قتلوا القديس مرقس عندما جاء يبشر بالعقيدة المسيحية فى مصر, لو لم يكن هذا الاضهاد حقا لقولنا أن هناك مجال للشك فى التشابه بين العقيدة المسيحية و عقائد القدماء ولكن لا صحة لذلك على الإطلاق فى عقيدتنا المسيحية وتلك المعتقدات الوثنية؟











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.