الحق والضلال الحق والضلال
البحث


كيف تقول الايه الله لم يره احد قط !! أليس مكتوب ايضا ان الله ظهر للانبياء وكلمهم ؟

منذ 3 شهر
May 27, 2019, 11:11 pm بلغ
كيف تقول الايه الله لم يره احد قط !! أليس مكتوب ايضا ان الله ظهر للانبياء وكلمهم ؟


خاص لموقع الحق والضلال 

كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال 

نحن نعلم إن الله ترأى لأبينا إبراهيم ولموسى في البرية ويقول أشعياء النبى: "رَأَيْتُ السَّيِّدَ جَالِسًا عَلَى كُرْسِيٍّ عَال وَمُرْتَفِعٍ، وَأَذْيَالُهُ تَمْلأُ الْهَيْكَلَ" (أش 6: 1) وأيوب البار إذ يقول: بِسَمْعِ الأُذُنِ قَدْ سَمِعْتُ عَنْكَ، وَالآنَ رَأَتْكَ عَيْنِي (أي 42: 5).
إذا ماذا يقصد مارمعلمنا يوحنا البشير بالآية التى تقول "الله لم يره أحد قط " ( يو 1 : 18 ). حين كتب يوحنا البشير هذه الآية في بشارته بوحى من الروح القدس فإنه يقصد لا أحد رأى الله في جوهره وكامل لاهوته فهو من كتب في بشارته أن "فالله روح" (يو 4: 24) فإننا بعيوننا البشرية  والمادية لا نستطيع أن نرى في لاهوته فاللاهوت لا يًرى فقد قال الله لموسى النبى حينما طلب منه أن يراه في مجده  "لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ" (خر33: 20) فإن المخلوقات السماوية الواقفة أمام عرش الله تغطى أعينهم بأجنحتهم فكيف للبشر أن يروا الإله الغير محدود فهو " الذي وحده له عدم الموت ساكنا في نور لا يدنى منه الذي لم يره احد من الناس و لا يقدر ان يراه الذي له الكرامة و القدرة الابدية امين" (1تى 6: 16)
أما ما رأه الأنبياء فهى ظهورات لله في صورة إنسان أو في صورة ملاك وليس ظهورا لجوهر الله. وقد رأينا الله في العهد الجديد تنازل عن مجده وأخذ جسداً " عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد" (1تى 3: 16). ولكننا نسنطيع أن نرى الله بكامل بهاه ومجده في الأبدية حين نترك جسدنا الأرضى ونأخذ جسد نورانى حينها نستطيع أن نرى الله.














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.