الحق والضلال الحق والضلال
البحث


​هل كان الله يخشي من ان يصير ادم نداً له بأكله من شجره الحياه وجعل ملاكاً يحرسها لهذا السبب

منذ 4 اسابيع
May 28, 2019, 12:42 pm بلغ
​هل كان الله يخشي من ان يصير ادم نداً له بأكله من شجره الحياه وجعل ملاكاً يحرسها لهذا السبب



كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال 

الله كُلى الرحمة والحب يريدنا أن نفعل ما يتمم مشيئته الصالحة فهو "يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ النَّاسِ يَخْلُصُونَ، وَإِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ يُقْبِلُونَ" (1تى2: 4) . ولأن الله أعطانا حرية الارادة ترك لنا أن نختار ما نفعله من اعمال صالحة أو شريرة ولكنه ترك لنا وصاياه لنسترشد بها في طريق حياتنا ، فبكل تأكيد لم يخشي الله من ادم وهو مخلوق ترابي من صنعه يده ان يكون نداً له ، فالله لا محدود ولكن  ما فعله مع أبينا آدم حين تركه يأكل من جميع شجر الجنة ماعدا شجرة معرفة الخير والشر وبعصيان آدم لتنفيذ الوصية فحُكم عليه بالموت بشتى أنواعه الأبدى وهو إنفصال الروح عن الجسد .  والأدبى و هو فقدان الصورة الإلهية والروحى وهو الإنفصال عن الله وبالتالى طرد من الجنة حتى لا يأكل من شجرة الحياة ويحيا إلى الأبد في الخطية والتى فصلته عن الله روحياً لأن الحياة الأبدية للذين جاهدوا على الأرض للتخلص من الخطية وبالتالى "من يغلب فسأعطيه أن يأكل من شجرة الحياة التي في فردوس الله" (رؤ2: 7). فبجهادكم الروحي علي الارض وتغلبكم علي الخطيه ستستحقون بها الاكل من شجره الحياه وهذا هو وعد الله لنا . 
ولذلك بعد طرد آدم من الجنة جعل الله ملاكاً يحرس شجرة الحياة فالحياة الأبدية لا يدخلها الخطاة فالخطية أجرتها موت ولأن آدم أخطأ إذ أكل من الشجرة المنهى عنها فحرم أن يأكل من شجرة الحياة حتى لا يستمر إلى الأبد في حالة خطية  "وَالْقَادِرُ أَنْ يَحْفَظَكُمْ غَيْرَ عَاثِرِينَ، وَيُوقِفَكُمْ أَمَامَ مَجْدِهِ بِلاَ عَيْبٍ فِي الابْتِهَاجِ" (يه 1: 24)














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.