الحق والضلال الحق والضلال
البحث

جريمة قتل بشعه بالسلام

منذ 1 سنه
May 31, 2019, 9:05 am بلغ
جريمة قتل بشعه بالسلام

موضوع

جريمة قتل بشعة شهدتها منطقة سبيكو بالسلام، بعدما عثر أحد الشباب علي والده قتيلا بـ 3 طعنات داخل شقته، لتسود حالة من الحزن الشديد بين الجميع.  انتقلت "البوابة نيوز" الي مسرح الجريمة ونقلت روايات الأهالي والجيران.  في البداية، يؤكد أحد الجيران أن الضحية يعيش بمفرده منذ نحو عامين، حيث كانت تعيش معه زوجته وأبناؤه حتى مصرع نجلته الكبرى في حادث تصادم، وهنا ترك أسرته وذهب لشقته التي يعيش بها ليعيش بمفرده.  وأضاف أن الضحية كان يعمل سائقا على سيارته الملاكي ويستخدمها لنقل المواطنين، حيث يخرج لعمله في الساعة الثامنة صباحا ويعود في الساعة الخامسة مساء ولم يكن هناك أي مشكلات بينه وبين أحد في المنطقة على الإطلاق.  أما عن اكتشاف الواقعة، فقد أكد الأهالي انهم سمعوا صوت استغاثة حوالى الساعة الحادية عشرة صباحا، من نجله قائلا: "الحقوني، أبويا اتخبط"، وكان جسده يرتعش من القلق، ممسكا هاتفه المحمول محاولا الاستنجاد حتي جاء رجال المباحث إلى مكان الواقعة.  أما عن الجثة فقد كانت ملقاة بجوار السرير وعار تماما من الملابس، كما أنه كان يرتدي ملابس حريمي داخلية، وكان بلاغ قد ورد إلى قسم شرطة السلام ثانى، العثور على جثة مسن يدعى علاء الدين عبد الغفار، يبلغ من العمر 64 عامًا، ويعمل سائق، وبه عدة طعنات فى أماكن متفرقة من جسده، وعلى الفور انتقل الرائد محمد الصيرفى معاون مباحث النهضة والقوة المرافقة له إلى مكان الواقعة، وتبين أن نجل الضحية هو من اكتشف الواقعة صباحًا، بعد محاولته التواصل مع والده هاتفيًا لإبلاغه بقدومه إلى المنزل لإحضار ملابس، حيث كان ينتوى الذهاب الى المصيف، ولكنه اكتشف أن والده لا يجيب على الهاتف، مما دعاه إلى التوجه الى المنزل، ليكتشف الواقعة.  وتفاجأ نجل الضحية، بوالده ملقى بجوار السرير ويرتدى ملابس داخلية حريمي وبه 3 طعنات فى الرقبة والصدر والبطن، وتبين من التحريات أن القتيل كان يجلس معه شخص فى الشقة، حيث يكثف رجال المباحث من جهودهم لضبط المتهم بارتكاب الواقعة، تحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة للتحقيق.     

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز









اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.