الحق والضلال الحق والضلال
البحث


من هو ملكى صادق؟ شخصية حقيقية أم خيالية؟ وما صلتها بالسيد المسيح؟

منذ 1 اسابيع
June 5, 2019, 4:50 pm بلغ
من هو ملكى صادق؟ شخصية حقيقية أم خيالية؟ وما صلتها بالسيد المسيح؟

؟ شخصية حقيقية أم خيالية؟ وما صلتها بالسيد المسيح؟

كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال
لم يذكر الكتاب المقدس عن ملكى صادق سوى القليل الذى ذكر فى سفر التكوين حيث يقول الوحى الالهى : " وَمَلْكِي صَادِقُ، مَلِكُ شَالِيمَ، أَخْرَجَ خُبْزًا وَخَمْرًا. وَكَانَ كَاهِنًا للهِ الْعَلِيِّ. وَبَارَكَهُ وَقَالَ: «مُبَارَكٌ أَبْرَامُ مِنَ اللهِ الْعَلِيِّ مَالِكِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ،وَمُبَارَكٌ اللهُ الْعَلِيُّ الَّذِي أَسْلَمَ أَعْدَاءَكَ فِي يَدِكَ». فَأَعْطَاهُ عُشْرًا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ" (تك 14: 18-20). ملكى صادق اسم مكون من مقطعين ملكى بمعنى ملك وصادق معناه الحق أو البر وكان ملك شاليم أو أورشليم أى ملك مدينة السلام. كان كاهن الله العلى لم يكن فى زمنه كهنوت هارون الذى كان من صلب ابيه ابراهيم . فيه روح النبوة وظهر ذلك حين قال "مبارك ابرام من الله العلى" وقد بارك ابينا ابراهيم وأخذ منه العشور. هناك تشابه كبير بين كهنوت السيد المسيح وكهنوت ملكى صادق فى إنه ليس وارثاً لكهنوت هارون الوراثى كذلك أيضا السيد المسيح الخارج من سبط يهوذا وليس من سبط هارون, كهنوت ملكى صادق أعلى من كهنوت هارون حيث أبينا ابراهيم قدم له العشور وقال عنه معلمنا بولس الرسول " وبدون كل مشاجرة: الأصغر يبارك من الأكبر" (عب7: 7) أما الرب يسوع فهو الكاهن الأعظم, ذكر عنه إنه قدم خبزا وخمرا ولم يقدم ذبيحة حيوانية وهذا رمز للسيد المسيح الذى قدم لنا جسده دمه خبزا وخمرا موضوعاً على المذبح, ذكر بولس الرسول عنه فى (عب7: 3) إنه بلا نسب بلا أب بلا أم لا بداءة أيام له ولا نهاية حياة فهو شبه المسيح من حيث كهنوته فهو بلا نسب من كهنوت هارون ولا يقصد من الناحية الجسدية حيث كان المسيح له أم ونسبه معروف (مت 1) وله بداية أيامه بالجسد على الأرض. التشابه الكبير بين ملكى صادق والمسيح لا يدعنا نقول عنه إنه المسيح نفسه. قد يقول اصحاب هذا الرأى أن التشابه واضح فى الاسم ومعناه فالمسيح هو ملك البر وملك السلام ولكن هذا التشابه الظاهرى ليس معناه ملكى صادق هو المسيح والدليل إن كتابنا المقدس مليئاً بالاسماء التى لها معنى أقرب من ذلك فصموئيل معناه: اسم الله ,و أليشع معناه: خلاص الله, و أليهو معناه: هو الله ,وأشعياء معناه: الله يخلص. لو كان المسيح هو ملكى صادق لما قيل على كهنوته أنه شبه كهنوت ملكى صادق على طقسه: " مشبه بابن الله" , " على شبه ملكي صادق" , " على رتبة ملكي صادق" (عب 7). ملكى صادق حقاً إنها شخصية محيرة ظهرت فجأةً واختفت فجأةً تعامل معه أبينا إبراهيم بكل احترام كصغير قدم عشوراً للكبير وكبيراً بارك الصغير أنها بالفعل شخصية حقيقية لم تكن خيالية كما يظنها البعض.














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.