الحق والضلال الحق والضلال
البحث


قصه حقيقيه ل جون من ملحد لمبشر كبير للمسيح وكارز بالمسيحيه اعرفو قصته الجميله

منذ 2 شهر
June 9, 2019, 4:29 am بلغ
قصه حقيقيه ل جون من ملحد لمبشر كبير للمسيح وكارز بالمسيحيه اعرفو قصته الجميله

كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال
قصة حقيقية لملحد أصبح كارز ومبشر بالمسيح بعد فترة وصلت لخمسين يوماً من ترميم أحد الأديرة تعرف الأجنبى "جون" أحد فريق بعثة الاثار على الراهب المسئول عن البعثة وتصادقا الاثنين. كان جون مندهشاً جداً من حياة الرهبان كيف لهم أن يعيشوا بدون أى وسائل الترفيه أو وسائل تكنولوجية التى قد تكون مفيدة لهم وضح له الاب الراهب أن الرهبان لا يحتاجون لما يربطهم بالعالم الفانى وأن حياتهم على الأرض حتماً سوفى تنتهى. بعد مرور عشرة أيام أخرى لم يسيتطع جون أن يتحمل العيش داخل الدير حيث لا يوجد أى وسائل الترفيه أو الوسائل التكنولوجية التى يستخدمها أو النساء اللاتى كان يخطئ معهن. وراح يشتكى ذلك للأب الراهب الذى عندما سمعه تألم جداً مما كان يفعله جون وقرر ألا يخرج من قلايته واستمر ذلك لمدة أسبوع لم يخرج خلاله سوى للتسبحة. حاول جون عدة مرات لمقابلة الأب الراهب حتى إنه استيقظ مبكراً جداً ليحضر التسبحة ويقابل الاب الراهب وهناك طلب منه أن يتقابل معه لكن الاب اعتذر فسأله جون عن سبب التهرب فأخبره ابونا إنه يصلى له, كن جون ملحداً مقتنعاً أنه لا يوجد إله وإنه لا يحتاج لصلوات أحد وأن الحياة شغل ومتعة. عنما سمع ابونا كلام جون رد عليه قائلاً: يهديك صاحب الصحرء. بلهفة سأل جون عن صاحب الصحراء وهل يوجد أحد صاحب لتلك الصحراء إذ إنه كان مغرم بالرحلات السفارى التى يقوم بها مع واحدة من النساء ويقضى متعته بها. اقترح عليه أبونا أن يقضى رحلته هذه المرة مع صاحب الصحراء لوحدهم. أخذ جون يتفسر عن صاحب الصحراء و جنسيته وعن غناه وعن وسائل الترفيه التى يمتلكها وأسئلة أخرى. طلب ابونا منه عنما يذهب فى رحلته أن يطلب صاحب الصحراء قائلا: يا صاحب الصحراء إنى أريدك. أعد جون أدواته للقيام بتلك الرحلة بمفرده وأخذ طعام يكفيه لمدة ثلاثة أيام وذهب لرحلته مرت الثلاثة أيام ولم يعد جون انتظر ابونا جون ولكن لا خبرعنه وبعد 15 يوم رجع جون وكانت المفاجأة. رجع جون إنسانا آخراً غير جون الذى ذهب للصحراء وتقابل مع ابونا الراهب وحكى ما حدث له فى رحلته : فى يومه الاول لرحلته شعر بالملل الكثير وندمه على خروجه لتلك الرحلة وقتها تذكر صاحب الصحراء الذى كان يشعر إنه ليس إنسانا عادياً فنادى عليه و كانت الصدمة رياح شديدة هبت على المكان وقتها جون شعر بالخوف وإذ به يرى امرأة كانت جميلة جداً عرضت عليه أن تقضى معه وقتاً تعجب جدا منها وسأله هل تعرفينى فأجابته بالايجاب واخبرته أنها تعرف الكثير عنه وطلبت منه أن يهربا سوياً من الصحراء فى هذا الحين شعر جون بالخوف أكثر ونادى مرة أخرى صاحب الصحراء ففى الحال تحولت المرأة إلى ثعبان ضخم. فصرخ أكثر باسم صاحب الصحراء فرأى ما لم يراه من قبل وإذ وسط العاصفة نور شديد جداً ملأ المكان فى ذلك الحين شعر إنه يوجد إله وهو صاحب الصحراء فى الحين سجد جون على الارض ولما رفع رأسه وإذ بطفل رائع الجمال تكلم مع جون وأخبره إنه الرب يسوع ونظر وإذ بمجموعة من الأباء السواح معه وبعدها اختفى ذلك المنظر الجميل شعر جون وقتها بالفرح الشديد لم يشعر بمرور الوقت حينها فقد شرحوا له الاباء السواح عن الاله ومن هو يسوع المسيح. ولما رجع لأبيه الراهب شعر بأنه مديون له, تعمد جون وأصبح مسيحياً ووهب كل ماله للمسيح والتبشر باسمه.

هذا الخبر منقول من : هذا الخبر خاص بموقع الحق والضلال














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.