الحق والضلال الحق والضلال
البحث


قصه الراهب الذي عاش مقصر ومتكاسل في حياته الروحيه وماذا وجدوه عليه عند نياحته

منذ 5 شهر
June 16, 2019, 8:25 pm بلغ
قصه الراهب الذي عاش مقصر ومتكاسل في حياته الروحيه وماذا وجدوه عليه عند نياحته

قصه الراهب الذي عاش مقصر ومتكاسل في حياته الروحيه وماذا وجدوه عليه عند نياحته
كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال
من أنت يا إنسان حتى تحكم على غيرك مبدأ عاش به أحد الرهبان. كل إنسان به الكثير من العيوب والخطايا وليس من يخلو منها إلا المسيح وحده القدوس الذى بلا خطية فلا ندين غيرنا على ضعفاته ليس لنا أن نحكم على أحد إننا ليست قضاة على غيرنا فإن حكمنا على غيرنا سوف لا ننجو من دينونة الله العادلة. قيل عن أحد الرهبان عاش حياته كلها مقصراً فى روحياته ومتكاسلاً فى قانونه الروحى وحين اقتربت أيام نياحته وهو مطروح الفراش تجمع حوله الآباء والاخوة حتى يودعوه. بالرغم من إنهم على معرفة بحياته الروحية إلا إنهم تفاجأوا بمقدار السرور و الهدوء الذى ارتسم على وجهه تعجبوا جداً مما دعاهم يسألوه عن سبب السرور الذى يملأ قلبه مع إنه كان معروفاً بفتوره وتهاونه فى حياته لذلك كيف لا يخاف ولا يرهب ساعة الموت المقبل إليها. أجابهم إنه بالفعل كانت طوال أيامه فى حياة الرهبنة وهو فى كسل وتراخى لكن ما جعل السلام يملأ قلبه إنه فى حياته كلها لم يدن أحد ولا مسك سيرة أحدهم لم يملأ الحقد قلبه تجاه أى شخص لذلك سلام المسيح ملأ قلبه وهو مقبل لساعة الموت الرهيبة ولقاء رب المجد ولما أنهى كلامه مع اخوته الرهبان أسلم روحه وهو فى منتهى الهدوء والسلام.











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.