الحق والضلال الحق والضلال
البحث


هل الضمير هو صوت الله؟ أم هو الروح القدس داخلنا؟

منذ 2 شهر
June 16, 2019, 9:09 pm بلغ
هل الضمير هو صوت الله؟ أم هو الروح القدس داخلنا؟

هل الضمير هو صوت الله؟ أم هو الروح القدس داخلنا؟
كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال
قد يظن البعض أن الضمير هو صوت الله لما يقوم به من تبكيت على الخطأ وشعور بالندم على فعل ما أو عدم فعله لكنه يمكن أن يخطئ إذ يقول الكتاب " تأتى ساعة يظن فيها كل من يقتلكم أنه يقدم خدمة لله " (يو16: 2 ) فهل صوت الله هو من يرى أن قتل القديسين هى خدمة لله بل أن الضمير الخاطئ الذى يظن ذلك. وهناك درجات مختلفة لضمير الأشخاص فيوجد ضمير واسعاً يسمح بوجود الأخطاء ويراها شيئاً عادياً ويبررها "فَاسِدٌ الإِنْسَانُ الشَّارِبُ الإِثْمَ كَالْمَاءِ" (أي15: 16) وهناك ضمير مبالغ يكبر من قيمة الشئ ويبالغ فيه أكثر ما هو عليه فى الحقيقة وهناك ضمير ضيق لديه الوساوس والهلاوس التى تجعله يظن بوجود خطأ رغم عدم وجوده. لذلك لا يمكن ان تكون تلك الضمائر هى صوت الله ولا تلك الضمائر التى تدفع الشخص أن يأخذ بثأره أو الذى يقتل شخصاً قد زنى بحجة سمعته. ضمير الانسان قابل للتغيير بالارشاد والتعليم فما يراه من قبل عادياً يراه اليوم خطأً وذلك بسبب جهله به. فالشخص الذى يقوده ضميره للغش وبتوجيهه يقتلع عن ذلك والانسان الذى يقوده ضمير أن يطيع والديه حتى فى الخطأ ثم يفهم أن ذلك كسر للوصية, لذلك فإن الضمير المتغير ليس هو صوت الله. بل هو صوت وضعه الله داخل الانسان يبكت على الشر ويدعو للخير لكنه ليس صوت الله كما إنه ليس روح الله الذى لا يخطئ أبداً وهو هو أمس واليوم وإلى الأبد فالروح القدس هو الذى يوقظ الضمير داخل الانسان ويعلمه "يُعَلِّمُكُمْ كُلَّ شَيْءٍ وَيُذَكِّرُكُمْ بِكُلِّ مَا قُلْتُهُ لَكُمْ" (يو14: 26).














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.