الحق والضلال الحق والضلال
البحث


التفاصيل الكاملة لضبط خلية إخوانية خطيرة بالكويت وكيف سيتم تسليمها لمصر

منذ 4 شهر
July 15, 2019, 5:28 pm بلغ
التفاصيل الكاملة لضبط خلية إخوانية خطيرة بالكويت وكيف سيتم تسليمها لمصر

التفاصيل الكاملة لضبط خلية إخوانية خطيرة بالكويت وكيف سيتم تسليمها لمصر

موضوع
"كيف دخلوا إلى البلاد؟" سؤال طرحه العديد من رموز السياسة والإعلام في الداخل الكويتي، عقب إعلان السلطات الكويتية، القبض على خلية إخوانية تضم ثمانية أعضاء صادر بحقهم أحكام غيابية في مصر. 

"ضبط الخلية"
وأعلنت الأجھزة الأمنیة المختصة في وزارة الداخلیة الكویتیة الجمعة الماضية، ضبط خلیة إرھابیة تتبع تنظیم "الإخوان"، یحمل أعضاؤھا الجنسیة المصریة - كان قد صدرت في حقھم أحكام قضائیة من قبل القضاء المصري وصلت إلى 15 عامًا.

وقالت وزارة الداخلیة الكويتية في بیان صحفي، إن تلك الخلیة قامت بالھرب والتواري من السلطات الأمنیة المصریة متخذین من الكویت مقرًا لھم، مشیرة إلى أن الجھات المختصة في وزارة الداخلیة الكویتیة رصدت مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود ھذه الخلیة.

وأضافت أنه، من خلال التحریات تمكنت من تحدید مواقع أفراد الخلیة وباشرت الجھات المختصة عملیة أمنیة استباقیة تم بموجبھا ضبطھم في أماكن متفرقة.

"تسليم المطلوبين لمصر"
من جانبه، قال نائب وزیر الخارجیة الكویتي خالد الجارالله، إنه جرى تسلیم مطلوبین للقضاء المصري إلى السلطات المصریة بموجب الاتفاقیات المشتركة بین البلدین، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وأعرب "الجارالله"، في تصریح للصحفیین على ھامش حضوره حفل السفارة الفرنسیة بمناسبة العید الوطني لبلاده، مساء أمس الأحد، عن أسفه لوجود مطلوبین للقضاء المصري على أرض الكویت، موضحًا أن الكویت تعاونت مع السلطات المصریة في ھذا الشأن.

وأضاف: "التنسیق والتعاون الأمني الكویتي - المصري كبیر للغاية، ونشعر معه بالارتیاح، وھذا التعاون سیتواصل مع الأشقاء في مصر ونشاركھم الرأي بأن أمن البلدین جزء لا یتجزأ".

وردًا على سؤال الصحفیین بشأن تصنيف جماعة الإخوان المسلمین تنظیمًا إرھابیًا، قال "الجارالله": "لیس ھناك شيء محدد في ھذا الشأن"، موضحًا أن ھذا الموقف سبق التعبیر والإعلان عنه ولا جدید فيه.

"بداية الخيط"
يأتي ذلك فيما كشفت صحيفة "الراي" الكويتية، عن أن أعضاء الخلية الإخوانية الثمانية الذين جرى ضبطهم مؤخرًا، سُلِموا إلى مصر على دفعتين.

وذكرت مصادر أمنية لـ"الرأي"، أن بداية الخيط في القضية كانت بورود معلومات أمنية من مصر تتعلق بوجود المطلوبين في الكويت وطلب تسلّمهم، وأهمهم أبو بكر عاطف السيد الفيومي، مبينة أن جهاز أمن الدولة الكويتي، الذي كُلّف بمتابعة الملف، عمل خلال فترة غير قصيرة على إجراء تحرياته وتحقيقاته ومراقبة المطلوبين ورصد تحركاتهم قبل ضبطهم.

وأشارت المصادر وفقًا للصحيفة الكويتية، إلى أن المضبوطين الثمانية يقيمون في الكويت منذ سنوات طويلة، وأن أسماءهم وردت خلال تحقيقات مصرية مع عناصر متورّطة في عمليات إرهابية قبل سنوات. 

وأفادت "الرأي"، أن أسماء أعضاء خلية الكويت وردت في الاعترافات، وأدخل هؤلاء إلى سجل الاتهام في القضايا التي نظرتها المحاكم المصرية وصولًا إلى صدور الأحكام عليهم، وهذا ما يفسر دخولهم القضية رغم وجودهم في الكويت منذ سنوات وعدم دخولهم مصر أيضًا منذ سنوات.

وقالت الصحيفة الكويتية، إن الأحكام الصادرة بحق أعضاء الخلية تتراوح بين 5 إلى 15 عامًا في قضايا الاعتداءات الإرهابية، ومشاركتهم في أعمال الشغب عقب فض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية، في محافظات عدة.

"اجتماعات قطر وتركيا"
وأوضحت، أن التحقيقات والتحريات التي أجرتها السلطات الأمنية في الكويت، أظهرت أن أعضاء خلية "الإخوان" المضبوطين هم جزء من المنظومة الكبيرة التي يتم رصدها منذ نحو ثلاث سنوات، وتبين عقد خلية الكويت الإخوانية لاجتماعات عدة في تركيا وفي قطر فضلًا عن اجتماعاتهم في الكويت.

وأفادت الصحيفة الكويتية نقلًا عن مصادر مطلعة، أن المطلوبين المضبوطين، كانوا يشكّلون جزءًا مهمًا من مصادر التمويل المالي لنشاطات "الإخوان" في مصر، مشيرة إلى أن "الفيومي" يعتبر أهم المضبوطين وتمت مراقبته على مدى فترة طويلة، حيث ثبُت وجود علاقة وثيقة تربطه ببقية المطلوبين، سواء من خلال لقاءات مباشرة أو اتصالات مشتركة تجمعهم.

وقالت المصادر لـ"الرأي" إن "المضبوطين الثمانية تم تسليمهم إلى مصر، حسب الاتفاقيات الثنائية الموقّعة بين البلدين، وبناء على طلب السلطات المصرية لوجود أحكام قضائية صادرة في حقهم، فضلًا عن أنهم غير مطلوبين قضائيًا أو أمنيًا في الكويت".

وكشفت عن أن عددًا آخر من المتورطين في القضايا والمدانين في مصر، وعددهم يقدّر بخمسة أشخاص لم يتم القبض عليهم في الكويت نظرًا لمغادرتهم البلاد وتوجه بعضهم إلى الدوحة وبعضهم الآخر إلى تركيا.

"أبو بكر الفيومي"
ونشرت "الرأي"، أسماء أعضاء الخلية الإخوانية، التي تم ضبطها مؤخرًا في الكويت، وبلغ عدد أعضاء الخلية الإخوانية ثمانية أفراد، وهم: عبدالرحمن محمد عبدالرحمن أحمد، أبو بكر عاطف السيد الفيومي، عبدالرحمن إبراهيم عبدالمنعم أحمد، مؤمن أبو الوفا متولي حسن، حسام محمد إبراهيم محمد العدل، وليد سليمان محمد عبدالحليم، ناجح عوض بهلول منصور، فالح حسن محمد محمود.

وأوضحت الصحيفة الكويتية، أن الأصغر سنًا بين أعضاء الخلية، يبلغ 32 عامًا، بينما يبلغ الأكبر سنًا 56 عامًا.

ووفقًا لـ"الرأي"، يعد أبو بكر الفيومي، رأس خلية الإخوان في الكويت، ورُصِدَت له اتصالات وهو يقول لجماعته في مصر: "الكويت ملاذ آمن لو عاوزين تيجوا".

"مغادرة 300 إخواني مصري"
وفي السياق ذاته، كشفت صحيفة "قبس" الكويتية، نقلًا عن مصادر أمنية مطلعة، عن أن جهاز أمن الدولة الكويتي، بصدد استدعاء شخصيات دينية وأصحاب شركات على صلة بالمتهمين الثمانية في قضية الخلية الإخوانية. 

وذكرت المصادر- وفقًا للصحيفة الكويتية- أن نحو 300 مصري ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين، غادروا الكويت خلال الفترة الماضية إلى تركيا وأستراليا وبريطانيا ودولة عربية خشية ملاحقتهم من قبل الإنتربول المصري، كونهم مدانين في قضايا على أرض بلدهم. 

"مطالب كويتية"
من جهته، طالب النائب الكويتي رياض العدساني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتي، بالكشف عن تفاصيل "الخلية الإرهابية" المكتشفة مؤخرًا في الكويت والتابعة لتنظيم الإخوان، حسبما أفادت صحيفة "الراي" الكويتية.

ووفقًا لما ذكرته "الراي"، طالب "العدساني" بالكشف عن أسماء أعضاء الخلية، والأحكام الصادرة بحقهم في مصر، بالإضافة إلى اعترافاتهم خلال التحقيق في الكويت، وتاريخ وطريقة دخولهم البلاد وآخر محطة لكل عضو منهم على حدا.

كما استفسر "العدساني" عن جهة عمل كل عضو من أعضاء الخلية منذ بداية دخوله الكويت ونوع الزيارة أو الإقامة، وكافة التفاصيل المتعلقة بالكفالات ونماذج عن الكفالات الأخرى في حال تم نقلها، وصور من الكفالات وتتضمن الشخص أو الجهة التي كفلت كل منهم.

وتساءل النائب الكويتي، عن الأشخاص والجهات التي لديها صلة أو تواصلت مع الخلية المذكورة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، والإجراءات التي تمت بحق أفراد الخلية وكل من لديه صلة أو تواصل أو تستر أو تعاون مع المطلوبين أمنيًا من أفراد الخلية.

هذا الخبر منقول من : الدستور











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.