الحق والضلال الحق والضلال
البحث


صورة تتسبب فى غلق حلا شيحة التعليقات على حسابها الخاص بموقع انستجرام

منذ 4 شهر
July 26, 2019, 9:34 pm بلغ
صورة تتسبب فى غلق حلا شيحة التعليقات على حسابها الخاص بموقع انستجرام

.شاركت الفنانة حلا شيحة متابعيها عبر موقع "إنستجرام"، بعدة صور مع أطفالها، خلال قضائهم العطلة الصيفية، على أحد الشواطئ. 
وظهرت الفنانة، بإطلالة صيفية، مرتدية سترة "أوفر سايز" باللون الأسود، مكشوفة الذراعين، كما ارتدت "هوت شورت"، واعتمدت على الشعر المنسدل، والمكياج البسيط.
وحرصت "شيحة" على إغلاق التعليقات من جديد، بعدما أعلنت في مارس الماضي عن فتحها، عقب فترة طويلة اعتادت غلقها لتتفادى آراء متابعيها، بعد خلعها الحجاب. 
christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com
حلا تغلق التعليقات بسبب الجمهور
تعرضت الفنانة لانتقادات لاذعة، منذ عودتها للفن وخلع الحجاب، قبل عدة أشهر، حيث اعتاد متابعوها أن يسألوها عن سبب خلع الحجاب، والعودة للتمثيل، فضلًا عن حياتها الشخصية مع أطفالها عقب العودة لمصر، الأمر الذي دفعها لغلق التعليقات نهائيا.
العودة لفتح التعليقات من جديد
في مارس الماضي، عادت حلا من جديد، تعلن عن تقبلها آراء متابعيها، من خلال صورة على "الاستوري" عبر موقع "إنستجرام"، حيث نشرت قائلة: "فتحت الكومنتات على صفحتي ومش هقفلها تاني عايزة مشاركتكم وآرائكم".
christian-dogma.com
أزمة أخيرة تُسبب غلق التعليقات
نشرت حلا شيحة، مؤخرًا صورة لها، عبر الإنستجرام، وعلقت عليها قائلة: "الصورة فكرتني بياسمين في السلم والتعبان، من أحب الأفلام ليا اللي ساب علامة في السينما قوية ومختلفة وجديدة وقتها، ولحد دلوقتي مفيش زي الفيلم ده، أنا سعيدة إني كنت من أبطال الفيلم، وبطله الحقيقي طبعا طارق العريان ومحمد حفظي وسامح سليم، نفسي أرجع أقدم في السينما حاجة جميلة زي السلم والتعبان".
وعلقت إحدى المتابعات علي الصورة قائلة: "يا بنتي روحي لعيالك بلاش بكاء على الأطلال، الزمن هرب بيكي خلاص"، لترد عليها حلا قائلة: "عيالي معايا ودي حياتي مش حياة حضرتك، إنتي خليكي في حياتك".
وتُعد تلك الصورة هي الأخيرة التي تسمح فيها حلا بالتعليقات، قبل غلقها من جديد. 

هذا الخبر منقول من : هن











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.