الحق والضلال الحق والضلال
البحث


الدورى الإنجليزى يهدد حياة محمد صلاح و«مانى»

منذ 2 اسابيع
August 3, 2019, 6:18 pm بلغ
الدورى الإنجليزى يهدد حياة محمد صلاح و«مانى»

كشف تقرير نشرته شبكة bbc البريطانية أن خطراً كبيراً يداهم نجوم الدورى الإنجليزى، على رأسهم الدولى المصرى محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول، بالإضافة إلى الدولى السنغالى ساديو مانى، والبرازيلى أليسون بيكر، وهيونج سون مين، الكورى الجنوبى، لاعب فريق توتنهام.
وأوضح التقرير، الذى نشرته الإذاعة البريطانية، أن تقريراً صدر عن الجمعية الدولية للاعبين المحترفين «Fifpro»، وهى النقابة المهتمة بشئون لاعبى كرة القدم المحترفين فى جميع أنحاء العالم، أشار إلى أن لعب عدد كبير من المباريات مع فرقهم، بجانب قطع مسافات طويلة من أجل المشاركة فى المباريات مع منتخبات بلادهم، خلال فترة التوقف الدولية، يهدد حياتهم.
وجمعت «Fifpro» بيانات عن 16 لاعباً من النخبة فى الدورى الإنجليزى، ووجدت أن بعضهم لعب ما يقرب من 80 مباراة فى الموسم، وسافر أكثر من 110.000 كيلومتر.
وأظهرت البيانات أنه من 25 مايو 2018 حتى 6 يوليو 2019، خاض محمد صلاح 66 مباراة مع ليفربول بين دورى أبطال أوروبا، وكذلك الدورى الإنجليزى، حيث لعب 68% من مباريات ليفربول، ولم يحصل على راحة أقل من 5 أيام بين كل مباراة وأخرى، وشدد التقرير على أنه لم يكن لدى «صلاح» الوقت الموصى به للتعافى بشكل كبير من الإرهاق، الذى تعرض له خلال الموسم، ويعد محمد صلاح ثانى أعلى معدل من بين 37 لاعباً ذكرهم الاتحاد الدولى للاعبين المحترفين، لم يحصلوا على راحة كافية.
فى المقابل، لعب سون مين، مهاجم توتنهام، 78 مباراة وسافر أكثر من 110.000 كيلومتر لتمثيل كوريا الجنوبية، حيث خاض اللاعب 72% من مبارياته، أما أليسون بيكر، حارس مرمى ليفربول والبرازيل، فلعب 72 مباراة وسافر ما يقرب من 80.000 كيلومتر من أجل المشاركة مع بلاده. هذا بالإضافة إلى لاعب وسط برشلونة إيفان راكيتيتش، الذى خاض 75% من مباريات فريقه، دون الحصول على قسط كافٍ من الراحة، بجانب ساديو مانى، لاعب ليفربول، الذى لعب 70 مباراة وسافر قرابة الـ100.000 كيلومتر من أجل تمثيل السنغال.
christian-dogma.com
وأوضح ثيو فان سيجلين، الأمين العام لـ«Fifpro»، أن اللاعبين يبذلون كل ما لديهم من أجل تنفيذ جدول المباريات الموضوع من قبَل لجنة المسابقات، دون الحصول على الراحة والاستجمام الكافيين، ما يعنى أنهم لن يستطيعوا الأداء فى أفضل حالاتهم، والأسوأ أنهم يتحاملون على أنفسهم ويلعبون مع هذا الكم من الضغوط.
وأشار إلى أن صحة اللاعبين الكبار فى خطر، بسبب جدول المباريات المضغوط، حيث تم الاستشهاد بالنتائج التى توصل لها استطلاع عام 2018، الذى أجرى على 543 من اللاعبين، وأظهر أن 85% كانوا يفضلون وجود استراحة فى منتصف الموسم لمدة 14 يوماً، مشدداً على إدراج هذه الاستراحات ضمن 7 توصيات لهذه الدراسة.
ومن أبرز التوصيات، مدة الراحة أربعة أسابيع فى الصيف وأسبوعان فى الشتاء، وتحديد خمسة أيام راحة بين كل مباراتين، فضلاً عن تحديد عدد من المباريات يمكن للاعب أن يشارك فيها، بجانب زيادة قوائم الفرق، وتوفير راحة أكبر للاعبين المشاركين مع منتخبات بلادهم.
وأوضح الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لليفربول، أنه لا بد من إيجاد طريقة من أجل ضبط المواعيد للمباريات، ومنح راحة للاعبين، مستشهداً بأن نهائى دورى أبطال أوروبا كان قبل 5 أيام من المباريات الدولية للاعبين. مشدداً على أنه فى حال عدم وجود حل لهذا الأمر سيكون سبباً فى دمار اللعبة، وقال: «نحن بدونهم لن نستطيع فعل شىء».

المصدر : اخبارك نت














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.