الحق والضلال الحق والضلال
البحث


اعرف قيمته سعر خيالى وصادم لوعاء صينى باللونين والأزرق وسبب تلك السعر الخيالى

منذ 2 اسابيع
August 5, 2019, 4:53 am بلغ
اعرف قيمته سعر خيالى وصادم لوعاء صينى باللونين والأزرق وسبب تلك السعر الخيالى

اكتشف أصحاب "وعاء" أنه يمتلكون وعاء أثرى وتاريخى، وهو ما أصابهم بالدهشة، إذ اكتشفوا أن الوعاء القابع بهدوء على أحد الرفوف بصمت، هو أثر صيني نادر يعود للقرن الثامن عشر، وتبلغ قيمتها أكثر من 200 ألف جنيه إسترليني.
وكان مالك القطعة، يجرى مسحا لتقليص حجم منزله، وكان للمالك صديق يعمل فى مزاد "باث سومرست"، الذى نظر إلى القطعة، واكتشف أنها تراث ملكي، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.
ويرجع تاريخ الوعاء إلى الفترة ما بين عام 1722 إلى 1735، وقد عُثر على الوعاء النادر من عهد الإمبراطور الصيني يونج تشنج.
الوعاء الأثرى، ذو اللونين الأزرق والأبيض، طار لمزاد علني عنيف، إذ بدأ سعر القطعة بحوالى 20 ألف جنيه استرلينى، وتزايدات لـ30 ألف جنيه استرلينى، لتباع بعشر أضعاف هذا الثمن بقيمة 200 ألف جنيه استرلينى فى النهاية.
christian-dogma.comالوعاء
وقال إيفان ستريت، البائع فى مزاد "ألدريدجز أوف باث أن أصحاب الوعاء النفيس لم يكن لديهم أي فكرة عن القيمة الحقيقية للوعاء، لقد صادفت هذا الوعاء خلال مكالمة هاتفية روتينية إلى سيدة تعيش بالقرب من باث وتستعد لنتقليص حجم منزلها".
على الرغم من أنها لم تدرك هي أو أنا في البداية القيمة الكاملة للوعاء، فقد أدركت على الفور أنها قطعة رائعة، وتابع إيفان ستريت:"مالك الوعاء كان معجبا به، ويستخدمه لتزيين رفوف منزله".
christian-dogma.comوعاء صينى أثرى
وتابع "بمجرد إرسالها إلينا للبيع، تمكنت بعد ذلك من إجراء بحث كامل في الوعاء والتأكيد على أنه كان مثالًا حقيقيًا ونادرًا بشكل خاص على الخزف الصيني الإمبراطوري.
"مع اقتراب يوم البيع وتزايد الاهتمام بين التجار وجامعي العملات، كنا متأكدين تمامًا من أننا يمكن أن نتوقع رقمًا في المنطقة يتراوح بين 80 ألف و100 ألف جنيه إسترليني، ليباع فيما بعد بـ200 ألف جنيه استرلينى".

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.