الحق والضلال الحق والضلال
البحث


من هن (المريمات السبعة)..سبع مريمات ذكرن في الكتاب المقدس

منذ 3 شهر
August 11, 2019, 7:21 pm بلغ
من هن (المريمات السبعة)..سبع مريمات ذكرن في الكتاب المقدس

موضوع
من هن (المريمات السبعة)سبع مريمات ذكرن في الكتاب المقدس
(1 ) مريم اخت موسى و هرون و تتميز بثلاثة اشياء:
- اظهرت حكمة عندما تقدمت لابنة فرعون واشارت عليها ان تحضر لموسى مرضعة التي هي امه.
- اظهرت غيرة عندما رنمت بالدف عند عبور بنى اسرائيل البحر الاحمر.
- اخطأت عندما تكلمت على موسى النبي فضربت بالبرص (عدد 12)
و هكذا لنحترس حتى لا نكون ذوي لسانين لسان يرنم و لسان يدين.
(2 ) مريم المجدلية: و تميزت بثلاث اشياء
1- اخرج الرب منها سبعة شياطين و طهرها من خطاياها.
2- خدمت الرب و تلاميذة مع النساء من اموالهن.
3- كانت اول من ظهر لها رب المجد بعد قيامته و امرها ان تبشر التلاميذ بقيامتة.
مبارك ذلك القلب الذي يملأه المسيح بعد ان يطهر من العالميات و الشياطين.
(3 ) مريم اخت لعازر - و تميزت بثلاث اشياء:
-جلست عند قدمي السيد المسيح و اختارت النصيب الصالح لحياتها و ابديتها.
-بكت في حزن عند قدمي السيح عندما مات اخوها لعازر و حينئذ بكى يسوع ايضا.
-امنت بموت المسيح على الصليب و طيبها المسكوب كان تعبيرا عن ذلك.
فما احلى ان نختار المسيح نصيبنا نفتح له كنوزنا و قارورة طيب تعبدنا و شكرنا.
(4) مريم زوجة كلوبا و هي اخت السيدة العذراء وتتميز بالاتي:
1- لم تفارق اختها العذراء في احزانها ووقفت بجوارها عند الصليب. 2- قدمت ابناءها للرب و هم: يهوذا تداوس ويعقوب الصغير التلميذان و سمعات و يوسي من السبعين رسولا.
ما اجمل ان نقدم قلوبنا و ابناءنا لخدمة المسيح.
(5 ) مريم ام مرقس
- قدمت العليه لياكل فيها المسيح الفصح و يصنع سر الافخارستيا. - ربت ابنها معلمنا مرقس في خوف الله و اختارة الرب رسولا و كارزا في مصر و هو كاتب انجيل مرقس اول انجيل كتب في العالم. - تحول بيتها الى اول كنيسة في العالم - اذ ظهر فيها الرب بعد قيامته.
ليت بيوتنا تكون للرب كنيسة
(6 )مريم التي تعبت في الخدمة
"سلموا على مريم التي تعبت لاجلنا كثيرا" (رو 6:16)
- فهي تعبت لاجل الخدمة و الرسل و تعب المحبة لا يضيع. - هي مثال للخدام و الخادمات الامناء الذين يحبون بعضهم بعضا.
- هي لم تنل مديحا من الناس بل من الرب.
"لانه ليس من مدح نفسه هو المذكى بل من يمدحه الرب" (2كو 18:10).
(7 ) العذراء القديسة مريم:
- العذراء جميلة في طاعتها للرب "هوذا انا امة الرب".
- جميلة في اتضاعها و محبتها فذهبت لتخدم اليصابات. -جميلة في ايمانها اذ امنت بما قيل لها من قبل الرب. -جميله في محبتها للهيكل فهي بقيت تخدم فيه حتى عمر 12 سنه.
- و جميله في تسبيحها فنطقت بتسبحتها الجميلة "تعظم نفسي الرب"(لو1) و جميلة في صبرها الصامت.









 











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.