الحق والضلال الحق والضلال
البحث


شاهد فنانون خاضوا معركة شرسة ضد السرطان

منذ 1 شهر
August 17, 2019, 6:45 am بلغ
شاهد فنانون خاضوا معركة شرسة ضد السرطان

شاهد فنانون خاضوا معركة شرسة ضد "السرطان"

أُصيب عدد من الفنانين والمشاهير بالمرض الخبيث "السرطان"، فظلوا يعانون منه لفترات طويلة، ولم يستطيعوا التغلب عليه حتى توفاهم الله، ومنهم من استطاع هزيمته والتعافي منه ومكافحته حتى يومنا الحالي.

الفنان هيثم شاكر أعلن مؤخرا، بعد غيابه الفترة السابقة عن الساحة الفنية، والتي استمرت لمدة 5 سنوات، عبر صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، عن إصابته بمرض السرطان.

وكتب "شاكر"، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": من أيام قليلة نزل ألبومي الجديد "معرفة قديمة" الحمد لله على ردود أفعال الجمهور عليه مفرحاني ومخلياني مبسوط جدًا بكل تعليق ورأي ونقد عن الألبوم شكرًا لكل واحد قال كلمة حلوة عن أغاني الألبوم الجديد وأول فيديو كليب منه، صدقوني حاولت اقرأ كل تعليقاتكم وآرائكم شكرًا لكل الزملاء المحترمين على مباركتهم ودعمهم".

وأكمل هيثم شاكر حديثه عن غيابه عن الساحة الفنية، قائلًا: "عارف أن الغياب كان فترة طويلة لكن كان فعلًا غصب عني أي تأخير، 5 سنين عن آخر ألبوم ليا كان بسبب مرض خبيث مش حابب أتكلم في تفاصيله، كان اختبارا لصبري، والحمد لله تعافيت منه كان سببا في التأخر عن الانتهاء من الألبوم الجديد".

ليس هيثم شاكر وحده الذي استطاع أن يتنصر على المرض اللعين، فقد استطاع الفنان أحمد حلمي التغلب على المرض بعد اكتشافه في منطقة الظهر، عن طريق الصدفة، ليخضع لجراحة استئصال للورم منعًا لتطور الحالة وإصابته بالشلل.

كما عانت الفنانة حورية فرغلي من سرطان الرحم أيضًا، وواجهته باستئصال الرحم، وأعلنت ذلك صراحةً منذ ما يقرب من العامين.

وكذلك استطاعت الفنانة إليسا التغلب على مرض سرطان الثدي، وذلك بعد إعلانها إصابتها بالمرض الخبيث مع إطلاق الكليب الجديد لها بعنوان "إلى كل اللى بيحبونى"، والذي ووثقت من خلاله مراحل علاجها منه في مشاهد الكليب.

وكذلك استطاعت الفنانة شريهان خوض معركة شرسة مع مرض السرطان لأكثر من 15 عاما، والتي أدت إلى استئصال جزء من فكها الأيمن في عملية جراحية دامت ما يقرب من 18 ساعة، لتخضع بعدها إلى سلسلة من العمليات التكميلية، والتي وصلت إلى 100 عملية جراحية، حاربت شريهان مرضها بكل ما تملك من العزيمة والصبر، وأصرت على التغلب عليه بالرغم من أن إصابتها كانت بسرطان الغدد اللعابية الذي يعد من أخطر الأمراض.


فيما لم يستطع البعض الآخر التغلب عليه وأدى إلى وفاتهم، وكان آخرهم الفنان الكبير فاروق الفيشاوي، والذي عانى لمدة عام مع هذا المرض الخبيث، ولم يستطع هزيمته حتى توفاه الله الشهر الماضي، رحمه الله.

ومن أشهر من هزمهم السرطان، الفنان أنور وجدي، الذي أصابه الداء الخبيث في المعدة وبعد معاناة طويلة معه، لفظ أنفاسه الأخيرة وهو لم يكمل 51 عامًا، في 14 مايو 1955، 23 رمضان 1374، في ستوكهولم بالسويد، وكانت وفاته صدمة ومفاجأة صعبة، وخسارة للفن والفنانين، فقد كان في قمة عطائه ومجده الفني والإنساني.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.