الحق والضلال الحق والضلال
البحث

ننشر التفاصيل الكاملة لجريمة قتل طفلة لشقيقتها الصغرى في الدقهلية

منذ 1 شهر
August 18, 2019, 9:42 pm بلغ
ننشر التفاصيل الكاملة لجريمة قتل طفلة لشقيقتها الصغرى في الدقهلية

"قتلتها لأن حسيت إن أمي وأبويا بيحبوها أكتر مني فقررت أتخلص منها للأبد عشان أنفرد بحب أمي وأبويا لي لوحدي"

بهذه الكلمات تحدثت الطفلة "دينا ع. م"، 13 سنة، من أبناء قرية عزبة عشري التابعة لمدينة الستامونى، بمحافظة الدقهلية، المتهمة بقتل شقيقتها الصغيرة جنة التى تبلغ من العمر5 سنوات، أثناء التحقيق المبدئي معها في الواقعة. 




وأكد مصدر أمني أن الطفلة دينا بعد مناقشتها في التحقيقات ولم تكن بها شبهة جنائية نهائيا ولكنها بعفوية تحدثت وقالت: "أنا قتلتها يا عمو عشان أمي وأبويا بيحبوها أكتر مني" الأمر الذي تسبب في ذهول الضباط والذين تداركوا الأمر واستكملوا التحقيق معها وكانت الطفلة منهارة بالبكاء.

وأوضح أن الطفلة أكدت على أنها قامت باستدراج شقيقتها إلى حد العشش المجاورة للمنزل بعد أن قضت وقتا مع جدتها ثم ذبحتها بسكين إلى أن فارقت الحياة . 



يذكر أن اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا يفيد ورود بلاغ للعقيد أحمد الحسيني، مأمور مركز شرطة الستاموني من أهالي عزبة أبو عشري التابعة للمركز بالعثور على طفلة مذبوحة داخل إحدى العشش، وانتقل ضباط المباحث لمكان البلاغ وبالفحص تبين أن الطفلة المذبوحة تدعى "جنة.ع.م.ا"، 5 سنوات، وبها آثار ذبح في الرقبة.

بسؤال أسرتها أكدوا أن الطفلة كانت في المنزل وذهبت لجدتها في نفس اليوم ولم ترجع مرة أخرى واختفت في نفس اليوم .

وبالتحقيق في الواقعة تبين أن "دينا"، 13 سنة، الشقيقة الكبرى للطفلة، استدرجتها وذبحتها بسكين وتخلصت منها داخل إحدى العشش.

بتقنين الإجراءات جرى ضبط الطفلة المتهمة وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة بالواقعة لمباشرة التحقيقات.
 

هذا الخبر منقول من : اهل مصر






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.