الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بالصور أول فصول متنقلة لحل أزمة الكثافات بالمدارس

منذ 4 اسابيع
August 20, 2019, 4:58 am بلغ


 بالصور أول فصول متنقلة لحل أزمة الكثافات بالمدارس 
كشف اللواء يسري النمر، مدير مصنع 200 الحربي، عن إنتاج شكل جديد من الفصول التعليمية، خلال الأيام المقبلة؛ يتم صناعتها حالياً داخل المصنع، وهي عبارة عن سيارات متنقلة ومجهزة، وهناك نوعان منها، الأول يستطيع أن يستقبل 21 طالبًا فأكثر، والثاني يستقبل 42 طالبًا فأكثر.
وأوضح النمر، في حوار لمصراوي يُنشر لاحقًا، أن الفصول التعليمية التي يجرى تصنيعها بمصنع 200 الحربي؛ تُعد وسيلة جديدة لمواجهة كثافة الطلاب فى بعض المناطق، بالإضافة للتكلفة العالية التي تواجه البناء في بعض المناطق، مشيرًا إلى أن الدفعة الأولى لتلك الفصول هي 100 فصل كتجربة لسد عجز.
وأكد اللواء يسري النمر أن المصنع قادر على تلبية احتياجات وزارة التربية والتعليم وكل ما تطلبه من هذا النوع من الفصول قبل العام الدراسي 2019 / 2020.
كان الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن خلال مؤتمر الشباب الماضي، احتياج الدولة لبناء 250 ألف فصل دراسي ما يكلف الدولة المليارات، بالإضافة إلى أكثر من 55 ألف مدرسة في إطار رفع الكفاءة.
وأوضح مدير مصنع 200 الحربي أن الفصول المتنقلة، تُعتبر حلاً مبتكرًا للحد من الكثافات تطبقه العديد من دول العالم، لاسيما وأنها مجهزة ومطابقة لكل الاشتراطات والمتطلبات التي تحتاجها العملية التعليمية، كما يضم الفصل شاشة ذكية ومقاعد للطلاب، وكل الوسائل التعليمية الأخرى، التي تساعد المعلم على أداء رسالته بشكل كامل.
وأشار النمر، إلى أن الفصل التعليمى يتكون بشكل أساسي من حاوية أو سيارة رئيسية، داخلها مقاعد مجهزة لجلوس الطلاب، بالإضافة لشاشة ذكية للشرح، ووسائل تعليمية مختلفة، تُمكن القائم على عملية التدريس، من توصيل المعلومة بشكل سهل للطلاب.
وأضاف النمر، أن تلك التجربة بالتعاون مع شركة "نت دراجون"، الصينية المتخصصة في مجال تطوير برمجيات الكمبيوتر وتكنولوجيا التعليم ومصنع 144 الحربي المتخصص في إنتاج الشاشات ووزارة التربية والتعليم.









 

هذا الخبر منقول من : مصراوى














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.