الحق والضلال الحق والضلال
البحث

اعترفات قاتل الطفلة جنى اغتصبتها ثم هشمت رأسها خوفًا من الفضيحة

منذ 5 شهر
September 3, 2019, 10:16 pm بلغ
اعترفات قاتل الطفلة جنى اغتصبتها ثم هشمت رأسها خوفًا من الفضيحة

دقائق معدودة كانت الفارق بين حياة «جنى. ه» كطفلة بريئة لا يزيد عمرها على ٦ سنوات تلهو أمام منزل أسرتها، وبين موتها خنقًا فى أحد حقول الذرة القريبة، وذلك بعد اغتصابها على يد مراهق يدعى «يوسف» يبلغ من العمر ١٥ عامًا فقط.
تفاصيل الجريمة التى شهدتها قرية «السقرية» التابعة لمركز «المنشأة» بمحافظة سوهاج، وفق المحضر رقم ٣٦٢٠ إدارى مركز المنشأة، بدأت بعثور الأهالى على جثة طفلة مهشمة الرأس فى إحدى الأراضى الزراعية بالقرية، ومجرد نصف جسدها الأسفل من الملابس. وخلال ساعات قليلة، تمكن فريق البحث الجنائى، برئاسة اللواء عبدالحميد أبوموسى، مدير مباحث سوهاج، من حل لغز الجريمة والتعرف على الجانى، الذى تبين أنه يعمل فى أحد مخازن الطوب على بعد أمتار من موقع ارتكاب الجريمة.
وبينت التحريات وشهادات الشهود أن الطفلة المجنى عليها خرجت من منزل جدها متجهة إلى منزل أسرتها الواقع فى نفس الشارع على بعد لا يزيد على ٣٠٠ متر، واتخذت الطريق الترابى المجاور لمنطقة زراعية، ما جعلها تمر أمام مخزن للطوب يعمل به عدد من العمال.
بعد نحو ساعتين، اكتشف أفراد الأسرة اختفاء أثر ابنتهم، ما جعلهم يبدأون رحلة البحث عنها مع عدد من الأقارب حتى شاهد أحدهم جثتها وهى غارقة فى دمائها وملقاة بين الزراعات. وكشفت التحريات عن أن وقت مرورها بالشارع شهد وجود ٣ عمال يُحّملون سيارة أمام مخزن الطوب، وأفادت شهادة اثنين منهم مع صاحب العمل بأن الثالث ويدعى «يوسف» ترك العمل لفترة من الوقت دون أن يخبر أحدًا بما كان يفعل. 
وبمواجهته، اعترف المتهم بارتكاب الجريمة وقال إنه مدمن المواد المخدرة، ولا يعلم السبب الذى جعله يتتبع هذه الطفلة الصغيرة ويقرر الاستئذان من عمله والتخطيط لاغتصابها.
وقال: «عندما وصلت الطفلة إلى مدخل المنطقة الزراعية أسرعت خلفها وضربتها على رأسها بجزء من قالب طوب كنت أحمله، وجررت جسدها إلى داخل الزراعات لنختفى وسط عيدان الذرة المرتفعة، ثم جردت نصفها الأسفل من الملابس، لففت البنطلون حول رقبتها وخنقتها به، ثم اعتديت عليها جنسيًا».
وأضاف: «تقريبًا كانت ماتت قبل أن أغتصبها، لكنى خشيت بعد ذلك أن تكون قد فقدت وعيها فقط ثم تستيقظ لتتعرف علىّ، فقررت التأكد من مقتلها عبر تهشيم رأسها بقالب الطوب وتركتها على هذا الوضع وعدت إلى عملى». وتطابقت أقوال المتهم مع التقرير الأولى للطب الشرعى، لذا أمرت النيابة بحبسه على ذمة القضية بإحدى دور رعاية الأحداث، ووجهت إليه تهمة القتل العمد والاغتصاب.
 

هذا الخبر منقول من : الدستور









شارك بتعليقك
فيسبوك ()


كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.