الحق والضلال الحق والضلال
البحث

خنقتها حتى الموت.. ندى ابنة الـ17 عاما تضحي بـ ست الحبايب لأجل عشيقها

منذ 1 اسابيع
September 11, 2019, 2:06 pm بلغ
خنقتها حتى الموت.. ندى ابنة الـ17 عاما تضحي بـ ست الحبايب لأجل عشيقها

رغم أنها لم تكمل الـ17 عاما إلا أنها تمتلك عقلا شيطانيا، نفذت جريمة قتل بشعة، شنقت والدتها خوفا من الفضيحة، أجهزت عليها من الخلف وخنقتها بحبل قماش حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وادعت فقدان والدتها الوعي، وسقوطها أرضا ما أدى إلى وفاتها.
الضحية "الأم" قتلت بعد أن سمعت ابنتها تتحدث في الهاتف مكالمة جنسية مع شاب، وقررت أن تخبر والدها، فقررت الابنة قتلها شنقا، وادعت أن وفاتها نتيجة سقوطها على الأرض، هذا ما كشفته التحقيقات حول الجريمة التي شهدتها قرية سندهور ببنها بمحافظة القليوبية.
تفاصيل الجريمة النكراء تجلت أسبابها وخبايها بفضل تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بقطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي بالقليوبية، التي جرت تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، حيث جرى إلقاء القبض على المتهمة، واعترفت بتفاصيل الجريمة، التي جاءت كالتالي:
-مراتي ماتت:
كانت عقارب الساعة تشير إلى الثامنة والنصف مساء أمس، وصل سائق في العقد السادس من عمره، وبصحبته ابنه وشقيق زوجته، إلى مكتب الصحة بمدينة بنها، لتوقيع الكشف الطب على زوجة "الأول"، بعد وفاتها، إلا أن مفتش الصحة أثبت من خلال المعاينة وجود آثار ظاهرية في رقبة السيدة الاربعينية، ورفض استخراج التصريح بالدفن لأنه لا يجزم أن الوفاة طبيعة واشتبه في حدوث جريمة، على الفور أجرى اتصالا هاتفيا بمركز الشرطة، وأخبرهم بتفاصيل الواقعة.
دقائق معدودة ووصلت قوة من المباحث، إلى مكان الواقعة، وتبين من خلال المعاينة أن المجني عليها قتلت وأثبت القوات آثار خنق بالرقبة، وانتقلت النيابة العامة، وناظرت الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وضبط وإحضار مرتكب الحادث.
- الابنة شنق أمها
عقب ذلك جرى عرض المعلومات على اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وعلى الفور جرى تشكيل شكل فريق من مفتشي قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي بالقليوبية، لكشف غموض الواقعة.
وبمناقشة الأسرة تبين أن ابنتها "ندى"، 17 عاما هي التي كانت موجودة في المنزل في وقت معاصر للجريمة، وهي التي أبلغت بأن والدتها توفيت، وعلى الفور جرى استئذان النيابة العامة، وبدأت القوات في استجواب الابنة، واعترفت بارتكاب الواقعة.
وجاء في محضر الشرطة أن المتهمة قررت بحدوث مشادة كلامية بينها ووالدتها مساء أمس، على إثر اكتشاف والدتها ارتباطها بعلاقة عاطفية بأحد الأشخاص، فهددتها بإخبار والدها بتلك العلاقة ومنعها من استخدام هاتفها المحمول.
وخشية افتضاح أمرها، استغلت الابنة تواجد والدها بالطابق الأرضي بالعقار محل إقامتهم، وأحضرت حبل قماش رفيع وأجهزت على والدتها من الخلف وخنقتها، ثم صرخت وادعت بفقدان والدتها للوعي وسقوطها أرضاً.
 جرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيقات.

هذا الخبر منقول من : الوطن






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.