الحق والضلال الحق والضلال
البحث


دهون البطن العميقة تزيد خطر الإصابة بالسكر

منذ 1 اسابيع
September 14, 2019, 7:00 am بلغ
دهون البطن العميقة تزيد خطر الإصابة بالسكر

دهون البطن العميقة تزيد خطر الإصابة بالسكر

يعرف الباحثون بالفعل أن الدهون الزائدة في الجسم يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بداء السكري، ولكن أظهرت دراسة جديدة أن أحد أشكال الدهون، على وجه الخصوص - الشكل "غير المرئي" الذي يتراكم حول الأعضاء والأمعاء - يمكن أن يزيد هذا الخطر أكثر من سبع مرات ، على الأقل في النساء، وفقاً للموقع الطبى الأمريكى “MedicalNewsToday”.
وعلى الرغم من أن الدهون الزائدة في الجسم تشكل خطرًا معروفًا للعديد من الحالات المرضية، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2، إلا أن الأبحاث الحديثة قد جمعت أدلة لإظهار أن كمية الدهون في الجسم ليست هي العامل الوحيد الذي يساهم في حدوث الخطر.
christian-dogma.com
وأوضحت دراسة في العام الماضي أن الأطباء ربما يقومون بعمل جيد لتقييم الأماكن التي jتراكم فيها الدهون في الجسم  لفهم خطر إصابة الشخص بالسكري.
والآن ، وجدت الأبحاث التي أجرتها جامعة أوبسالا في السويد أن الدهون التي تتراكم حول الأعضاء والأمعاء - وتسمى الدهون الحشوية - هي عامل حاسم يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري ، وخاصة عند النساء.
وأوضح الباحثون أن الدهون الحشوية "غير مرئية" ، من الصعب معرفة مقدار تخزينها فى جسم الشخص، وللقيام بذلك ، يجب على المتخصصين إجراء اختبارات باهظة الثمن، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي.
وأضاف الباحثون أن الدهون الحشوية كانت مرتبطة بقوة لخطر الإصابة بالأمراض لدى النساء مقارنة بالرجال، وإضافة كيلوجرام إضافي من الدهون الحشوية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري أكثر من سبع مرات لدى النساء ، في حين أن نفس الكمية من تراكم الدهون تزيد فقط من خطر الإصابة بأكثر من مرتين في الرجال.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.