الحق والضلال الحق والضلال
البحث


فارق زمني بينهم بمئات السنوات .. تعرف على السمات القوية بين استير ويوسف

منذ 1 اسابيع
October 6, 2019, 2:47 pm بلغ
فارق زمني بينهم بمئات السنوات .. تعرف على السمات القوية بين استير ويوسف

فارق زمني بينهم بمئات السنوات تعرف على السمات القوية بين استير ويوسف
موضوع
فأَحَبَّ الْمَلِكُ أَسْتِيرَ أَكْثَرَ مِنْ جَمِيعِ النِّسَاءِ، وَوَجَدَتْ نِعْمَةً وَإِحْسَانًا قُدَّامَهُ أَكْثَرَ مِنْ جَمِيعِ الْعَذَارَى، فَوَضَعَ تَاجَ الْمُلْكِ عَلَى رَأْسِهَا وَمَلَّكَهَا مَكَانَ وَشْتِي "(استير ٢: ١٧)
استير ويوسف
لا تندهش عزيزي القارئ من ربطنا للاثنين معا. فالشخصيتين بينهم سمات مميزة وقوية برغم الفارق الزمني بينهم والذي يتعدي مئات السنوات.
اذا كنا اولا نسأل انفسنا لماذا استير ؟
فلن اجد ابرع من يوسف الصديق ليجيب عن هذا السؤال فلقد مر بتجربة شبيهه بتلك التي لاستير
فهو رأي مقاصد وخطط الله في حياته . علم ان مهما كان يحدث من شرورامام عينيه فهناك (خلف الكواليس) ما كان يجهز ويرتب له ليتم حسب المكتوب والموعود
كل شيء كان معد ومرتب باليوم والساعة والدقيقة .
غضب الملك علي الملكة الاولي (وشتي) كان بترتيب وتحت سلطان الهي لكي يتم اختيار اخري مكانها في هذا الوقت والزمان بالظبط .و اختيار استير لتكون من ضمن الفتيات التي اخذت للقصر والنعمة التي وجدتها في عين الملك واختيارها وتنصيبها كملكة لم يكن مصادفة ابدا .
هكذا ارسل الله استير في الوقت الموعود لتكون زوجة للملك واعطاها الشجاعة لتدخل الي الملك وهي تحمل حياتها علي يديها . اعطاها الله ان تنجي شعبها . وان وجودها في هذا المنصب كان لخلاصهم . اتخيلها تقول لمردخاي عمها نفس ما قاله يوسف لاخوته عندما علم اخيرا خطة ومقاصد الله وحسن تدبيره :
"لأَنَّهُ لاسْتِبْقَاءِ حَيَاةٍ أَرْسَلَنِيَ اللهُ قُدَّامَكُمْ" (تك ٤٥: ٥)
وايضا موجهه حديثها لهامان الشرير :
"أنتم قَصَدْتُمْ لِي شَرًّا، أَمَّا اللهُ فَقَصَدَ بِهِ خَيْرًا، لِكَيْ يَفْعَلَ كَمَا الْيَوْمَ، لِيُحْيِيَ شَعْبًا كَثِيرًا" (تك ٥٠: ٢٠)
وهكذا يوسف واستير أعطاهم الله ان يوجدوا في هذا المكان والزمان لاجل غرض عظيم وهو خلاص شعب الله من الموت والمجاعة اولا (قصة يوسف) ومن هلاك الابادة علي يد هامان (قصة استير)


منقول











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.