الحق والضلال الحق والضلال
البحث


​إثيوبيا تتهرب من الاحتكام إلى المبدأ إكس مع مصر حول سد النهضة

منذ 1 شهر
October 7, 2019, 9:22 am بلغ
​إثيوبيا تتهرب من الاحتكام إلى المبدأ إكس مع مصر حول سد النهضة

قالت الخارجية الإثيوبية، إن مطالب مصر، بدعوة طرف دولي رابع في المفاوضات المتعلقة بسد النهضة "لا مبرر لها"، زاعمة أن الاحتكام إلى المبدأ "إكس" من اتفاق المبادئ "سابق لأوانه".

وينص المبدأ "إكس" من اتفاق المبادئ الموقع في العاصمة السودانية "الخرطوم" 23 مارس 2015، على جواز طلب الوساطة الدولية لتسوية النزاعات الناشئة بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وزعمت أديس أبابا، أن مصر اتبعت "تكتيكًا تخريبيًا" خلال مشاورات سد النهضة الأخيرة، التي انعقدت على مدار يومين بالعاصمة الخرطوم، متجاهلة التعنت الإثيوبي والمماطلة التي اعتادت عليها خلال سير المفاوضات على مدار الشهور الماضية.

كما أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر" اليوم، أن حكومته تعزز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثي، كما تتوقع التزاما مماثلا من بلدي المصب مصر والسودان، مشيدا بوزراء شئون المياه في إثيوبيا والسودان ومصر في جهودهم لمواصلة الحوار الثلاثي حول ملء وتشغيل السد.

وكان قد قال السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن مصر ترحب بالتصريح الصادر عن البيت الأبيض بشأن المفاوضات الجارية حول سد النهضة، والذي تضمن دعم الولايات المتحدة لمصر والسودان وإثيوبيا في السعي للتوصل لاتفاق على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الأثيوبي يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث، وبمطالبة الولايات المتحدة الأطراف الثلاثة بإبداء حُسن النية للتوصل إلى اتفاق يحافظ على الحق في التنمية الاقتصادية والرخاء وفي الوقت ذاته يحترم بموجبه كل طرف حقوق الطرف الآخر في مياه النيل. 

وأوضح المتحدث الرسمي أن جمهورية مصر العربية تتطلع لقيام الولايات المتحدة الأمريكية بدور فعال في هذا الصدد، خاصة على ضوء وصول المفاوضات بين الدول الثلاث إلى طريق مسدود بعد مرور أكثر من أربع سنوات من المفاوضات المباشرة منذ التوقيع على اتفاق إعلان المبادئ في 2015، وهي المفاوضات التي لم تفض إلى تحقيق أي تقدم ملموس، مما يعكس الحاجة إلى دور دولي فعال لتجاوز التعثر الحالي في المفاوضات، وتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث، والتوصل لاتفاق عادل ومتوازن يقوم على احترام مبادئ القانون الدولي الحاكمة لإدارة واستخدام الأنهار الدولية، والتي تتيح للدول الاستفادة من مواردها المائية دون الإضرار بمصالح وحقوق الأطراف الأخرى.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن جمهورية مصر العربية تذكر في هذا السياق، بما جاء في كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة من انفتاح مصر على كل جهد دولي للوساطة من أجل التوصل إلى الاتفاق المطلوب. 

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.