الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تفاصيل مرعبه لذبح فتاه فى شقه مهجوره بالعجوزه..رفضت معاشرته فذبحها بكل وحشيه

منذ 1 اسابيع
October 7, 2019, 9:06 pm بلغ
تفاصيل مرعبه لذبح فتاه فى شقه مهجوره بالعجوزه..رفضت معاشرته فذبحها بكل وحشيه

موضوع
تفاصيل مرعبه لذبح فتاه فى شقه مهجوره بالعجوزهرفضت معاشرته فذبحها بكل وحشيه
بعد مرور 90 يوما على جريمة ذبح فتاة برقبة زجاجة داخل شقة مهجورة في عقار سكنى بالعمرانية مثل الشاب المتهم، صباح اليوم، أمام محقق النيابة لإعلانة بقرار إحالته للمحاكمة الجنائية، ونسبت له التحقيقات تهمة القتل العمد، وحيازة مواد مخدرة.
وأثناء عرض المتهم على المحقق، تمت مواجهته بما ورد في التحريات بأنه قتل الضحية لرفضها معاشرته، واعترف بتفاصيل الواقعة، بأنه اتفق مع صديق له على ممارسة الرذيلة مع المجني عليها مقابل مبلغ مالي، وأضاف المتهم قائلا: "الفتاة مارست الرذيلة مع صديقي، ورفضت معاشرتي، ما دفعني لقتلها".
وأحالت النيابة صديق المتهم بارتكاب جريمة القتل للمحاكمة بتهمة تعاطي المخدرات، وتم استبعاده من جريمة القتل.
وكانت النيابة قد قررت النيابة إخلاء سبيل طالب ثانوي زراعي"المتهم الثاني"، بكفالة 5 آلاف جنيه بعدما اتهمته بتعاطي المواد المخدرة واستبعدته من جريمة القتل بعدما أقر أن المتهم الأول "استورجي"، هو من قام بذبح الفتاة لرفضها ممارسة الجنس معه.
وذكرت تحريات وتحقيقات ضباط المباحث التي جرت تحت إشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، أن بداية الواقعة بتلقي شرطة النجدة بلاغًا من سكان عقار شارع الزهور المتفرع من شارع المستشفى بمنطقة العمرانية، بوجود آثار دماء أمام شقة مغلقة منذ فترة طويلة، فانتقلت مباحث قسم العمرانية وتبين وجود آثار دماء أمام باب الشقة وعلى سلم العقار.
وجاء في تحريات العميد أسامة عبد الفتاح رئيس مباحث القطاع والعميد محمد نبيل مأمور قسم العمرانية، بأن ملاك الشقة أغلقوها منذ فترة طويلة ويقيمون بمكان آخر بعد حبس نجلهم في إحدى القضايا، فتم كسر باب الشقة ليتم العثور على جثة فتاة "مذبوحة" بداخلها، ولم يعثر على تحقيق شخصية بحوزتها.
هذا الخبر منقول من : الوطن

 






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.