الحق والضلال الحق والضلال
البحث


معجزة أبو سيفين والبابا كيرلس والأنبا مكاريوس والملاك رافائيل ينقذون طائرة من انفجار محقق

منذ 3 شهر
October 18, 2019, 4:49 pm بلغ
معجزة أبو سيفين والبابا كيرلس والأنبا مكاريوس والملاك رافائيل ينقذون طائرة من انفجار محقق


معجزة أبو سيفين والبابا كيرلس والأنبا مكاريوس والملاك رافائيل ينقذون طائرة من انفجار محقق
موضوع
السيدة العذراء ، وأبو سيفين والبابا كيرلس والأنبا مكاريوس والملاك رافائيل ينقذون طائرة من انفجار محقق وينزلونها بسلام بصلوات تماف ايريني =============================== 451- في سبتمبر سنة 1995 كانت أمنا ايريني بصحبة ثلاث راهبات على متن طائرة متجهة إلى مرسى مطروح لقضاء خلوة روحية وكان معهن ، نبيل جندى ، مهندس طيران للإطمئنان عليهن أثناء الرحلة ويحكى هذا المهندس فيقول :" كانت شركة اير سينا للطيران الداخلى ، تملك ثلاث طائرات صغيرة حمولة الواحدة 40 راكباً وكانت الأمهات تركب إحدى هذه الطائرات ولما بدأت الطائرة فى الإقلاع ، شعرنا بحركة غريبة بدأت أسأل الذي أراد أن يطمئن الركاب ، ولفت نظرى أن تماف مركزة جداً بنظرها من شباك الطائرة ولصغر الطائرات فهى تطير على إرتفاعات منخفضة ، فلاحظت إن الطائرة تدور وترجع مرة أخرى !! فى هذه اللحظة أدركت كمهندس ما قد حدث وخطورة التوقف .الكابتن، يقوم بلم عجل الطائرة . ولكن العجلة الأمامية لم تدخل فى مكانها فحاول يفتح وينزلها ويعيد رفعهم عدة مرات لكن دون جدوى ، وهذا يعتبر عيب فنى فى الطائرة فقرر الكابتن العودة للقاهرة لأن العجل محشور بين وضع الصعود والنزول وبالتالى ستحدث كارثة بالطائرة عند هبوطها إلى الأرض . وهذا الطراز من الطائرات يعمل بضغط الهواء وليس بضغط الزيت فلما كرر الكابتن محاولة تنزيل العجل ولمه عدة مرات ، تقطعت خراطيم ضغط الهواء ، فحدث فقد كبير فى الضغط أثر بالتالى على قدرة التحكم مما زاد من خطورة الموقف فاضطر الكابتن أن يفرغ جزءاً من شحنة الوقود في الجو ليخفف من وطأة الإنفجار والإشتعال أثناء النزول وعندما حلقنا فوق مطار القاهرة فى محاولة للهبوط بدون تحكم من الطائرة ، أصبحت مقدمتها إلى أسفل وأخذت تدور حول نفسها فى الهواء حتى شعرنا كأننا فى طاحونة وهذا معناه أن الطائرة أصبحت ستصطدم بالأرض فى هذا الوقت ، وكنت على يقين تام بأن ربنا لا يمكن أن يسمح بأى خطر لوجود تماف وسطنا رغم هلع الركاب فالتفوا حول تماف فى صراخ ، فمن خوفها عليهم إلتفتت إليهم وهى ترفع يديها لتهدأهم وتقول لهم :" خليكم مكانكم ما تخافوش . ما تخافوش ، مش حَ يحصل حاجة ونظرت إلىّ وسألتنى :" وإنت مطمئن ليه ؟!!! فقلت لها " طبعا ، الست العدرا ح َ تيجى تسند جناح الطيارة من هنا ، وأبو سيفين حَ يربط مقدمة الطيارة فى ديل الحصان ويعدلها من هناك ، والبابا كيرلس والأنبا مكاريوس حَ يسندوا من الناحية التانية " وأكملت تماف بتلقائية والملاك رافائيل ح َ يعمل إيه ؟ "!!! فقلت :" يرفرف بجناحاته تحت الطائرة ويعمل خلخلة ، فيخلى الطائرة ترتفع شوية علشان تقدر تنزل بهدوء فرددت تماف :" تمام تمام ولم أكن أدرى أن هذا ما سيتم فعلاً وأن تماف تراه حقيقة وتتابعه بإهتمام شديد من شباك الطائرة وفجأة وجدنا الطائرة اتزنت وارتفعت لفوق ولا أحد يعلم كيف حدث هذا !! وسمعت الكابتن يكلم برج المراقبة بلهجة حادة واضطراب شديد ويقول لهم : أنا معايا 11 راكب وأنتم محضرين عربيتن مطافى وعربية إسعاف واحدة ؟!! حضروا لى أعلى طوارئ عندكم " فارتفع بالطائرة ورجع يلف تانى لحد ما حضروا 8 عربيات مطافى و 7 أسعاف وكل الناس كانوا واقفين على الممر منتظرين لحظة الهبوط الخطيرة ، ومشى شوية لحد ما وصل نهاية الممر ، وأوقف المحرك ووضع مقدمة الطيارة على الأسفلت ونحن بالدخل شعرنا بهزة بسيطة كأننا راكبين عربية وبنعبر مطب خفيف حتى وقفت الطائرة تماماًُ وقام الكابتن ليطمئن على كل الركاب ولما وجد إن كله سليم ، فتح الباب ونزل ونزلت أنا وراه وبعدين تماف وكعادتها اللطيفة راحت تجامل الكابتن وسلمت عليه وهى تقول له :" إحنا نجينا النهاردة لأن ربنا أعطاك حكمة وإرشاد كبير " فإنحنى أمامها وقبل يدها وقال لها :" إحنا ربنا كتب لنا النجاة النهارده ببركة وجودك فى الطائرة وصلواتك لنا " وهذا الحدث العجيب بكل المقاييس تحدثت عنه جريدة الأهرام وعرفته مصر والعالم !!! شفاعة هذه السحابة من القديسيين تكون مع الجميع ✞✞آمين ✞✞ ✞✞آمين ✞✞













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.