الحق والضلال الحق والضلال
البحث


كل يوم أصحاح - الأصحاح الرابع من رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية 28 نوفمبر 2019

منذ 1 اسابيع
November 28, 2019, 1:20 pm بلغ
كل يوم أصحاح - الأصحاح الرابع من رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية 28 نوفمبر 2019

كل يوم أصحاح - الأصحاح الرابع من رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية 28 نوفمبر 2019



الحق والضلال
1 وانما اقول: ما دام الوارث قاصرا لا يفرق شيئا عن العبد، مع كونه صاحب الجميع. 2 بل هو تحت اوصياء ووكلاء الى الوقت المؤجل من ابيه. 3 هكذا نحن ايضا: لما كنا قاصرين، كنا مستعبدين تحت اركان العالم. 4 ولكن لما جاء ملء الزمان، ارسل الله ابنه مولودا من امراة، مولودا تحت الناموس، 5 ليفتدي الذين تحت الناموس، لننال التبني. 6 ثم بما انكم ابناء، ارسل الله روح ابنه الى قلوبكم صارخا:«يا ابا الاب». 7 اذا لست بعد عبدا بل ابنا، وان كنت ابنا فوارث لله بالمسيح.
8 لكن حينئذ اذ كنتم لا تعرفون الله، استعبدتم للذين ليسوا بالطبيعة الهة. 9 واما الان اذ عرفتم الله، بل بالحري عرفتم من الله، فكيف ترجعون ايضا الى الاركان الضعيفة الفقيرة التي تريدون ان تستعبدوا لها من جديد؟ 10 اتحفظون اياما وشهورا واوقاتا وسنين؟ 11 اخاف عليكم ان اكون قد تعبت فيكم عبثا!
12 اتضرع اليكم ايها الاخوة، كونوا كما انا لاني انا ايضا كما انتم. لم تظلموني شيئا. 13 ولكنكم تعلمون اني بضعف الجسد بشرتكم في الاول. 14 وتجربتي التي في جسدي لم تزدروا بها ولا كرهتموها، بل كملاك من الله قبلتموني، كالمسيح يسوع. 15 فماذا كان اذا تطويبكم؟ لاني اشهد لكم انه لو امكن لقلعتم عيونكم واعطيتموني. 16 افقد صرت اذا عدوا لكم لاني اصدق لكم؟ 17 يغارون لكم ليس حسنا، بل يريدون ان يصدوكم لكي تغاروا لهم. 18 حسنة هي الغيرة في الحسنى كل حين، وليس حين حضوري عندكم فقط. 19 يا اولادي الذين اتمخض بكم ايضا الى ان يتصور المسيح فيكم. 20 ولكني كنت اريد ان اكون حاضرا عندكم الان واغير صوتي، لاني متحير فيكم!
21 قولوا لي، انتم الذين تريدون ان تكونوا تحت الناموس: الستم تسمعون الناموس؟ 22 فانه مكتوب انه كان لابراهيم ابنان، واحد من الجارية والاخر من الحرة. 23 لكن الذي من الجارية ولد حسب الجسد، واما الذي من الحرة فبالموعد. 24 وكل ذلك رمز، لان هاتين هما العهدان، احدهما من جبل سيناء، الوالد للعبودية، الذي هو هاجر. 25 لان هاجر جبل سيناء في العربية. ولكنه يقابل اورشليم الحاضرة، فانها مستعبدة مع بنيها. 26 واما اورشليم العليا، التي هي امنا جميعا، فهي حرة. 27 لانه مكتوب:«افرحي ايتها العاقر التي لم تلد. اهتفي واصرخي ايتها التي لم تتمخض، فان اولاد الموحشة اكثر من التي لها زوج». 28 واما نحن ايها الاخوة فنظير اسحاق، اولاد الموعد. 29 ولكن كما كان حينئذ الذي ولد حسب الجسد يضطهد الذي حسب الروح، هكذا الان ايضا. 30 لكن ماذا يقول الكتاب؟ «اطرد الجارية وابنها، لانه لا يرث ابن الجارية مع ابن الحرة». 31 اذا ايها الاخوة لسنا اولاد جارية بل اولاد الحرة.











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة bero-mando
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.