الحق والضلال الحق والضلال
البحث

مكوجي يقتل مسنة لسرقة أموالها.. المتهم خنق الضحية بإيشارب وأشعل النيران في جثتها..جريمة بجوار «بيت الأمة»

منذ 4 يوم
December 1, 2019, 10:31 pm بلغ
مكوجي يقتل مسنة لسرقة أموالها.. المتهم خنق الضحية بإيشارب وأشعل النيران في جثتها..جريمة بجوار «بيت الأمة»

موضوع
مكوجي يقتل مسنة لسرقة أموالها المتهم خنق الضحية بإيشارب وأشعل النيران في جثتهاجريمة بجوار «بيت الأمة»
في شقة سكنية فاخرة بالعقار رقم ٢٠ الجهة المقابلة لبيت الأمة بشارع الفلكى بالسيدة زينب، وقعت جريمة بشعة دارت أحداثها على مدى نصف ساعة كاملة فيها قتل عامل - بمحل مكوجى- سيدة مسنة عمرها قرابة السبعين عاما عن طريق خنقها ثم توثيقها بالحبال وإشعال النيران في جثتها.
«البوابة نيوز» انتقلت إلى مسرح الجريمة للتعرف على تفاصيلها كما استمعت إلى رواية الجيران وشهود العيان.
بدأت الواقعة بتلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة إخطارا من الرائد أحمد سعيد رئيس مباحث قسم شرطة السيدة زينب مفاده تلقيه بلاغا من شرطة النجدة بنشوب حريق بشقة بعقار، بالانتقال والفحص تبين أن العقار مكون من ٦ طوابق ونشوب حريق بمطبخ وباب دورة المياه الخاصة بالشقة الكائنة بالطابق الثالث وعثر على جثة مالكة الشقة في العقد السابع من العمر مسجاة على ظهرها بأرضية دورة المياه، مكبلة اليدين ومربوطة من العنق بمرحاض دورة المياه باستخدام قطعة قماش وبها إصابات عبارة عن تفحم بالجزء السفلى وآثار خنق بالعنق، تمت السيطرة على الحريق بمعرفة الحماية المدنية، وتبين وجود بعثرة بمحتويات الشقة، تم نقلها لمشرحة النيابة بزينهم، وبعمل التحريات أمكن التوصل أن وراء ارتكاب الواقعة إبراهيم م، ٣٢ سنة، عامل بمحل مكوجى. 
christian-dogma.com

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردده أسفرت إحداها عن ضبطه وبمواجهته بالتحريات والمعلومات أيدها واعترف بارتكاب الواقعة وأضاف أنه نظرًا لمروره بضائقة مالية لاقتراضه مبلغ مالى ١٥ ألف جنيه من بنك التنمية الزراعية فرع أبو قرقاص / المنيا (بضمان والدة أحد أصدقائه ) وعدم تمكنه من سداد قيمة القرض ومطالبة الأخيرة له بسداد المبالغ المالية المتأخرة عليه خشية تعرضها للمساءلة القانونية.
ونظرًا لطبيعة عمله وتردده على مسكن المجنى عليها وعلمه باحتفاظها بمبالغ مالية بمسكنها وإقامتها بمفردها فخطط لسرقتها وفى سبيل ذلك توجه لمسكن المجنى عليها لتسليمها بعض الملابس «مكواه» وعقب دخوله للشقة محل سكنها طلب منها إحضار كوب مياه وحال دخولها للمطبخ قام بالتعدى عليها وخنقها بيده في محاولة للتخلص منها، إلا أنه لم يتمكن من ذلك فقام بإحضار «إيشارب» وقام بخنقها مره أخرى حتى تأكد من وفاتها وقام بتكبيل يديها وربط عنقها بمرحاض دورة المياه وإحضار بعض الملابس الخاصة بها ووضعها على الجثة وإضرام النيران بها، وعقب ذلك قام بالاستيلاء على مبلغ مالى ٢٠ ألف جنيه من داخل دولاب غرفة نومها وفر هاربا، تم بإرشاده ضبط مبلغ مالى ٥٠٠٠ جنيه من متحصلات الواقعة وأضاف قيامه بتسليم باقى المبلغ المالى المستولى عليه لوالدة صديقه بمحافظة المنيا لتسديد قيمة القرض، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.

christian-dogma.com
شهود العيان
يقول الحاج عبد الرءوف صاحب محل بجوار العقار الذى شهد الواقعة، إن السيدة المقتولة تدعى هبة السماع وهى بالمعاش وتقطن ذلك العقار منذ عشرات السنوات ويراها منذ قدومه إلى المنطقة عام ١٩٧٣ وتقطن بمفردها بعد وفاة زوجها منذ ١٢ سنة وليس لديهم أولاد ولكن السيدة هبة لديها أشقاء أطباء كبار.
وأضاف الجار أن القتيلة سمعتها جيدة بالمنطقة وكانت تساعد الفقراء ففى إحدى المرات تبرعت بثمن إجراء عملية لخادمة تعمل في منزل أحد جيرانها.
وعن المتهم يقول الجار إن شقيق المتهم مكوجى معروف بالمنطقة وكان يعمل في محل للمكواة قبل أن يفتح محلا جديدا في شارع قريب وكان يحضر شبه يومي للحصول على الملابس من زبائنه وكانت تلك السيدة زبونته ومع اتساع عمله كان يستعين بشقيقه القاتل إبراهيم لمساعدته.
وعن يوم الواقعة يقول الجار إنها حدثت مساء يوم الاثنين الماضى قرابة الساعة السادسة مساء عندما فوجئ صاحب محل قريب بنشوب حريق في شقة مدام هبة وكان يعلم أنها تقيم بمفردها وأن البواب ينتهى عمله في الساعة ٤ مساء، فقام بالاتصال بالأستاذ كريم ابن جارة المجنى عليها وحضرت قوات الحماية المدنية خلال دقائق، لأن العقار يجاور منشآت ووزارات مهمة منها بيت الأمة وضريح سعد زغلول ووزارة التربية والتعليم وغيرها، وعندما دخلوا الشقة وجدوا النيران التهم المطبخ والحمام وعثر على جثة السيدة هبة وجزء كبير منها متفحم ولكن يديها موثقتان بحبل. 
وأوضح عبدالحميد حارس العقار الذى شهد الواقعة أنه يوم الاثنين الماضى ترك العقار بعد انتهاء نوبة عمله في الساعة الرابعة عصرا، وتوجه إلى منزله في حدائق المعادى وفوجئ في المساء باتصال يخبرونه فيه بوقوع الحادث، وعندما حضر كان رجال المباحث نقلوا الجثة إلى مشرحة زينهم ويعاينون مسرح الجريمة وقال إن رجال المباحث عاملوه بكل احترام وسألوه عنها وعن المترددين على العقار وقاموا بتفريغ كاميرات المراقبة المثبتة بمدخل العقار والتى صورت ظهر القاتل والكاميرا الأخرى المثبتة في الطوابق العلوية وهى التى كشفت وجه المتهم وألقوا القبض عليه قبل مرور ٢٤ ساعة على الجريمة.
christian-dogma.com christian-dogma.com christian-dogma.com christian-dogma.com
 
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز
 






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.