الحق والضلال الحق والضلال
البحث


ام النورتظهر لسيده و تامرها .. روحي دير الشهيد أبي سيفين و اطلبي أمنا إيرينى لهذا السبب وشاهد ما حدث معها

منذ 1 شهر
December 9, 2019, 10:14 am بلغ
ام النورتظهر لسيده و تامرها .. روحي دير الشهيد أبي سيفين و اطلبي أمنا إيرينى لهذا السبب وشاهد ما حدث معها

موضوع

ام النورتظهر لسيده و تامرها روحي دير الشهيد أبي سيفين و اطلبي أمنا إيرينى لهذا السبب وشاهد ما حدث معها
 
العدرا مريم تظهر لسيده و تقولها  روحي دير الشهيد أبي سيفين و اطلبي أمنا إيرينى تحكي لك حكاية عم رشدى أبو جلابية و طاقية


كان فيه واحدة ست إبنها شاب مات فى حادث و كانت حزينة و مش قادرة تتعزى و في يوم وقفت أمام صورة العدرا و قعدت تصلي و تبكي و قالت لها :
" يا ست يا عدرا إنتي جربتي , إبنك الحبيب أخدوه و صلبوه , عزيني لأنى تعبانه " فشافت نور و الست العدرا قدامها و قالتلها : " إبنك في السما مبسوط , روحي دير الشهيد أبي سيفين و اطلبي أمنا إيرينى تحكي لك حكاية عم رشدى أبو جلابية و طاقية و إنتي تتعزي "
حكاية عم رشدى « عم رشدى كان نجار بسيط فى قنا
كانت حياته صوم و صلاه و كان بيتمم كل الفضايل
كان يحضر القداس و بعدين يروح الدكان بتاعه و يقرا الانجيل و يحفظ أيات
و اللي يدخل عنده يقعد يكلمه عن ربنا
و فى أيام الصوم كان ياخد معاه من البيت رغيف شمسي و يروح المحل
و لما يجى معاد اكله في المغرب يجيب شوية فول أو طعمية و ياكل
و بالليل و هو راجع لما يلاقي واحد غلبان فى طريقه يقول له :
" تعالى إمشي معايا لغاية ما أوصل البيت "
فيمشي معاه و يقعد عم رشدى طول السكة يحكى عن ربنا
و لما يوصل قدام بيته يقلع الجلابية بما فيها من فلوس
يدوبك ياخد بس مصروفه و يديها للراجل الغلبان
و لما يدخل عم رشدى البيت مراته تتخانق معاه
كان زمان مفيش ماكينات خياطة
فتقول له : " أنا أقعد أسهر على الجلابيه كام يوم و إنت توزعها
طيب اديه قماش بلاش الجلابيه بعد ما أتعب فيها و أخيطها
فكان يحايلها بكلمتين و يقولها :
" يا مستورة إحنا متوحشين بعض تعالي أقعد و أسهر معاكي و نخيط جلابية تانية "
و كانت زوجته كل ما تعمل له جلابيه يتصدق بيها على الفقراء
و جه فى يوم عم رشدى مرض و مات
و كان وقت العصر
فعلى ما جات كل العيلة إضطروا يبيتوه لتاني يوم
فبصوا لقوا الكفن بيرعش
ففتحوا و لقوه صاحي
فكان اللي يزغرد واللي يهيص
فقال لهم :
" إستنوا لما أحكى لكم على اللى حصل علشان أنا ح أقعد معاكم 3 أيام و ماشي "
أنا شفت ملاك جه أخدنى و طار بيا و راح السما
و لقيت نفسي فى الفردوس
يااااااه على الفرح اللى في الفردوس و الجمال و النور اللي فيه
الفرح اللي فيه غير الفرح اللي بنفرحه هنا على الأرض
دا فرح تانى خااالص
فرح و سلام عجيييييب
و بعدين الملاك ودانى عند رب المجد
و سجدت قدامه
فقال : " لبسوه الوشاح "
دا حاجة روحية مش مادية , هناك مفيش حاجة مادية
و بعدين رب المجد قال لي :
" قول الترنيمة الجديدة "
فلقيت نفسى بأقول تماجيد ما أعرفهاش
ترانيم وتسابيح جميـــــــلة
عمرى ما قلتها ولا سمعتها
و كان الصوت مش صوتى , صوت حلو خالص
و كنت فرحاااااااان
و شفت الست العدرا جنب رب المجد
و شفت الشهيد مارجرجس و شهداء و قديسين كتار
و أبونا إبراهيم و إسحق و يعقوب
و بعدين لقيت رب المجد بيقول للملاك
" نزله تاني "
فقلت : " معقول يارب , بعد ما شفت المكان الحلو ده و الحاجات الحلوة دي و بعد ما ذقت التعزية دي إزاي أرجع تانى ! "
فربنا قال لى :
" روح يا رشدى ثلاثة أيام تبشر باللي شفته و أنا هاجيبك تاني "
فقلت له : " أمرك يارب "
فا نزل و قعد 3 أيام يبشر و إتنيح بعد كده


منقول 
 













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.