الحق والضلال الحق والضلال
البحث


موسوعة جينيس تخرج ببيان يحرج تامر حسني

منذ 1 شهر
December 9, 2019, 12:56 pm بلغ
موسوعة جينيس تخرج ببيان يحرج تامر حسني

موسوعة جينيس تخرج ببيان يحرج تامر حسني

بيان جديد من موسوعة جينيس يحرج تامر حسني
 
نشرت موسوعة جينيس للأرقام القياسية بيانا لوضع حد لـ الأقاويل المنتشرة حول حصول الفنان تامر حسني على جائزة الفنان الاكثر الهاما في العالم، لتكذب ادعاءه وتؤكد حصوله على رقم قياسي من حيث توقيعات جمهوره على لوحة معدنية في ابو ظبي.

وقال البيان :"استطاع جمهور الفنان تامر حسني يوم الجمعة، الموافق السادس من ديسمبر 2019 كسر الرقم القياسي العالمي لغينيس للأرقام القياسية لـ "أكثر عدد مشاركات على لوحة إعلانات" وذلك في مارينا مول أبوظبي".

واضاف البيان :"وقد تناقلت العديد من وسائل الإعلام خبرًا مفاده أن الفنان المصري حقق لقب "الفنان الأكثر تأثيرًا وإلهامًا في العالم". إلا أننا في جينيس للأرقام القياسية لا نقيس الإنجازات التي لا تتبع معايير واضحة. نمتلك في جينيس للأرقام القياسية معاييرًا صارمة تشترك جميعها في محددات واضحة أهمها أن يكون الإنجاز قابل للقياس، وأن يكون قابلا للكسر، وأن يكون ذا معايير واضحة محددة، وأن يكون قابلًا للتقييم والتحقق من صحته".

وتابع :"إن جينيس للأرقام القياسية هي السلطة الدولية التي تعنى بكسر الأرقام القياسية، وتدير عملية قياس وتقييم الأرقام القياسية من جميع أنحاء العالم. وإن الإعلان عن هذه الأرقام القياسية يتم إذا ما اتفقت معاييرها مع اشتراطات صارمة ومحددة ولا تتبع عملية التصويت الجماهيري. وإن معايير كسر الرقم القياسي الخاص بـ"أكثر عدد مشاركات على لوحة إعلانات" تتضمن مشاركة أكبر عدد من الأفراد إلى ذات لوحة الإعلانات متضمنة اسمًا فريدًا ورسالة من المشارك نفسه.


 

واختتم البيان :"وعلى مدار 6 أيام من المدة المسموحة لتقديم المشاركات، نجح زوار مارينا مول أبوظبي في تحقيق 12086 مشاركة متخطين الرقم القياسي السابق الذي وقف عند 4900 مشاركة تم تسجيلها في الخامس من شهر ديسمبر 2017،وفي هذه المناسبة، نتوجه بالتهنئة لكل من مارينا مول أبوظبي والفنان تامر حسني وجميع المشاركين على انجازهم.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.