الحق والضلال الحق والضلال
البحث


نكشف تفاصيل تحركات هذه الدولة لعزل تركيا دوليًا وإبطال صفقتها مع ليبيا

منذ 1 شهر
December 9, 2019, 1:07 pm بلغ
نكشف تفاصيل تحركات هذه الدولة لعزل تركيا دوليًا وإبطال صفقتها مع ليبيا

نكشف تفاصيل تحركات هذه الدولة  لعزل تركيا دوليًا وإبطال صفقتها مع ليبيا

تفاصيل تحركات أثينا لعزل تركيا دوليًا وإبطال صفقتها مع ليبيا
 
قالت صحيفة "كاثمريني" اليونانية، اليوم الإثنين، إنه في ظل مواجهة الانتهاكات المتزايدة من جانب أنقرة في المنطقة الأوسط، تخطط أثينا لسلسلة من المبادرات الرامية إلى عزل تركيا على الساحة الدولية والسعي لإلغاء اتفاقية الحدود البحرية التركية الليبية التي تتحدى السيادة اليونانية.

وتابعت أنه من المتوقع أن يؤكد رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس المخاوف اليونانية بشأن الاتفاقية، والانتهاكات التركية في شرق البحر المتوسط، في قمة قادة الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع.

وتهدف اليونان إلى أن تتضمن استنتاجات القمة إشارة إلى الإجراءات التركية، أما الخطوة التالية لأثينا هي تقديم شكوى رسمية بشأن الصفقة التركية الليبية إلى الأمم المتحدة، حيث أرسلت أنقرة مذكرة التفاهم إلى الأمم المتحدة يوم السبت.

وأدانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا ومصر تكتيكات تركيا بالفعل، وتحرص أثينا على بناء دعم دولي لقضيتها.

وفي الوقت نفسه، فإن مستقبل العلاقات اليونانية التركية غير واضح، كما اقترحت محادثات ميتسوتاكيس مع الرئيس رجب طيب أردوغان على هامش قمة لحلف الناتو في لندن الأسبوع الماضي.

وأخبر ميتسوتاكيس أردوغان أن صفقة تركيا مع ليبيا كانت "انتهاكًا فادحًا لحقوق اليونان" وأنه لا هو ولا الاتحاد الأوروبي يقبلان ذلك.

ومن المرجح أن يتم التركيز على نطاق نوايا أنقرة في موعد لا يتجاوز يناير عندما من المقرر أن تبدأ سفينة الأبحاث التي تحمل العلم الفرنسي التنقيب بين جنوب غرب تكريت وشرق رودس.

وهناك مخاوف في أثينا من احتمال تدخل أنقرة عن طريق إرسال سفينة أبحاث من شرق جزيرة كريت أو جنوب رودس أو كاستيلوريزو، وهي خطوة من شأنها أن تنازع بشكل مباشر الحقوق السيادية لليونان وجرفها القاري.

وصفت أثينا الاتفاقية التركية الليبية بأنها غير قانونية و"سخيفة" لأنها تتجاهل وجود جزيرة كريت بين سواحل البلدين.

احتمالات الاتفاق هشة بالفعل، على الرغم من أن البرلمان التركي صدق عليها، إلا أنها لم تتم الموافقة عليها من قبل البرلمان الليبي، الذي يقوده عقيلة صالح الداعم للجيش الوطني الليبي وليس لحكومة فايز السراج.

ومن المقرر أن يصل صالح إلى أثينا يوم الخميس ومن المتوقع أن يؤكد معارضته الصفقة.

هذا الخبر منقول من : الدستور














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.