الحق والضلال الحق والضلال
البحث


كل يوم أصحاح - الأصحاح الخامس من رسالة بولس الرسول الى اهل افسس 9 ديسمبر 2019

منذ 1 شهر
December 9, 2019, 1:29 pm بلغ
كل يوم أصحاح - الأصحاح الخامس من رسالة بولس الرسول الى اهل افسس 9 ديسمبر 2019

كل يوم أصحاح - الأصحاح الخامس من رسالة بولس الرسول الى اهل افسس 9 ديسمبر 2019


الحق والضلال
1 فكونوا متمثلين بالله كاولاد احباء، 2 واسلكوا في المحبة كما احبنا المسيح ايضا واسلم نفسه لاجلنا، قربانا وذبيحة لله رائحة طيبة.
3 واما الزنا وكل نجاسة او طمع فلا يسم بينكم كما يليق بقديسين، 4 ولا القباحة، ولا كلام السفاهة، والهزل التي لا تليق، بل بالحري الشكر. 5 فانكم تعلمون هذا ان كل زان او نجس او طماع­ الذي هو عابد للاوثان­ ليس له ميراث في ملكوت المسيح والله. 6 لا يغركم احد بكلام باطل، لانه بسبب هذه الامور ياتي غضب الله على ابناء المعصية. 7 فلا تكونوا شركاءهم. 8 لانكم كنتم قبلا ظلمة، واما الان فنور في الرب. اسلكوا كاولاد نور. 9 لان ثمر الروح هو في كل صلاح وبر وحق. 10 مختبرين ما هو مرضي عند الرب. 11 ولا تشتركوا في اعمال الظلمة غير المثمرة بل بالحري وبخوها. 12 لان الامور الحادثة منهم سرا، ذكرها ايضا قبيح. 13 ولكن الكل اذا توبخ يظهر بالنور. لان كل ما اظهر فهو نور. 14 لذلك يقول: «استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضيء لك المسيح».
15 فانظروا كيف تسلكون بالتدقيق، لا كجهلاء بل كحكماء، 16 مفتدين الوقت لان الايام شريرة. 17 من اجل ذلك لا تكونوا اغبياء بل فاهمين ما هي مشيئة الرب. 18 ولا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة، بل امتلئوا بالروح، 19 مكلمين بعضكم بعضا بمزامير وتسابيح واغاني روحية، مترنمين ومرتلين في قلوبكم للرب. 20 شاكرين كل حين على كل شيء في اسم ربنا يسوع المسيح، لله والاب. 21 خاضعين بعضكم لبعض في خوف الله.
22 ايها النساء اخضعن لرجالكن كما للرب، 23 لان الرجل هو راس المراة كما ان المسيح ايضا راس الكنيسة، وهو مخلص الجسد. 24 ولكن كما تخضع الكنيسة للمسيح، كذلك النساء لرجالهن في كل شيء. 25 ايها الرجال، احبوا نساءكم كما احب المسيح ايضا الكنيسة واسلم نفسه لاجلها، 26 لكي يقدسها، مطهرا اياها بغسل الماء بالكلمة، 27 لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة، لا دنس فيها ولا غضن او شيء من مثل ذلك، بل تكون مقدسة وبلا عيب. 28 كذلك يجب على الرجال ان يحبوا نساءهم كاجسادهم. من يحب امراته يحب نفسه. 29 فانه لم يبغض احد جسده قط، بل يقوته ويربيه، كما الرب ايضا للكنيسة. 30 لاننا اعضاء جسمه، من لحمه ومن عظامه. 31 «من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامراته، ويكون الاثنان جسدا واحدا». 32 هذا السر عظيم، ولكنني انا اقول من نحو المسيح والكنيسة. 33 واما انتم الافراد، فليحب كل واحد امراته هكذا كنفسه، واما المراة فلتهب رجلها.













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة bero-mando
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.