الحق والضلال الحق والضلال
البحث


التذكار السنوى لنياحة مثلث الرحمات الانبا مينا افا مينا اسقف واول رئيس لدير مارمينا مريوط

منذ 6 شهر
December 11, 2019, 11:44 pm بلغ
التذكار السنوى لنياحة مثلث الرحمات الانبا مينا افا مينا اسقف واول رئيس لدير مارمينا مريوط

موضوع
    ✥نياحة مثلث الرحمات الانبا مينا افا مينا اسقف واول رئيس لدير مارمينا مريوط في 11/12/1996‏ سليمان رزق " الخادم المحبوب , والشماس الموهوب , ولد فى 23 يناير 1923 م وكان محبا للصلاة منذ حداثته‎ . عاش كراهب قبل سيامته راهبا . واستمر فى حياة الرهبنة بعد سيامته اسقفا لم تعلمه الرهبنة النسك والهدوء ‏وانما اظهرت مافى داخل قلبه من نسك ومن هدوء‎ استعد للرهبنة ايضا بما تدرب عليه من مداومة التسبيح والصلاة‎ , ‎وهو خادم فى طنطا , فى شبابه المبكر‎ استلم التسبحة من المعلم صالح فى طنطا واحبها وداوم على ترديدها وكأى انسان طقسى كان يحب الصلاة ‏‏ وكان يقود اجتماعات الصلاة فى كنيسة العذراء بحى الصاغة وترك فى تلاميذه هناك اثرا عميقا . وكثيرا ‏ماكان يكرر بلحن شجى تلك القطعة المحبوبة لديه‎ " . ‎ليس عبد بلا خطية . ولا سيد بلا غفران‎ " . الى جوار محبة الالحان والتسبحة وقيادة اجتماعات الصلاة والتراتيل , كان يخدم فى مدارس الاحد , ويعمل ايضا فى ‏خدمة القرى , وفى العمل الفردى حيث يقود كثيرين الى التوبة . وكان يخدم معه فى طنطا الدكتور طلعت عبده ‏حنين , وهو من خدام الجيزة‎ . ولما رقد فى الرب " الاخ عبد الملك " الخادم المكرس امين مكتبة مدارس الاحد بالجيزة سنة 1950 م , اختير " الاخ ‏سليمان " ليحل محله ليكون شابا مكرسا امينا لمكتبة مدارس الاحد بالجيزة‎ . وهكذا استقال من وظيفته , وتكرس لخدمة الرب , وهو فى 27 من عمره , معطيا كل وقته لله وبهذا بدأت المرحلة ‏الثانية فى حياته , وهى مرحلة التكريس‎ . وفى الجيزة كان يهتم بالتعليم والافتقاد , وبتوزيع مناهج ودروس مدارس الاحد على الاقاليم وفروع الخدمة فى كل ‏القطر , مشفوعة بكلمة روحية من عنده . وفى الجيزة تعرف بقادة الخدمة هناك " القمص مكارى السريانى نيافة ‏الانبا صموئيل فيما بعد . والقمص صليب سوريال كاهن كنيسة مارمرقس . والمهندس ميشيل خليل بشاى ‏نيافة الانبا دوماديوس فيما بعد . والمهندس يسى حنا امين الخدمة " وعمل معهم فى محيط الخدمة والافتقاد‎ . لم يشتهر الاخ سليمان بأنه خادم منبر فى الوعظ بل كانت شهرته فى العمل الفردى‎ . فى الجلسة الهادئة مع الشباب , فى محبتهم واجتذابهم الى الرب وقيادتهم الى التوبة وهذا كله يتم فى الخفاء ‏ويناسب روحه البعيدة عن المظاهر . التى تعمل فى هدوء وقد لا يحس احد بعملها لكنه يرى نتائج العمل ظاهرة . ‏وكانت خدمته تنمو , وصلاته بالناس تكثر , ويبارب الرب العمل .وازداد نشاطه فى خدمة القرى والاحياء المحتاجة ‏‏, وخدمة المراسلة مع الاقاليم‏‎ . ولما صار القمص مينا المتوحد بطريركا باسم البابا كيرلس السادس عين " الاخ سليمان " شماسا وتلميذا خاصا ‏له‎ .‎‏ وكان هذا فى مايو سنة 1959م‎ .‎وهنا بدأت المرحلة الثالثة فى حياته فى الخدمة‎ . وكنا معه فى سكرتارية قداسة البابا كيرلس السادس نيح الله نفسه , وبدأت صلتنا به , بالشاب الهادئ الوديع ‏الذى يعمل مع سيده بكل اخلاص وامانة , وفى صمت وفى بشاشة وحسن تعامل , كوسيط بين البابا والناس‎ . وفى هذه المرحلة دخل فى العمل العام . فى جو البطريركية المملوء باللقاءات والاخبار ومع ذلك كله احتفظ ‏بهدوئه وصمته وكان فى نفس الوقت يحضر مع البابا كل عشية وكل قداس , يردد مردات الشماش , ويرابع معه ‏التسبحة , ويتناول من الاسرار المقدسة , ومنه تعود على القداسات اليومية وصارت طقسا ثابتا معه طول حياته‎ . وفى تلك الاثناء كان قداسة البابا كيرلس يقوم بالاستعدادات والاجراءات لتأسيس دير مارمينا فى صحراء مريوط ‏جوار الدير الآثرى الذى هو تحت اشراف الهيئة العليا للآثار وفى الوقت نفسه كان يعد شماسه سليمان ليكون ‏المسئول عنه‎ . وهكذا بدأت المرحلة الرابعة فى حياته بسيماته راهبا على دير مارمينا فى 2 سبتمبر 1964 م بأسم الراهب مينا افا ‏مينا‎ .‎وذلك بعد ان ترك القمص متياس السريانى امانة الدير " نيافة الانبا دوماديوس حاليا " ثم نال الراهب مينا ‏نعمة الكهنوت , وصار امينا للدير وانتدبه البابا وكيلا للبطريركية فى الاسكندرية‎ . ونظرا لنشاطه الروحى والعمرانى , تمت سيامته اسقفا للدير فى 25 مايو 1980 وكان احد ثلاثة رؤساء اديرة ‏البستهم الاسكيم المقدس فى عيد القديس الانبا انطونيوس فى 31 يناير 1996م‎ . وبهذه المناسبة كتب رسالة رعوية لابنائه الرهبان ضمنها الكثير من النصائح الروحية الرهبانية النافعة لهم‎ . رقد فى الرب فى 11 ديسمبر 1996 م ‏ اذكرنا ياسيدنا الحبيب امام عرش النعمة .    
















اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.