الحق والضلال الحق والضلال
البحث


رسالة غير عادية من البابا فرنسيس إلى قادة جنوب السودان

منذ 5 شهر
December 25, 2019, 4:18 pm بلغ


أرسل البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، وزعيمان دينيان آخران، اليوم، الأربعاء، مناشدة غير مألوفة بمناسبة عيد الميلاد، إلى قادة جنوب السودان لحثهم على الالتزام بتعهدهم بتشكيل حكومة وحدة انتقالية، على الأقل في مطلع العام المقبل.

ووقع على الرسالة المقتضبة كل من البابا فرنسيس، وجاستن ولبي، كبير أساقفة كانتربري، والقس جون تشالمرز، المسئول السابق في كنيسة اسكتلندا، بحسب وكالة "رويترز".

وقال الزعماء الدينيون الثلاثة في الرسالة إنهم يصلون من أجل "تجديد الالتزام بمسار المصالحة والإخاء"، معبرين عن رغبتهم في أن يظهر القادة السياسيون "تقاربنا الروحي مع سعيكم لتطبيق اتفاقات السلام سريعا".

وهذه الرسالة غير مألوفة في يوم عيد الميلاد، حيث يدرج البابا عادة مناشداته من أجل السلام في الكلمة التي يلقيها أمام العالم.

ومن المفترض أن يوجه بابا الفاتيكان اليوم، الأربعاء، رسالته التقليدية السنوية بمناسبة عيد الميلاد.

وتعد هذه المرة السابعة التي يلقي فيها البابا فرنسيس رسالته، منذ بدء حبريته، حيث من المتوقع أن يستعرض فيها النزاعات في العالم، أمام آلاف من المواطنين في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان.

وجدير بالذكر أن رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المتمردين السابق ريك مشار أرجأ، الشهر الماضي، تشكيل حكومة وحدة لمدة مائة يوم بعد الموعد النهائي الذي كان محددا في 12 من نوفمبر، الذي كان بدوره تمديدا لموعد نهائي سابق في مايو الماضي، لكنهما اتفقا على تشكيل حكومة وحدة انتقالية إذا أخفقا في حل جميع خلافاتهما قبل نهاية فبراير.

وفي أبريل الماضي، قبل أسابيع من الموعد النهائي الأساسي لتشكيل حكومة، حضر الزعماء الدينيون كير ومشار وغيرهم من السياسيين إلى الفاتيكان لقضاء فترة خلوة روحية.

وفي لفتة مؤثرة في آخر أيام الخلوة، ركع البابا فرنسيس عند أقدام الزعماء المتحاربين سابقا وحثهم على عدم العودة إلى حرب أهلية انتهت باتفاق سلام هش في 2018.

ومعظم سكان جنوب السودان مسيحيون، وسيتيح تحقيق سلام مستقر المجال لزيارة البابا، الذي قال إنه يأمل أن تتم في العام المقبل.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.